مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         مهرجان الخلاعة ''فيصاحرا'' يعود من جديد إلى المخيمات في ظل الحرب ضد جيش الاحتلال المغربي ... (الجزء الأول)             شركة ملابس رياضية ألمانية تؤجج الخلاف بين الرباط و الجزائر على خلفية الموروث الثقافي             القيادة الصحراوية تهدد الرباط من موريتانيا و تعلن امتلاكها سلاح المسيرات             الرئيس البيروفي يحاول مقايضة القضية الصحراوية بـ 150000 طن من الأسمدة من الرباط             الرئيس الفلسطيني يعلن من الأمم المتحدة بأن فلسطين هي آخر مستعمرة في العالم ... !!؟             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الرباط توقع مع أبوجا اتفاق تنفيذ مشروع الربط الغازي بحضور موريتانيا و السينغال و دول المجموعة الاقتصادية ''سيدياو''


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 شتنبر 2022 الساعة 38 : 12


 

     يبدو أن ما يجري من تطورات طاقية في العالم عجل بفرض مشروع نقل الغاز النيجيري إلى أوروبا عبر دول غرب إفريقيا كضرورة ملحة و مستعجلة، خصوصا مع أنباء قطع روسيا للغاز على دول القارة العجوز و ترقب ارتفاع الأسعار من جديد خلال الأسبوع الأول من فصل الشتاء، لتدخل أوروبا سباق الزمن من أجل دعم الأنبوب النيجيري-المغربي و تسريع أشغاله كي يصبح واقعا لفك الارتباط المستقبلي مع الغاز الروسي...، و حسب الدراسة فسيمتد هذا المشروع الضخم على طول يناهز 5660 كلم، و سيمر الأنبوب بكل من دول بينين وطوغو وغانا والكوديفوار وليبيريا وسيراليون وغينيا وغينيا بيساو وغامبيا والسينغال وموريتانيا وصولا إلى المغرب عبر أراضي الصحراء الغربية.

 

      حيث جرى في الرباط  توقيع الاتفاق التنفيذي للمشروع، لإطلاق أشغال وضع الأنبوب في مساره و تحقيق الربط، و تم توقيع الاتفاق بين المكتب المغربي للهيدروكاربورات  و الشركة الوطنية لغاز نيجيريا، و المجموعة الاقتصادية لدول  غرب  افريقيا المعروفة اختصارا بـ CEDEAO  (بالفرنسية) و ECOWAS (بالانجليزية) بالإضافة إلى "شركة موريتانيا  للمحروقات"، و "الشركة السينغالية للبترول".

 

      المشاركة السينغالية و الموريتانية جاءت للمصادقة بشكل رسمي على مرور الأنبوب فوق ترابهما بغية تسويق الغاز الحدودي بين الدولتين عبر الأنبوب، غير أن المثير في هذه الاتفاقية أنها كشفت بأن المشروع يجد دعما قويا من دول أوروبا و أمريكا و من الصناديق السيادية العالمية، و يحظى كذلك بالدعم التقني الدولي، و أن هذا الاتفاق تم التوقيع عليه مباشرة بعد زيارة وفدين إلى مدينة الداخلة المحتلة؛ الأول يتعلق بوفد من المستثمرين الأمريكيين، فيما ضم الثاني وفدا من رجال الأعمال و ممتليين عن البنوك الإسبانية.

 

     توقيع هذه الاتفاقية ينسف كل الضجة الإعلامية التي روجت لها السلطات الجزائرية  في شهر يوليوز الماضي عندما أعلنت بأنها  نجحت في توقيع مذكرة تفاهم جديدة مع النيجر ونيجيريا للشروع في تنفيذ مشروع خط أنابيب الغاز العابر للصحراء،  و أن مذكرة التفاهم وقعها عن الجانب الجزائري وزير الطاقة والمناجم "محمد عرقاب"، وعن دولة نيجيريا وزير الدولة للموارد البترولية "تيميبري سيلفا"، وعن النيجر وزير البترول والطاقة والطاقات المتجددة "ماهامان ساني محمدو"، بحضور "توفيق حكار" الرئيس التنفيذي لشركة "سوناطراك"" (SONATRACH) الجزائرية الحكومية للمحروقات، وقيل حينها بأن "هذه المذكرة تعد إشارة قوية للعالم حول الانطلاق في تجسيد هذا المشروع".

 

     إنشاء الأنبوب العابر إلى أوروبا عبر المغرب بمساهمة أمريكية - أوروبية، ثم مروره فوق أراضي الصحراء الغربية المحتلة، يجعل وضع القضية الصحراوية جد معقدٍ في مجلس الأمن و الأمم المتحدة، لأن المحتل المغربي بربطه أوروبا بإفريقيا طاقيا، و مساهمته في طفرة تنموية طاقية بغرب إفريقيا...، يكون قد حصل على الموقف الأوروبي الداعم لأطروحته و يكون قد سهل عليه عملية استمالت الموقف الإفريقي لمجموعة "سيدياو"، و أضعف النفوذ الغازي الجزائري بالمستويين.

 

     و رغم أن نواكشوط قالت عبر دبلوماسيتها، بعد توقيع اتفاق الربط الغازي مع الرباط و نيجيريا، بأنها تتبنى الحياد الإيجابي في القضية الصحراوية و نزاع الشعب الصحراوي مع الرباط على الصحراء الغربية، إلا أنها بذلك التوقيع تكون قد دخلت بشكل رسمي في تحالفات اقتصادية بأثر سياسي و دبلوماسي،  و أنها فضلت المحور الأطلسي المغربي على المحور الصحراوي للجزائر، و بالتالي تكون قد فقدت حياها اقتصاديا على الأقل، رغم استفادتها من 26 اتفاقية إستراتيجية مع الجزائر، قبل يومين فقط من إعلانها المشاركة في الربط الطاقي في الأنبوب الفرعوني.

 

 

عن طاقم "الصحراءويكيليكس"

 

 

 

 

 


لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

 

 

 

 

 



كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



قد يكون أول علونا السقوط

"شــــــاهد مــــا شـــــاف شـــي حاجــــة"

تغطية الشبهة بالجرح كتغطية الشمس بالغربال

حسنة الدويهي و الغالية أعميرة في علاقة مجون و مينة باعلي في دار غفلون

رسالة من مناضل مستقل

جعران الصحافة

برقية تعزية

لصالح من يعمل كل من "فكو لبيهي " و "الحلزون"؟

"تنسيقية ملحمة إكديم أزيك للحراك السلمي" تتعرض لمخطط خبيث من أجل تفتيت صفوفها

الأستاذ الجامعي "لحسن موثيق" في ذمة الله

الرباط توقع مع أبوجا اتفاق تنفيذ مشروع الربط الغازي بحضور موريتانيا و السينغال و دول المجموعة الاقتصادية ''سيدياو''





 
جديد التسريبات

مهرجان الخلاعة ''فيصاحرا'' يعود من جديد إلى المخيمات في ظل الحرب ضد جيش الاحتلال المغربي ... (الجزء الأول)


شركة ملابس رياضية ألمانية تؤجج الخلاف بين الرباط و الجزائر على خلفية الموروث الثقافي


القيادة الصحراوية تهدد الرباط من موريتانيا و تعلن امتلاكها سلاح المسيرات


الرئيس البيروفي يحاول مقايضة القضية الصحراوية بـ 150000 طن من الأسمدة من الرباط


الرئيس الفلسطيني يعلن من الأمم المتحدة بأن فلسطين هي آخر مستعمرة في العالم ... !!؟


السودان الجنوبي يفضح أكاذيب القيادة الصحراوية و الجزائر تدافع أمميا عن وحدة أراضي دولة مالي و تهدد الليبيين

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


صمت الخرفان


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق