مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         إيطاليا تكشف السعر الذي تشتري به الغاز الجزائري، و إسبانيا في مدينة الداخلة المحتلة بحثا عن فرص الاستثمار             الجزائر تستعرض طائرة إخماد حرائق روسية مستأجرة و غضب شعبي عن سبب تأخر شراء طائرات طوارئ رغم توفر الأموال             الرئيس الجزائري يفضح نفسه خلال تفقده لمعرض الجزائر الدولي و يكشف عبثية النظام في عقد الصفقات مع الخارج             خلاف داخل أجنحة النظام الجزائري بعد تصريحات ''ابرهيم لعلامي'' لقناة 22 حول ما قاله ''علي حداد'' في السجن             هل يسعى المحتل المغربي لشيطنة القضية الصحراوية من خلال عقده لشراكات أمنية شرقا و غربا ؟             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الفاسقة ''سلطانة خيا'' تستلهم أكاذيبها من خرافة ''الشاحنة الحمراء القاتلة و بلال الأسود المغتصب''


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 ماي 2022 الساعة 04 : 17


 


بقلم : الغضنفر


       في السنوات الأولى للثورة الصحراوية و إبان الحرب مع  جيش المحتل المغربي، كان أكبر هواجس التنظيم السياسي للجبهة هو أن لا يتحمل اللاجئون الصحراويون مقامهم بمخيمات تندوف و يقرروا العودة إلى أرض الوطن، لذلك تم ممارسة نوع من التلاعب بالعقول، عبر  تخويفهم من التفكير في  مغادرة المخيمات، عبر نشر بعض التخاريف  و القصص المرعبة بين اللاجئين  حول همجية  المحتل المغربي ضد الصحراويين؛ لعل أشهر خرافة كان يتم تداولها أن كل صحراوي يغادر المخيمات سيتعرض  للموت إما دهسا أو اغتصابا، حيث كان يسود اعتقاد بأن  من يرجع إلى مدن الصحراء الغربية من أرض اللجوء ستكون في انتظاره شاحنة حمراء، شبيهة بتلك  الشاحنات التي حملت المستوطنين المغاربة خلال "المسيرة" إلى الصحراء، بحيث ستظل تلك الشاحنة تتعقب خطوات كل عائد في الطرقات و تتربص به إلى أن تجد الفرصة مواتية لتدهسه و ترديه قتيلا ، و إن نجا من  الموت تحت عجلات الشاحنة فسيموت اغتصابا  تحت  جسد رجل اسود، يدعى "بلال"،  له قامة فارعة و قضيب ضخم . 


        هذه الخرافة  سمعتها من الكثير من الصحراويين الذين تركوا أرض اللجوء و جاؤوا  إلى مدن الصحراء الغربية كعائدين، لدرجة أن بعضهم كان يؤمن بها و تظل تسكن وجدانه في الأشهر الأولى لاستقراره، بحيث كلما مرت شاحنة  بتلك المواصفات من جانبه أو رأى شخصا  في طريقه تجتمع فيه أوصاف "بلال المغتصب" إلا و انتابته حالة من الخوف.


       تذكرت هذه الخرافة و ربطت بينها و بين أكاذيب "سلطانة خيا"،  كان آخرها  ما تحاول الترويج له بسبب تعرض منزلها، في الساعات الأولى من يوم 16 ماي 2022، لاصطدام عرضي لشاحنة بمنزل عائلتها، حيث  قالت بأنها عملية مدبرة من طرف سلطات الاحتلال المغربي لهدم المنزل و اغتيالها هي و رفيقاها الأمريكيين، و أن دليلها على ذلك هو تعمد السائق الاصطدام بشاحنته ثلاث مرات بالمنزل... و هو الإدعاء الذي تبنته – للأسف- بعض الأوساط الحقوقية التي كنا كموقع نحترمها، و أقصد هنا منظمة "كوديسا" التي نشرت بيانا حول هذه الحادثة لا يمكن أن يصدقه إنسان عاقل... و بطبيعة الحال  لم تفوت وسائل الإعلام الجزائرية التي لا يتابعها أحد إلى نشر  الخبر  بنفس المنطق و  التصور و أعدت ربورتاجات  عن الحادثة تخللتها الكثير من المبالغة و المغالطات لدرجة أن قناة "النهار" قالت بأن الشاحنة تابعة للأمن المغربي و أنها كانت تستهدف هدم المنزل على من فيه من أفراد عائلة "خيا" و المتضامنين الأمريكيين.


       و هذه ليست المرة الأولى التي تدعي فيها  الفاسقة "سلطانة" بأنها تعرضت لمحاولة اغتيال؛ فقد سبق لها أن قالت بأن هناك محاولة لتسميمها بمواد كريهة تم رشها على المنزل .. و عادت للحديث عن استهدافها بالقتل عندما أصابها لوح النافذة و أدى إلى تورم عينها اليسرى... و كررت الاتهام عندما ادعت أنها تعرضت لعملية حقن بإبرة مجهولة ...  بل  حتى عندما أصيبت بمرض كورونا ربطته بمخطط يستهدف تصفيتها، و بناءا على هذه الادعاءات أصل إلى استنتاجات غريبة؛ إما أن  سلطات الاحتلال المغربي غبية لدرجة أن تضع كل هذه المخططات الفاشلة  من أجل اغتيال امرأة  كل سلاحها هو الصراخ فوق المنزل الذي لا يسمعه  و لا يتفاعل معه أحد، ... و إما أن "سلطانة" –كما يقال- قطة بسبعة أرواح.


       الحقيقة أنه لا يوجد مخطط لاغتيال هذه المرأة التافهة و أن  سائق الشاحنة، الذي تبين  - حسب بيان الشرطة التي اعتقلته- بأنه   لم يكن في حالة طبيعية  نتيجة إفراطه في شرب الخمور، لو كانت له نية  مبيتة لهدم المنزل، سواء كمبادرة منه أو بتنسيق مع سلطات الاحتلال المغربي، لهاجم بشاحنته أساسات المنزل، خصوصا "السارية" الجانبية للمنزل، بدل اصطدامه بباب الكراج و  بالجدار المحيط به  المتكون أساسا من الطوب الذي يمكن إزالته و تغييره دون أن يتأثر المنزل،... و مما يؤكد أن سائق  الشاحنة لم  يتعمد الحادثة هو اصطدامه كذلك و إلحاقه أضرار بالمنزل المجاور لمسكن عائلة "خيا"، و بالتالي فالحديث عن تكرار المحاولة لثلاث مرات –حتى و إن كان صحيحا- لا يعني شيئا في الموضوع، و  يجد تبريره  في حالة الهلع  و ضعف التركيز التي تصيب بعض السائقين بعد ارتكابهم لحادثة، بحيث كلما حاولوا تصحيح الوضع وقعوا في أخطاء أخرى فينتج عن الحادثة الأصلية حوادث أخرى.


       فالتفكير الشيطاني لـ "سلطانة" هو الذي دفعها إلى استغلال هذا الحادث العرضي للدعاية لنفسها كمناضلة تتعرض لمحاولات الاغتيال، و ذلك لممارسة المزيد من الضغط على القيادة الصحراوية لتمكينها من وسائل عيش مريحة بإسبانيا، التي ستسافر إليها قريبا، .... و خيالها المريض هو من صور لها بأن اصطدام شاحنة بمنزلها يعني أنها كانت على وشك أن تعيش خرافة "الشاحنة الحمراء"، بعدما عاشت و روجت لخرافة "بلال" الأسود الذي ادخل قضيبه الضخم في جسدها و اغتصبها أمام أعين أمها، بل إنها زادت من مشاهد الإثارة أن ادعت بأن "بلال" لم يدخل فقط عضوه  بل أدخل أصابعه الأربعة في مؤخرتها و لمدة عشرون دقيقة و لم يرحم كذلك  حتى أختها "واعري".... و هذا مستوى من الانحطاط الأخلاقي في إدعاء التعرض للاغتصاب لا يمكن تصوره إلا في عقول  بعض النساء اللواتي قضين سنوات  طويلة في امتهان الدعارة و فقدن أي إحساس  بأدميتهن، ... و لذلك أتصور أنها حتى عندما ادعت تعرضها الاغتصاب و التحرش الجنسي، اختارت من بين كل عناصر الشرطة المغربية ، شخصا يدعى "بنينة"، لأن فيه الموا صفات الجسدية لـ"بلال".

 

 

 

 

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

 

 

 

 

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 

 

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



سر مقام سلطانة خيا بالعيون

رمضانيات "الكحلوش" مع العشق المغشوش

"الجعران" و "الذبابة الخضراء"

"سلطانة خيا" تنظم مظاهرة بـ 5000 دولار.

كم تكلف أناقة "سلطانة خيا" من أموال الإنتفاضة؟

شـــيـــلاه آســـبـــعة رجـــــال !!!؟

بـــــركــــان فــــي الــــســــويــــد

سلطانة تقول: "الزوج نجيبو و لو يكون في نواديبو"

عندما يختلط النضال بالجشع و الطمع

"الكرش الشبعانة ماعلمت بالجيعانة"





 
جديد التسريبات

إيطاليا تكشف السعر الذي تشتري به الغاز الجزائري، و إسبانيا في مدينة الداخلة المحتلة بحثا عن فرص الاستثمار


الجزائر تستعرض طائرة إخماد حرائق روسية مستأجرة و غضب شعبي عن سبب تأخر شراء طائرات طوارئ رغم توفر الأموال


الرئيس الجزائري يفضح نفسه خلال تفقده لمعرض الجزائر الدولي و يكشف عبثية النظام في عقد الصفقات مع الخارج


خلاف داخل أجنحة النظام الجزائري بعد تصريحات ''ابرهيم لعلامي'' لقناة 22 حول ما قاله ''علي حداد'' في السجن


هل يسعى المحتل المغربي لشيطنة القضية الصحراوية من خلال عقده لشراكات أمنية شرقا و غربا ؟


الرئيس الجزائري يضحي بوزير المالية لتخفيف الأزمة مع مدريد و لتدارك غضبة بروكسيل

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


صمت الخرفان


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق