مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         زلزال تركيا و سوريا المدمر: هل هو قضاء و قدر أم كارثة من صنع البشر؟!!             مشاركة ''سيدي وگال'' في أشغال المؤتمر الـ 18 لأجهزة الأمن والمخابرات الأفريقية تثير سخرية النشطاء الصحراويين             تحذيرات روسية للجزائر بعد زيارة ''شنقريحة'' لباريس و قصر المرادية يرسل وفدا لطمأنة مدريد بعد زيارة ''ميلوني''             الرباط تتفادى استفزاز قصر المرادية خلال حفل افتتاح ''الموندياليتو'' بملعب طنجة             كبير الجيش الجزائري يعود من باريس بعدما وضع 15 مليار دولار في جيب فرنسا التي نصبته حارسا لقصر الإليزيه             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون


فضيحة ... "الغالية الدجيمي" تستقبل بمنزلها شواذ جنسيين

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

المونديال يدفع النشطاء الجزائريين إلى وضع مقارنة بين حالة بلادهم المتدهورة و واقع قطر المتطورة... !!!؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 نونبر 2022 الساعة 09 : 18


 

بـقـلـم : بن بطوش

 

      "ميسي وينو... كسرنا عينو"... هكذا أمضت الجماهير السعودية و العربية ليلها تحتفل، بعد أن أسقط "الصقور الخضر" منتخب المواهب الأرجنتيني، و الذي يقوده الساحر و الأسطورة "ميسي"...، كان نصرا لكل العرب، و كان احتفالا كبيرا، لكن النقطة السوداء الوحيدة التي عكرت صفو الاحتفال، هي هتافات الجماهير الجزائرية التي أثارت غضب المتابعين و النشطاء من الخليج إلى المحيط، بعد أن وحدت رهانها بخسارة المنتخب السعودي و بحصة عريضة، و قررت تشجيع أصدقاء " ليونيل ميسي" نكاية في كل العرب، و ظهرت الأعلام الجزائرية بين الجماهير الأرجنتينية تؤازر منتخب بلاد الفضة...

 

      و نحن هنا لا نلوم على أحبتنا الجزائريين خيارهم و لا نتعصب للقومجية العربية، بل نكتب من أجل الموعظة و التذكير كيف توحدت الأعلام العربية في المدرجات عندما كان المنتخب الجزائري يقارع كبار العالم خلال مونديال 2014، و كيف انبرى أحد رجال الأعمال السعوديين بشراء حصة كبيرة من التذاكر التي طرحت خلال مقابلة "ثعالب الصحراء" ضد الماكينات الألمانية في الدور الثاني، و وزع تلك التذاكر مجانا على الجماهير الجزائرية و العربية حتى لا يترك مكانا في الملعب لا يهتف منه لجزائر الشهداء.

 

      مخجل  حقا ذلك الموقف الذي نقلته قنوات الـ beinsports، حينا نطقت الجماهير الجزائرية متمنية خسارة "الأخضر" السعودي و فوز "راقصي التانغو"، و حين نقلت العدسات إلى كل الأقطار العربية صور المشجعين الجزائريين و هم يغرقون في الحزن بعد خسارة أصدقاء  "البرغوث"، لكن النشطاء الجزائريين و المدونين و بعض الشخصيات الرمزية في المجتمع الجزائري عابت على الجماهير تلك المواقف المفرقة للّحمة العربية، و اعتبرتها مجرد غضب لبعض الجماهير عن عدم قدرة المنتخب الجزائري التأهل للمشاركة في النهائيات التي تحتضنها لأول مرة دولة عربية، فيما فاجئ المؤثرون السعوديون أولئك المشجعين الجزائريين بشكرهم و قالوا أنهم نقلوا إلى الأرجنتين سوء الطالع و أن مؤازرة الجزائريين لمنتخب السعودية كانت في كل مرة تجلب النحس، و أن رحيلهم إلى الضفة الأخرى أزال عنهم لعنة سوء الحظ  عن المنتحب السعودي و أنزلها على "ميسي" و رفاقه.

 

      لكن رغم وجع عدم المشاركة الجزائرية في هذه النسخة الاستثنائية العربية للمنافسة العالمية الأضخم على الإطلاق، فإن الرئيس الجزائري "عبد المجيد تبون" حضر حفل الافتتاح و كان نجما بكل المقاييس، و خلف بدعابته و خفة دمه موجة من السخرية، بعد أن كان أول رئيس في العالم يقدم تصريحا كرويا لوسائل الإعلام، و كأنه من أحد وجوه الكرة الجزائرية أو رئيس الاتحادية أو مدربا وطنيا، و خلفه لوحة الإشهارات الخاصة بالشركات الراعية للمونديال القطري كنجوم كرة القدم، و من بين النشطاء الجزائريين من قال أن الرئيس عوض غياب "جمال لماضي" في المونديال، و مارس بعض التهريج الإعلامي و قدم تسلية لقادة العالم، وثقتها صوره مع ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان"، لكن المثير أن جميع المدونين الجزائريين انتبهوا لبعض التفاصيل التي تفرض نفسها، من خلال وضع مقارنة بسيطة بين الجزائر و دولة قطر، و كيف أن البنية التحية في  قطر  خيالية، و إذا كنا قبل عشر سنوات نتحدث عن كوكب اليابان و إنجازات طوكيو التقنية، فاليوم حان وقت الإبهار العربي – القطري و حان الزمن ليتحدث الإعلام الدولي عن مجرة قطر الخرافية و الخيالية.

 

      ما شهدناه جميعا على القنوات التلفزية خلال حفل الافتتاح و قبله عبر التقارير الإعلامية، دعانا مثل معظم الجزائريين لوضع المقارنة، و التساؤل عن أسباب وصول قطر إلى هذا المستوى في حين أن الجزائر لم تستطع أن توفر و لو ربع هذه البنية التحتية للشعب الجزائري، بل أن مناطقا في العاصمة الجزائر، زارتها كاميرات القنوات العربية خلال التغطية الإعلامية للقمة العربية و قبلها لتظاهرة ألعاب البحر الأبيض المتوسط...، و كشفت عدساتها عن وضع مزري، و بنية تحتية متهالكة معظمها موروث عن زمن الاستعمار الفرنسي، و نقل رياضيون من الألعاب المتوسطية صورا لمباني مهجورة يسكنها المشردون، و عددا من الأحياء التي تبدو كأحزمة فقر في عمق القارة الإفريقية...، و زاد الإحساس بتضييع الفرص عند الجزائريين حين تزامن حدث افتتاح مونديال قطر مع نشر البنك الدولي قائمة  تصنف دول العالم حسب الناتج المحلي الإجمالي، و احتلت الجزائر في هذا التصنيف الرتبة 50 بـ 193.06 مليار دولار، خلف دولة قطر التي حلت في الرتبة 49 بـ 204.01 مليار دولار، أي بفارق ضئيل جدا عن الجزائر، لكن على أرض الواقع يقول المدونون الجزائريين أن الفوارق بين البلدين يصعب تقبلها.

 

      المدونون و النشطاء و العارفون من أبناء الجزائر بأحوال وطنهم، اقتبسوا تصريحا لوزير الطاقة الجزائري الذي قال بأن الجزائر تنتج من الطاقة الكهربائية بشكل يومي 22 ألف ميغاواط و أن الاستهلاك الجزائري هو 12 ميغاواط فيما يصل خلال الذروة إلى 17 ميغاواط في فصل الصيف، و هذه الأرقام حسب خبراء الطاقة مرعبة و مخيفة و تدل على أن الجزائر دولة غير صناعية و أن معدل استهلاكها للطاقة يعكس هشاشة البنية الصناعية و أن استهلاك الجزائر الذي يصل في ذروته إلى 17 ميغاواط، هو في الأصل يساوي استهلاك مدينة صناعية متوسطة في أوروبا مثل برشلونة أو مرسيليا أو بافاريا...، و أن الرقم الذي أعلنت عليه دولة صغيرة مثل قطر في استهلاكها للطاقة خلال المونديال يعادل ضعفي استهلاك الجزائر، و أضاف خبراء الطاقة في المنتديات أن الرقم يعني بأن الجزائريين في المناطق البعيدة و النائية محرومون من الكهرباء و أن البلاد ليست لديها مراكز صناعية عملاقة.

 

      و نحن كصحراويين تهمنا جدا تلك الأرقام، و تدفعنا لوضع قراءتنا الخاصة، التي تقول بأن الجزائر التي أنفقت خلال البحبوحة الأولى ألف مليار دولار (حسب النشطاء)، و كل ما أنجزته خلال تلك الحقبة كان مسجدا عصريا هائلا بمعمار غريب لا يرمز للهوية العربية – الأمازيغية، أنجزه الصينيون بهندسة المحطات الفضائية، فيما نجحت قطر في إبهار العالم بملاعب أشبه بالتحف و العجاب النادرة باستخدام التراث العربي القطري...، فيما الجزائر لا تزال تصارع لتعميم شبكة الجيل الرابع من الاتصالات رغم أنها تعيش عصر بحبوحة ثانية، وسط حديث و توقعات على أن دخل الدولة الجزائرية هذه المرة سيتجاوز 1200 مليار دولار، مع العلم أن 100 مليار دولار فقط تستطيع بناء دولة عصرية.

 

      اليوم بعد هذه المقارنة، لا يحق للنشطاء الجزائريين اتهام الشعب الصحراوي و القضية الصحراوية بتأزيم الوضع الاقتصادي في بلاد الحليف أو التسبب عدم توازن هذا الاقتصاد، لأن الشعب الصحراوي في أرض اللجوء يعيش بجزء كبير من المساعدات التي ترسلها المنظمات الإنسانية و الأمم المتحدة، و أن على الجزائريين تتبع المسارات التي تعتمدها الدولة في صرف الثروة الوطنية للجزائريين، و لا يمكن أن يحاسب صحراوي واحد عن إهدار هذه الثروة، لأننا نعيش في خيام بالية و حال اجتماعي يعبر بكل تفاصيله عن اللجوء و الحرمان و الفقر...، و أن قصر المرادية لم يعبّد لنا حتى الأزقة و الطرقات، و دورنا خيام لا تشبه ملعب الخيمة القطري بل تشبه الأسمال المرقعة...، و لن نقبل أن نكون حوضا تصرف فيه المياه العادمة لقصر المرادية.

 

 

 

 

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

  

 

 

 

 



كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

                    







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



محاضرات باردة في الجامعة الصيفية

"لهذه الأسباب سأصبح إرهابيا"

الصفعة

ألف مبروك المنتخب الجزائري

عندما تصبح انتفاضة الاستقلال في خدمة الانتخابات المغربية

شركة أبو المعيز و شركاؤه المحدودة تعلن عن مناقصات في النضال

الـنضال بمفهوم الدواجن

‎"اللي اعقدها بايديه يفتحها بسنيه"

"عبد العزيز فكو" يقول : "السجن بيتي و السجان أبي الذي لم يسهر على تربيتي"

قناة "فرانس24" تخلط الإرهاب بملحمة "اكديم ازيك"

المونديال يدفع النشطاء الجزائريين إلى وضع مقارنة بين حالة بلادهم المتدهورة و واقع قطر المتطورة... !!!؟





 
جديد التسريبات

زلزال تركيا و سوريا المدمر: هل هو قضاء و قدر أم كارثة من صنع البشر؟!!


مشاركة ''سيدي وگال'' في أشغال المؤتمر الـ 18 لأجهزة الأمن والمخابرات الأفريقية تثير سخرية النشطاء الصحراويين


تحذيرات روسية للجزائر بعد زيارة ''شنقريحة'' لباريس و قصر المرادية يرسل وفدا لطمأنة مدريد بعد زيارة ''ميلوني''


الرباط تتفادى استفزاز قصر المرادية خلال حفل افتتاح ''الموندياليتو'' بملعب طنجة


كبير الجيش الجزائري يعود من باريس بعدما وضع 15 مليار دولار في جيب فرنسا التي نصبته حارسا لقصر الإليزيه


سلاح الدرون يستهدف قافلة موريتانية و صفحات جزائرية تروج لقصف مغربي طال شاحنات جزائرية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق