مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         الجزائر تهدد دولة إسبانيا على لسان ''إبراهيم غالي'' و تذكرها أن ثمة فواتير يجب سدادها... و لو بعد حين!!             ملاكم صحراوي يتوج على حساب ملاكم مغربي في نهائي من نار.             ''تيم بلوتا'' ... هل تنفع حمامة السلام في زمن الحرب و العبث النضالي !؟             ''ولد لعكيك'' يورط الدولة الصحراوية في خطاب الإرهاب بعد تهديده بشن عمليات فدائية ونوعية بمدن الصحراء الغربية             قراءة في خلفيات صدور أول دستور لـ ''جمهورية القبايل'' المزعومة             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

هل نعيش حكاية'' حسنة ملص'' في شطحات''سلطانة خيا'' ... ؟!!!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 يناير 2022 الساعة 41 : 12



بقلم : الغضنفر

 

      "حسنة ملص"  امرأة عراقية،... كان اسمها مرادفاً للدعارة والخسة والعهر والفجور في  سنوات الخمسينات و الستينات من القرن الماضي،الا ان اسمها اشتهر أكثرعربيا بواقعة  سياسية  في إطار الحرب الإعلامية التي كانت قائمة بين النظام العراقي بقيادة "عبد الكريم قاسم"، و نظام  ما كان يسمى "الجمهورية العربية المتحدة" التي كانت  عبارة عن اتحاد بين مصر و سوريا، بقيادة "جمال عبد الناصر"، حيث انقسم  الشعب العراقي إلى معسكرين بعد استيلاء "عبد الكريم قاسم" على السلطة خلال انقلاب 14 يوليوز 1958؛ المعسكر  الأول  من الشيوعيين المؤيدين لحكم  هذا الأخير، ومعسكر القومجيين و البعثيين المناصرين لـ "جمال عبد الناصر"، وكان  من أشهر زعماء المعسكرالثاني سفير العراق السابق في مصر، "فائق السامرائي"، الذي رفض وقتها العودة للعراق بعد الانقلاب وطلب اللجوء السياسي بمصر، ووضع تحت تصرفه إذاعة "صوت العرب". 

 

      و قد دارت  بين  المعسكرين معارك إعلامية كبيرة، لعبت فيها إذاعة  "صوت العرب" دورا كبيرا، وتأزمت العلاقات بين العراق و الجمهورية العربية المتحدة  بسبب تبادل الشتائم عبر الإذاعات والصحف ، حيث اعتاد العراقيون على سماع إذاعة  "صوت العرب" وأغلبهم كان يصدق أخبارها مهما كانت غرابتها وتمجيدها الواضح لـ "جمال عبد الناصر" وانتقادها اللاذع لـ "عبد الكريم قاسم"، وهذا ما جعل أنصار الشيوعية بالعراق يفكرون في ترتيب مقلب بأشهر مذيعي تلك الإذاعة، و يتعلق الأمر بـ "أحمد سعيد"، فأرسلوا له خبرا مفاده أن السيدة الفاضلة "حسنة ملص" والمناضل المجاهد "عباس بيزة" قد تم اعتقالهما و التنكيل بهما،.... وفي الحقيقة أن الأولى من أشهر بغايا محلة الصابونجية ببغداد، والثاني من أشهر قوادي نفس المنطقة، وبالطبع لم يكن المذيع المصري "أحمد سعيد"، صاحب الصوت المجلجل، يعلم ذلك فصدح بأعلى صوته وبدون التأكد من المعلومة بعبارته المشهورة: " إذا ماتت حسنة ملص فكلنا حسنة ملص ... كلنا حسنة ملص...كلنا عباس بيزة... من المحيط إلى الخليج".

 

      أرى أنّ القيادة الصحراوية اليوم، و منذ استئنافها للكفاح المسلح في 13 نونبر 2020، رفعت شعار: "كلنا حسنة ملص.. ؟؟!!!" في دفاعها المستميت عن شطحات الفاسقة "سليطينة خيا" التي لا تقدم شيئا للقضية الصحراوية بل تشوه منظومة النضال بالأرض المحتلة و تجعلها تسقط في وحل  الابتذال و  تساهم في تبلد الشعور الوطني للصحراويين، بينما  القياديون في الرابوني ﻳﺪﻓﻌﻮﻥ ﺛﻤﻦ ﻣﺎ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﻣﻦ أرواح الشباب المقاتل و كرامة اللاجئين بالمخيمات و  حزن الأرامل و التكلى ﻭ  مستقبل الأﻃﻔﺎل..!!     و باختصار فالنضال الوطني الذي خاضه الرعيل الأول للثورة الصحراوية تحول إلى عهر سياسي، وهذا ما نشهده اليوم على الساحة بالمدن المحتلة ولنكتفي بما تقوم به العاهرة "سلطانة خيا" نموذجا.

 

      من سوء طالع الشعب الصحراوي أنهم يعيشون في زمن  أصبحت فيه العاهرات  و المنحرفين هم من يتزعمون  المشهد النضالي بالأرض المحتلة، فاستحال نضالنا إلى ما يشبه "كلنا حسنة ملص"، فالفاسقة "سلطانة خيا" التي كانت إلى وقت قريب تبيع جسدها بأبخس الأثمان و تسلك درب الخزي و العار، تريد اليوم أن  تعطي للصحراويين دروسا في  الشرف و الكرامة و العزة و الإيباء،  و للأسف التنظيم السياسي يحاول أن يجعل منها أيقونة لمنظومتنا النضالية، غير مدرك بأنه يدفع بالشعب إلى الكفر بالقضية لأن ما يمنع  هذا الشعب من  التحرك  و الفعل  لنصرة القضية هو اعتماد أمثال "سلطانة" كرموز صحراوية لمقاومة الاحتلال المغربي.


      التنظيم السياسي لم ينتبه إلى أن الخرجات الإعلامية  اليومية التي تقوم بها "سلطانة" فيها الكثير من الأمور التي تضرب في الصميم مبدأ "الوحدة الوطنية"، حيث هاجمت غير ما مرة الأعيان و الأغنياء من الصحراويين و اعتبرتهم خونة، حيث سبق لها أن قالت ما يلي : "دوك لي راهم گاعدين فالڤيلات و لي راهم فالبرلمان و فالبلديات و فغيرهم، لا يحجلهم عنهم گاعدين حبا فالمغرب، راهم ألا بقوة الشعب الصحراوي و الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وادي الذهب، ذوك لي گاعدين راكم گاعدين كاملين ألا فظل الجبهة،... ألا فظل هادي الدولة... و تلاحم هذا الشعب."

 

      بل وصلت الوقاحة بـ "سليطينة" إلى توعد أبناء الشعب الصحراوي الذين يشتغلون مع الاحتلال المغربي  بالانتقام في حال استقلال الوطن، و هذا أمر خطير جدا لأن  كلامها المتهور يفتح بابا  يعتبر من طابوهات القضية، الذي لطالما حاول التنظيم عدم النبش فيه، حيث قالت: " لا بديل عن رحيل الاحتلال و لا بديل عن حشمة الخونة، و لا بديل عن يوم من الأيام لاهي يعاقبو أحياء ولا موتى، و لا بديل عن دوك لي يشتغلو للاحتلال المغربي عنهم يوم ما لاهي يعاقبهم التاريخ و الإرادة و الضمير، بيهم ماهم شي، لوكانو شي ما يخونو  و يصورو للاحتلال المغربي".

 

      و لأنها أدركت بأنها فقدت مصداقيتها منذ كشف قضية الشقة التي تمتلكها بإسبانيا، فهي تحاول أن تستفز مشاعر الصحراويين لمناصرتها من خلال عبارات من قبيل : "عيب و عار على الصحراويين في طيلة سنة و شي، مافاتو عدلو لي لاحگ لخلاگ، لا يحجلكم عنا بغيناكم تعدلو التضامن معانا حناتي، أبدا، يا غير عدلو لنا شي فالشارع، عدلو لنا شي فالاحتلال المغربي لي يمرگ هذا الوطن.. انا نگولكم ليوم عدلو شي فالشارع، لا تمو يا الصحراويات ماشيات على السراب، دورو الا الحفول و دورو الا المناسبات. ... الصحراويات و الصحراويين ما تلينا عارفين عنكم تتواجدو فالارض، ما تلينا عارفين عنكم خالگين ولا ما تليتو خالگين، ضميركم خالك ولا ما تلا خالك، انا لايگولي حد انا وطني ولا نبغي الصحرا، الصحرا الا عدت نبغيها نعطي و ندافع عنها و نتحدا الاحتلال المغربي".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

 

 


 

 

 

 

 

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 

 

 

 

 

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



"شــــــاهد مــــا شـــــاف شـــي حاجــــة"

"مانديلا" لا زال حيا... عفوا "ماديلا" !!!.

ما لا يقبل يحدث في مورسيا !!..

القيادة تمنح العدو فرصة ذهبية لمحاكمة الأمين الأممي و الإجهاز على القضية

بأي حال جئت يا رمضان؟

"علي سالم التامك"... أكبر هواجس "عمر بولسان" خلال المؤتمر الاستثنائي المقبل للجبهة

أوراق التوت تتساقط عن "راديو ميزرات"

جنوب إفريقيا تصب "سطل" ماء بارد على القيادة الصحراوية خلال قمة ابيدجان

الفاسد فى ثياب الناصحين!؟؟...

نداءات المعتصمين بمقر بعثة المينورصو بمنطقة ميجك المحررة





 
جديد التسريبات

الجزائر تهدد دولة إسبانيا على لسان ''إبراهيم غالي'' و تذكرها أن ثمة فواتير يجب سدادها... و لو بعد حين!!


ملاكم صحراوي يتوج على حساب ملاكم مغربي في نهائي من نار.


''تيم بلوتا'' ... هل تنفع حمامة السلام في زمن الحرب و العبث النضالي !؟


''ولد لعكيك'' يورط الدولة الصحراوية في خطاب الإرهاب بعد تهديده بشن عمليات فدائية ونوعية بمدن الصحراء الغربية


قراءة في خلفيات صدور أول دستور لـ ''جمهورية القبايل'' المزعومة


الرئيس الجزائري يجسد ''دبلوماسية النيف'' خلال زيارته لتركيا ... !!؟

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


صمت الخرفان


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق