مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         زلزال تركيا و سوريا المدمر: هل هو قضاء و قدر أم كارثة من صنع البشر؟!!             مشاركة ''سيدي وگال'' في أشغال المؤتمر الـ 18 لأجهزة الأمن والمخابرات الأفريقية تثير سخرية النشطاء الصحراويين             تحذيرات روسية للجزائر بعد زيارة ''شنقريحة'' لباريس و قصر المرادية يرسل وفدا لطمأنة مدريد بعد زيارة ''ميلوني''             الرباط تتفادى استفزاز قصر المرادية خلال حفل افتتاح ''الموندياليتو'' بملعب طنجة             كبير الجيش الجزائري يعود من باريس بعدما وضع 15 مليار دولار في جيب فرنسا التي نصبته حارسا لقصر الإليزيه             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون


فضيحة ... "الغالية الدجيمي" تستقبل بمنزلها شواذ جنسيين

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

في الذكرى الثانية لنكبة الكركرات، استشهاد قائد الناحية العسكرية السابعة بالنيابة مع مقاتلين آخرين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 نونبر 2022 الساعة 49 : 16


 

 

بـقـلـم : بن بطوش

 

         أعلنت رئاسة وزراء الكيان الإسرائيلي في تغريدة لها على تويتر بأن اتفاقا جرى بين رئاسة الحكومة في تل أبيب و السلطات القطرية، يقضي بفتح مكتب اتصال دبلوماسي إسرائيلي  في الدوحة، يعنى بمهام الترتيبات الإدارية و الدبلوماسية التي تسمح بالتنقل السليم و القانوني للمشجعين الإسرائيليين إلى دولة قطر لمتابعة مجريات كأس العالم، و أن هذا المكتب هو ثمرة جهود دؤوبة من التواصل و المفاوضات بين الحكومتين الإسرائيلية و القطرية...، و المثير أن الإعلام في دولة الحليفة الجزائر لم يعر الخبر أي اهتمام و فضل مهاجمة الناخب الوطني الجزائري "جمال بلماضي"، لأنه أعلن مساندته لمنتخب المغرب خلال المونديال و دعا أنصار المنتخب الجزائري لمساندة "أسود الأطلس"، و قال أنه لن ينسى أبدا مساندة الجماهير المغربية لـ "ثعالب  الصحراء" خلال التتويج الإفريقي بدورة مصر سنة 2019؛ و هو الموقف الذي أغضب كثيرا الإعلام الرسمي الجزائري.

 

         تفاصيل خبر فتح مكتب اتصال إسرائيلي في الدوحة كشف عن حقيقتين غاية في الأهمية؛ الأولى كون مكتب الاتصال لن يكون مؤقتا، بل سيستمر في أداء مهامه الدبلوماسية إلى ما بعد المونديال القطري، و سيعمل على تسهيل تنقل السياح و الجاليات و رؤوس الأموال الإسرائيلية من و إلى قطر، و هذا يعني أن المكتب سيكون عبارة عن سفارة مغلفة في ثوب مكتب اتصال، و الثاني أن تغريدة رئيس الوزراء الإسرائيلي كشفت بأن الحكومتين الإسرائيلية و القطرية، كانتا على تواصل طويل و منذ سنوات بعيدة، و أن هذا التواصل أثمر فتح مكتب اتصال في الدوحة، و أن هناك شراكات تجمع الدولتين في عدة مجالات، و أن أهم تلك الشراكات أمنية، خصوصا و أن تركيا كانت قد اقترحت التجربة الأمنية الإسرائيلية على دولة قطر لتأمين المونديال، و يبدو أن الدوحة عملت بنصيحة  الرئيس "أردوغان"، و كان على الدوحة مكافئة الجهود الأمنية الإسرائيلية بفتح سفارة للدولة الإسرائيلية في ثوب مكتب اتصال.

 

         قبل العودة لفتح ملف قضيتنا علينا طرح هذا السؤال: كيف سيتعامل الإعلام القطري مع هذا الوضع و أقصد هنا قناة "الجزيرة"...؟، حتى لا يسرق هذا السؤال مقالنا، سنتحول إلى ما هو أهم، واقع قضيتنا الصحراوية أو ما يمكننا أن نجمع عليه بتحول لجوئنا في فيافي تندوف إلى مأساة، لأن ثمة كم من الأحداث السلبية و الدراماتيكية المتراكمة و الموجعة لشعبنا الصحراوي...، صادفت الذكرى الثانية لنكبة الكركرات، و تفرض علينا نقاشا لاذعا للذات، و تحتم علينا وضع جرد حصيلة الخيار الانتحاري الذي أقدمت عليه قيادتنا قبل سنتين من الآن، حينما حاولت إغلاق الثغر الملعون و وقف تدفق السلع و العربات من و إلى الصحراء الغربية، و كلنا نتذكر صور مقاتلينا و سلفيات قياداتنا على الأطلسي، و التي كلفتنا الحلم بما حمل...، حينما عُبٍث بنوايانا و صدق مشاعرنا و ثورتنا و حماسنا، فقيل لنا أننا حصلنا على الوطن و أرهقنا المحتل الذي لم يعد أمامه من خيار غير القبول بالأمر الواقع.

 

         اليوم و بلغة الراحل "معمر القذافي" نقول: دقت ساعة العمل، و دقت ساعة الحساب... لا رجوع و  لا تنازل في محاكمة هذه القيادة التي سقتنا كأس الذل، حيث كان القياس عطفا على خطاب القيادة الكاذب و المضلل، أن يتحول تاريخ الـ 13 من نوفمبر إلى عيد وطني للنصر و تحرير المعبر و وضع القدم اليمنى فوق تراب الوطن، لكن المحتل جعلها ذكرى للجنائز  و النحيب و شق الجيوب و رفع أعداد الأرامل و الأيتام و المعطوبين و ضاعف من شواهد القبور ... حول هذا التاريخ إلى ذكرى مرعبة تذكرنا بواحد من مهالك الشعب الصحراوي التي لن تنسى، حيث اصطاد الشيطان "يعني" (الدرون)، يوم 2022.11.12، شاحنة عسكرية تابعة للجيش الشعبي الصحراوي، بمنطقة العسكرية السابعة "غوينيت" ، و أسقط أربعة شهداء  على رأسهم قيادي عسكري كبير و يتعلق الأمر بـ "عثمان ولد عمر ولد بورهاه"، و هو قائد كتيبة و مكلف في نفس الوقت بقيادة الناحية العسكرية السابعة في غياب  القائد الرسمي "الطالب عمي الديه" المتواجد  منذ مدة في إسبانيا لأسباب سنكشف عنها في مقالنا اللاحق، و كذلك نائبه المتواجد بالرابوني في إطار المساهمة في التحضيرات للمؤتمر القادم للجبهة.

 

         الشهيد "عثمان ولد عمر ولد بورهاه" هو بالمناسبة أحد أبناء عمومة الراحل "الداه البندير"،  و قتل كذلك في هذه الغارة كل من:  "محمد سالم العرابي"، و "الديه أبا الشيخ مبارك" و "سلامة الريكاس" (صور بعض الشهداء أسفل المقال).... كما خلف الاستهداف المسلح للمسيرة عشرة جرحى في حالات متفاوتة الخطورة.

 

         و حسب ما توصلنا به من معطيات من داخل المخيمات، فإن الأخ القائد  "إبراهيم غالي" أبلغ بالخبر عندما كان يعتلي منصة الخطابة خلال ندوة الشباب، و أنه ترك المنصة و غادر الندوة خوفا من الإحراج الذي قد يسببه الشباب الناقم و الغاضب من سياسة قيادتنا بالرابوني، و ما قد يتلفظون به في وجهه، أو ما قد يواجهونه به من أسئلة محرجة، عن جدوى هذه الحرب إن كانت تميل كل هذا الميل لصالح المحتل المغربي، ويؤدي الشعب الصحراوي تكاليفها الباهظة من الأرواح و الدماء، و ثمة من دون على صفحته، بأن الأخ القائد غادر منصة الندوة و اتجه إلى البيت الأصفر الشاحب، من أجل ربط الاتصال بـ "المينورصو" و طلب تأمين المعبر نحو الشهداء لاسترجاع الجثامين و تشييعهم و معالجة الجرحى.

 

         هذه الذكرى اللعينة و خيار الحرب، تذكرنا بخطابات الأخ القائد  و تهديدات من يدور في فلك بيت الحكم، و تضع أمامنا مشاهد المراسلين الصحراويين عن عمليات ليلية لفرق الموت الصحراوية...، و تغطيات الإعلام الجزائري للملحمة الثورية في هذه الحرب غير العادلة مع عدو متمكن من آخر صيحات تكنولوجيا القتال، و لن ننسى جميعا يوم قال الأخ القائد أنه في الصفوف الأمامية لهذه الحرب، و بعد مرور سنتين تبين لنا أنه أحد الجماهير التي تتابع كجميع القادة أخبار الحرب من منصات التواصل الاجتماعي و من رسائل تطبيق الواتساب...، و أن من يوجد في الصفوف الأمامية بحق أصبحوا تحت التراب شهداءا، و كل من يعتلي القيادة الميدانية يلقى نفس المصير بعد أن يتواجه مع نزاعة الأرواح "يعني".

 

         هذه الحرب تحولت إلى نزيف في الجسد الصحراوي، هي إهدار للجهد و الأرواح و الدماء و العتاد، و كنا قبل اندلاعها قد نبهنا إلى الحروب التي شهدها العالم في الأشهر القليلة الماضية، كحرب كرباخ بين الأرمن و الأذريين، و قلنا أنها حرب أعلنت عن ميلاد جيل جديد من الأسلحة، و أن أرمينيا المسلحة روسيًا استسلمت أمام التسليح الأمريكي – الإسرائيلي للجيش الأذري، و قلنا للعبرة أن الحرب الروسية على الأوكرانيين ستقتل كل شك عن نفعية السلاح الروسي...، فتأكد لنا ضعف العتاد الشرقي، بعد مشاهد الانسحاب الروسي المذل من مدينة خيرسون الأوكرانية، و احتفالات النصر الشعبي على الجيش الروسي العظيم الذي كسرت هيبته و نخوته، فتبين للعالمين أن أسلحة الغرب أكثر شيطنة و تدميرا و تفوقا من أسلحة الشرق، و لن ينسى أحد صورة الراجمة الوحش "غراد" BM-21 بكامل تسليحها و ذخيرتها و هي تنام عاجزة على جانبها الأيمن في شوارع خيرسون، و الجنود الأوكرانيون يسيرون بجانبها و على أكتافهم قاذفات "الجافلين" الأمريكية، و حتى لا نجانب الصواب ثمة سلاح سري إستخدمته القوات الأوكرانية يسمى "الدبور الأسود"، و هي مسيرات بحجم عصفور، لكن فعاليتها بحجم الجبال.

 

 

 

 

 

 

 


لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

  

 

 

 

 

 



كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الناشط الحقوقي سالم اطويف يراسل الصحراء ويكيليكس ويكشف دورها في النقد الذاتي وتصحيح مسار العمل الحقو

وا أسفاه على قيادتنا

تحت ذريعة الدفاع عن قضية الصحراء، شواذ يدنسون مدينة العيون من اجل استغلال الشباب الصحراوي و نشر الامراض المتنقلة جنسيا.

عاجــــــــــــــــــــل

"امارة عمار بولسان بالصحراء" الحلقة الاولى : معلومات تكشف توريط عمار بولسان لمحمد سالم لعبيد في مشكل قبلي يعصف بالقضية الوطنية.

سرعان ما عادت حليمة لعادتها القديمة

ضمن العدد الرابع لــ (إمارة عمار بولسان في الصحراء): الأقلام المأجورة ومحاولات حفظ ماء وجه بولسان

في العدد السادس من مقالات "امارة عمار بولسان في الصحراء":احتكار و تدجين المشهد الإعلامي الصحراوي لخدمة مصالحه.

كبوة الحصان التي عرفتها شبكة راديو اميزيرات

ضمن العدد السابع من مقالات

في الذكرى الثانية لنكبة الكركرات، استشهاد قائد الناحية العسكرية السابعة بالنيابة مع مقاتلين آخرين





 
جديد التسريبات

زلزال تركيا و سوريا المدمر: هل هو قضاء و قدر أم كارثة من صنع البشر؟!!


مشاركة ''سيدي وگال'' في أشغال المؤتمر الـ 18 لأجهزة الأمن والمخابرات الأفريقية تثير سخرية النشطاء الصحراويين


تحذيرات روسية للجزائر بعد زيارة ''شنقريحة'' لباريس و قصر المرادية يرسل وفدا لطمأنة مدريد بعد زيارة ''ميلوني''


الرباط تتفادى استفزاز قصر المرادية خلال حفل افتتاح ''الموندياليتو'' بملعب طنجة


كبير الجيش الجزائري يعود من باريس بعدما وضع 15 مليار دولار في جيب فرنسا التي نصبته حارسا لقصر الإليزيه


سلاح الدرون يستهدف قافلة موريتانية و صفحات جزائرية تروج لقصف مغربي طال شاحنات جزائرية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق