مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         إيطاليا تكشف السعر الذي تشتري به الغاز الجزائري، و إسبانيا في مدينة الداخلة المحتلة بحثا عن فرص الاستثمار             الجزائر تستعرض طائرة إخماد حرائق روسية مستأجرة و غضب شعبي عن سبب تأخر شراء طائرات طوارئ رغم توفر الأموال             الرئيس الجزائري يفضح نفسه خلال تفقده لمعرض الجزائر الدولي و يكشف عبثية النظام في عقد الصفقات مع الخارج             خلاف داخل أجنحة النظام الجزائري بعد تصريحات ''ابرهيم لعلامي'' لقناة 22 حول ما قاله ''علي حداد'' في السجن             هل يسعى المحتل المغربي لشيطنة القضية الصحراوية من خلال عقده لشراكات أمنية شرقا و غربا ؟             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

''التحالف الدولي'' يمنح الرباط الزعامة الإقليمية و ''إبراهيم غالي'' يوشح أبطال السلسلة الكوميدية''خروجو فللوجو''


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 ماي 2022 الساعة 08 : 13


 

بـقـلـم : بن بطوش

 

        نشرت مجلة روائع القصص على صفحتها مقتطفا ادعت بأنه مقتبس من مذكرات "حمار" (أكرمكم الله)، و أنها تنشره بمناسبة اليوم العالمي لهذا الحيوان الذي ظلمته فخامة سيد الأناقة و الفحولة... الحصان، حيث جاء في المقتطف أن الحمار بعد تأمل...، فتح مذكراته اليومية كي يكتب عصارة فهمه لسياسيي الغابة و نظام الحكم فيها، فدون الآتي : "أنا لا أعرف كم مضى من الزمن على رحيل الأسد و لكني وصلت في نهاية عمري إلى قناعة راسخة لكنها قاسية و مؤلمة، مفادها أن ديكتاتورية الأسد أفضل من حرية القرود و الكلاب، فهو لم يكن يستعبدنا بل كان يحمينا من قرود تبيع نصف الغابة من أجل الموز و كلاب تبيع نصفها الآخر مقابل العظام...".

 

         تخيل أيها القارئ الصحراوي الكريم، أن  الاحتفال باليوم العالمي للحمار يصادف الـ 8 من ماي من كل سنة، أي قبل يومين من ذكرى تأسيس تنظيمنا السياسي، و أن المنشور الذي اقتبسته المجلة المشرقية من مذكرات الحمار، اطلعت عليه مباشرة بعد قراءتي لخبر عن رئاسة الدولة الصحراوية، مرتبط بتنديد البيت الأصفر الخائف، بما جرى في قمة  التحالف الدولي ضد داعش الذي احتضنته مؤخرا مدينة مراكش و تحويلها من مؤتمر ضد الإرهاب إلى تجمع دبلوماسي  ضد القضية الصحراوية...، ليحملني مقتطف مذكرة الحمار و يعيدني إلى المقال الذي نشره "وزير الواتساب"  (البشير مصطفى السيد) و الذي ينعت فيه الأخ القائد "إبراهيم غالي" بالدكتاتور المنفرد بالقرارات، فتساءلت مثلك أيها القارئ الكريم: أيهما على حق ؟ هل حكمة  القائد أم غضب "البشير مصطفى السيد"؟ و تساءلت مرة أخرى أي حزب يمثله هذا الأخير و هو ينتقد الدكتاتور الأول للمخيمات؟ أيدافع الرجل عن حزب القردة أم عن حزب الكلاب ؟ لكن لن يفوتني تذكير "وزير الواتساب" أنه حين انتقد نظام الحكم في الرابوني و إتهمه بما يصعب تقبله، يكون قد طعن غدرا نظام الحكم في قصر المرادية، و عظ اليد التي امتدت إليه و إلينا... و لا تزال.

 

         لا تعتبر أيها القارئ الصحراوي الكريم أن المقارنة قدحية في استحضار الحمار في مقالي، لأن أعظم ديمقراطية في العالم "أمريكا" تحترم الأنظمة السياسية للغابة، و تأخذ عنها تجاربها و تتباها برموزها، لهذا نجد في أمريكا حزبين لا ثالث لهما؛ حزب "الحمار" (الديمقراطي) و  حزب "الفيل" (الجمهوري)، و يتنافسان بكل ديمقراطية و نزاهة و أخلاق، عكس ديمقراطية التهنتيت "البشرية" و لن أقول "الإنسانية" لثقل الرمزية في العبارة.... هذا "التهنتيت" الذي ابتكر له دجالو النضال في الرابوني حربا وهمية و استولوا باسمها على الرقاب، و هم مجرد عاجزين عن إفشال مخطط واحد من مخططات نظام الاحتلال المغربي، و يتفرجون على مؤتمر "التحالف الدولي ضد داعش" الذي قادت فيه الرباط 86 دولة من كبار القارات الخمس في العالم، كي تقنعهم بأن الدولة الصحراوية مجرد حركة مارقة بفكر إرهابي، تعبث بالسلم و الأمن الإقليميين أسفل حدود أوروبا، التي توجت المحتل زعيما إقليميا في الحرب ضد الإرهاب.

 

         المصيبة ليست في الصراع الإقليمي الذي حسمته الرباط لصالحها ضد الحليف الجزائري، حول من يقود الحرب ضد الإرهاب في المنطقة، و من يكون الشريك الإفريقي و العربي الأكثر مصداقية لدول مجلس الأمن الخمسة، بل في التثير أتأثير الذي أصبحت تمتلكه الرباط و هو يتقمص دور المُشَرِّع و صانع القوانين في الحرب ضد الإرهاب، و واضع المقاييس و الأركان التي يجب أن تتوفر في الجهة التي يمكن تصنيفها كطرف إرهابي أو نعتها بالتطرف، و هنا أذكر بفشل المقاييس الجزائرية كان آخرا المهازل البروتوكولية التي تسبب فيها تبون في زيارته لتركيا، و التصنيف الذي حاول به قصر المرادية الربط بين حرائق الغابات و جريمة قتل "جمال بن إسماعيل" و حركة "الماك" الانفصالية في منطقة لقبايل، و كذا حركة "رشاد" الثورية في وجه النظام الجزائري...، لكن هذا التصنيف لم تقبل به دول العالم الأول، و رأت فيه مجرد إجراء إنتقامي مفصل على مقاس المعارضة الجزائرية.

 

        بينما الرباط و بمجرد ما ترأست إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية قمة مراكش ضد الإرهاب، أصبح لها مصداقية غريبة جدا، فما إن أعلنت أن دعم الانفصال هو دعم للإرهاب، حتى خرج وزراء خارجية الدول المشاركة لتناصر الرباط في مقترحها للحكم الذاتي كحل لقضية الصحراء الغربية، و كان العراق آخر هذه الدول، و الآن أصبح الإعلام العالمي و جميع وكالات الأنباء - عبر المعمور- يتغنون بأن "الانفصال" هو أحد الوجوه القبيحة للإرهاب، و لكم أن تقيسوا الأمر على القضية الصحراوية التي ألهمت المحتل ليوجه ذلك الخطاب.

 

          خطاب الوزير "بوريطة" أثار إعجاب الدبلوماسيين الذين حضروا المؤتمر، و انعكس ذلك على الإعلام في أوروبا و بالخصوص في بريطانيا و إسبانيا و فرنسا و هولندا، حيث تغنت الصحف الإسبانية بالعمل الأمني للرباط، و أجمعت كل الصحف على أن "سانشييز" كان على قدر من الواقعية حين قرر دعم الرباط، و أنه بعد تسوية الخلاف بين الجارتين، تراجعت حدة الهجرة السرية باتجاه إسبانيا بأزيد من 70%، و قل معدل الجريمة في إسبانيا بين المهاجرين، و اختفت مشاعر الكره و العنصرية بين الإسبان تجاه المهاجرين...، فيما قالت الصحف الهولندية بأن أمستردام غنمت اتفاقا أمنيا عالي التأثير مع الرباط، و أن هذا لم يكلف الهولنديين أي شيء، بل كان فقط مقابل موقف داعم لمقترح الحكم الذاتي الذي تقدمت به الرباط سنة 2007 أمام مجلس الأمن،... و هنا يمكنك أيها القارئ الكريم أن تقيس درجة أهمية مصالح الشعب الصحراوي لدى الحكومات الأوروبية.

 

         و كان القياس أن تخرج الدولة الصحراوية بردة فعل في مستوى الوجع الذي تسبب فيه الخطاب المغربي، و على قدر من المسؤولية بخطورة التآمر الذي تم نسجه في مراكش ضد القضية الصحراوية و مصير مشروع الأجداد...، فكانت الحركة الأكثر ذهاءا من الأخ الرئيس، الذي فاجأنا بخرجته الإعلامية حيث ظهر و هو يوزع شهادات التقدير و الأوسمة على الأبطال...، ليس أبطال ساحة المعارك، و لا جرحى المواجهات الغادرة مع الشيطان "يعني"...، و لا هم أبطال رفعوا العلم الصحراوي في المحافل الرياضية و العلمية الدولية...، و ليسوا أبطالا دبلوماسيين انتزعوا اعترافا دوليا من قوة عظمى...، بل أبطال السلسلة التلفزية الكوميدية الاجتماعية "خرجو اللوجو"، التي بثها التلفزيون الصحراوي خلال شهر رمضان..

 

        ظهر الأخ القائد ببزته العسكرية و هو في غاية الفرح يداعب فناني التلفزة الصحراوية و يوشحهم، و بهذا يكون الأخ القائد قد أكد أنه  كان أحد متابعي هذه السلسلة، و أنه كان يزاحم القادة في البيت الأصفر المريض، خلال الشهر الكريم على التلفاز ليضحك على المواقف، و أثبت أن له فائض في الوقت يمكن أن يقضيه في مشاهدة الكوميديا السوداء التي تحكي واقع اللجوء و تصفه بالتفاهة.

 

         صورة تكريم الأخ القائد لأحد أبطال السلسلة الذي حضر بنعله و لباس العطل الأسبوعية، و ابتسامة "إبراهيم غالي" الطفولية و هو يمسك بقميص البطل الكوميدي...، يكذبون مقال "البشير مصطفى السيد"، الذي يرى فيه ديكتاتورا لا يستشير أحدا،... و هو في الأصل رئيس بعنفوان البراءة الطفولية، و لديه من مشاغل التفاهة ما لا يمنحه الفرصة ليكتب بيانا ينتقد فيه الرباط و أمريكا و حلفائهما في مؤتمر مراكش، فكم كنت قاسيا عليه يا "وزير الوتساب"، لأنه لا يشبه الأسد الديكتاتور الذي أحبه الحمار أكرمكم الله... و صوت عليه ذات مؤتمر جماهيري.

 

 

 

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

 

 

 

 

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



قيادتنا العسكرية تختلق مسرحية في قمة الغباء حول حجز كميات مهمة من الحشيش في المناطق المحررة

قراءة في إفتتاحية في وثيقة "أرضية للنقاش و البحث"

هل ستتحول الرباط إلى مركز القرار العربي ؟

تغطية إعلامية جزائرية للحرب الصحراوية تثير امتعاضا شعبيا بالجزائر و داخل المخيمات و بالأراضي المحتلة... !!

''بوريطة'' يحول اجتماع التحالف الدولي ضد ''داعش'' إلى ملتقى لمحاربة القضية الصحراوية

''التحالف الدولي'' يمنح الرباط الزعامة الإقليمية و ''إبراهيم غالي'' يوشح أبطال السلسلة الكوميدية''خروجو فللوجو''





 
جديد التسريبات

إيطاليا تكشف السعر الذي تشتري به الغاز الجزائري، و إسبانيا في مدينة الداخلة المحتلة بحثا عن فرص الاستثمار


الجزائر تستعرض طائرة إخماد حرائق روسية مستأجرة و غضب شعبي عن سبب تأخر شراء طائرات طوارئ رغم توفر الأموال


الرئيس الجزائري يفضح نفسه خلال تفقده لمعرض الجزائر الدولي و يكشف عبثية النظام في عقد الصفقات مع الخارج


خلاف داخل أجنحة النظام الجزائري بعد تصريحات ''ابرهيم لعلامي'' لقناة 22 حول ما قاله ''علي حداد'' في السجن


هل يسعى المحتل المغربي لشيطنة القضية الصحراوية من خلال عقده لشراكات أمنية شرقا و غربا ؟


الرئيس الجزائري يضحي بوزير المالية لتخفيف الأزمة مع مدريد و لتدارك غضبة بروكسيل

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


صمت الخرفان


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق