مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         الجزائر تهدد دولة إسبانيا على لسان ''إبراهيم غالي'' و تذكرها أن ثمة فواتير يجب سدادها... و لو بعد حين!!             ملاكم صحراوي يتوج على حساب ملاكم مغربي في نهائي من نار.             ''تيم بلوتا'' ... هل تنفع حمامة السلام في زمن الحرب و العبث النضالي !؟             ''ولد لعكيك'' يورط الدولة الصحراوية في خطاب الإرهاب بعد تهديده بشن عمليات فدائية ونوعية بمدن الصحراء الغربية             قراءة في خلفيات صدور أول دستور لـ ''جمهورية القبايل'' المزعومة             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الرئيس ''تبون'' يزور مصر بعد فشل ''لعمامرة'' في حشد التأييد و الموافقة لعقد لقمة عربية شهر مارس القادم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 يناير 2022 الساعة 35 : 12


 

بـقـلـم : بن بطوش

 

      بعيدا عن أخبار الحروب و البلاغات العسكرية الصحراوية، و بعيدا عن شهدائنا الذين يسقطون تباعا بالأراضي المحرمة، أظنها من المرات القلائل التي نرى فيها قصر المرادية يعيش إحباطا سياسيا و دبلوماسيا و حتى شعبيا، ذلك أنه خلال هذا الأسبوع عاشت فيه الجزائر على وقع النكسات المتكررة، بدءا من فشل "لعمامرة" في جولته بالمشرق العربي من أجل عقد قمة عربية خلال شهر مارس المقبل، وصولا إلى الفضيحة التي فجرها مدير السابق للمخابرات الفنزويلي "هيجو كارفاخال" (HUGO CARVAJAL)، و التي من المنتظر أن تدخل العلاقات الإسبانية – الجزائرية نفقا مظلما، و تزيد من شعور الأسبان بالخيبة...، حيث اعترف "هيجو" أمام القضاء الإسباني بأن الجزائر هي من قامت بتهريب الـ 17 إرهابيا المنتمين لمنظمة "إيطا" الباسكية التي تبحث عنهم مدريد، و المتورطين في أعمال عنف و تخريب و محاولات اغتيال و تحريض على الثورة، و أضاف أن المنظمة  وفرت لهم بالتنسيق مع الحكومة الفنزويلية ملاذا آمنة، و كانت تقدم لهم الدعم المالي و السلاح و أن المنظمة كان لها مكتب في الجزائر.

 

      توقيت تسريب هذا الاعتراف و السماح بنشره في الإعلام الإسباني، سيزيد من تأجيج الإحساس القومي لدى الأسبان ضد النظام الجزائري، و الذي أصبح الرأي العام الإسباني يهاجمه بشكل غير مسبوق و يتهمه بالعبث في قضية الأمن الطاقي القومي لمدريد بعد وقف الجزائر لأنبوب الغاز المار عبر الأراضي المغربية، و الآن بعد هذا الاعتراف من المدير الأسبق للمخابرات الفنزويلي، سيتم اتهام قصر المرادية بالتآمر على الأمن القومي للأسبان و سينظر إلى النظام الجزائري كداعم للحركات الإرهابية و كنظام يشتغل لحساب أجندات دول أخرى كروسيا، خصوصا و أننا سبق و حذرنا من التقارب مع طهران و خدمة أجندتها و ما قد يجره من مصائب على الشعبين الجزائر و الصحراوي. 

 

      بعد هذه الفضيحة المدوية، نمر بك أيها القارئ الكريم لنفتح قوس مجهودات قصر المرادية لتحقيق وعد تورط فيه الرئيس "عبد المجيد تبون"، بعدما قطعه أمام الشعب الجزائري بعزمه إحضار القادة العرب خلال شهر مارس المقبل من أجل قمة عربية ساخنة، قال عنها "لعمامرة" أنها ستكون قمة لإصلاح الجامعة العربية، ثم تراجع بعد الانتقادات و قال أنها ستكون قمة لإعادة سوريا إلى البيت العربي، ثم سحب عباراته و قال في لقاء آخر أنها قمة ستكون لإصلاح العلاقات البين-عربية و رأب الصدع بين الجوارات العربية، و تسرب إلى وسائل الإعلام الخليجية أن الجزائر تحاول جعلها قمة بين العرب و إيران...، فزاد الغضب العربي على "لعمامرة" و اتهموه بالصيد في المياه الموحلة و العكرة و الفاسدة، و اللهث وراء أهداف مفضوحة.

 

      في البداية أطلق "رمطان لعمامرة" جولات دبلوماسية في الخليج و أرض الكنانة، كانت جولاته هادئة و بدون بهرجة إعلامية، رغم أن الرجل عودنا على الضجيج الإعلامي الذي يصاحب تحركاته و قراراته و كان كثير الاستدعاء لوسائل الإعلام، و يفرط في عقد الندوات، و لم نتعود منه الحذر في الخرجات الإعلامية لدرجة الاختفاء عن الأنظار و الابتعاد عن وسائل الإعلام...، إلى أن خرج علينا "لعمامرة" بتغريدة على منصة تويتر استنكر خلالها الأسئلة التي تتكرر بشأن تاريخ عقد القمة العربية، و قال أنه لم يسبق أن منحت الدبلوماسية أو النظام الجزائري أي تاريخ للقمة...، و لم يسبق أن جرى طرح موعد لها من أي طرف كان...، لكن التدوينة لقيت ردا قويا من المتتبعين للدبلوماسية الجزائرية، و اتهموا "لعمامرة" بالكذب و التدليس و التأليف...، و نشروا على نطاق واسع مقطع للرئيس "عبد المجيد تبون" و هو يقول أن القمة ستعقد في مارس القادم.

 

      و كان القياس يقتضي أن يكون التاريخ قد جرى تحديده بشكل نهائي بعد لقاء "لعمامرة" بالأمين العام للجامعة العربية، "أحمد أبو الغيط"، و الزيارة التي قام بها الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية"حسام زكي" للجزائر، من أجل تسليم الرئيس "تبون" شروط الدول العربية التي اجتمعت سرا من أجل تحديد الموقف النهائي من عقد القمة بالجزائر، و خلصوا إلى جملة من الشروط على الجزائر الالتزام بها، أهمها احترام الجزائر لبرنامج الجامعة العربية و عدم فرض أجندات، عدم إجراء تغيرات على الجامعة العربية بدعوى الإصلاح، ثم احترام الجزائر لمشاركة دولة المملكة المغربية و اعتماد خارطة الدول العربية كما هي في شعار الجامعة و عدم بثر الصحراء الغربية،  و عدم الاعتراض أو الامتناع على إدانة الأعمال التخريبية و الإرهابية التي تقوم بها إيران داخل الأراضي العربية و  عدم تجريم التطبيع مع دولة إسرائيل.

 

      هذه الشروط التي فرضتها دول الخليج على الجزائر، لم تجد الصدى لدى قصر المرادية الذي تفاعل معها بنوع من عدم الاهتمام، و جعل الدبلوماسية الجزائرية تسقط في فخ العزلة العربية و الظهور في موقع غير المرغوب فيه و في مبادرته للقمة، مما فرض على النظام الجزائري المحاولة بإسرار أكبر من أجل المضي في تنظيم القمة دون الإجابة بالقبول أو الرفض لتلك الشروط، و هذا زاد من ضبابية العلاقة مع مسؤولي الجامعة العربية الذي صرحوا لوسائل الإعلام بأن الظروف الحالية الدولية السياسية و حتى الوبائية لا تشجع على عقد قمة عربية في المدى القريب، و أن هناك ثلاثة احتمالات إما أن يجري تأجيلها لأجل غير مسمى، أو ستعقد باستخدام تقنية التواصل الرقمي، أو سيتم نقلها إلى الرياض، و هذا ما جعل "لعمامرة" يعود إلى القاهرة و يصر على لقاء الرئيس "السيسي" من أجل التأثير في قرارات "أبو الغيط"، و الضغط أكثر لعقدها في شهر مارس بالجزائر، لكن المرجح أن الرئيس المصري لم يقدم لـ "لعمامرة" أي دعم و لم يعده بأي شيء...، مما دفع الرئيس "تبون" إلى أخذ المبادرة و زيارة مصر من أجل وضع النقاط على الحروف.

 

      هنا نصل إلى أحد الأسرار التي جعلت "تبون" يزور مصر عوض "الرياض" أو "دبي"، لأن الإعلام العربي نشر بأن الرئيس "السيسي" رفض استقبال "لعمامرة" و أنه كان أبرز المدافعين عن نقل القمة من الجزائر إلى الرياض، بسبب غضبه من الوساطة التي قام بها "لعمامرة" في قضية سد النهضة، و التي اعتبرها المصريون عبث جزائري بالأمن القومي المائي للمصريين، و وقوف جزائري ظالم مع إثيوبيا  ضد السودان و مصر من أجل نيل رضا "أبي أحمد"، الذي كان قد أغلق السفارة الإثيوبية في الجزائر، و استغل "لعمامرة" نقطة الخلاف المصري الإثيوبي من أجل إعادة العلاقات مع "أبي أحمد" إلى وضعها الطبيعي.

 

      زيارة الرئيس "تبون" هي محاولة لإصلاح أخطاء "لعمامرة"، لأن مصر ليست دولة عادية في الجامعة العربية، و تتشارك مع الجزائر في الفكر الثوري، و تعتبر التجربة العسكرية المصرية في تسيير البلاد ملهمة للحليف الجزائري، و أن أي قطيعة مع النظام المصري قد يكلف الجزائر الكثير من المواقف الصعبة داخل المحافل العربية و الإفريقية، و الأكثر من هذا أن مصر هي شعرة معاوية في صلة الوصل بين الجزائر و تل أبيب.           

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



سلطانة خيا و الاختلاسات المالية الخاصة بالانتفاضة ببوجدور.

تحيات "محمد دداش" إلى رئيس الدولة

الاحتفاظ بالكرسي يبرر الوسيلة

"الغراب" و "الثعلب" و سياسة تبخيس المناضلين أعمالهم

الصفعة

"تنسيقية ملحمة إكديم أزيك للحراك السلمي" تتعرض لمخطط خبيث من أجل تفتيت صفوفها

"الكحلوش" على مائدة "أميمة"

"سلطانة خيا" تنظم مظاهرة بـ 5000 دولار.

لماذا تتوالى سقطات "راديو اميزرات" في الآونة الاخيرة ؟

سخرية القدر ...عندما يسرق النضال





 
جديد التسريبات

الجزائر تهدد دولة إسبانيا على لسان ''إبراهيم غالي'' و تذكرها أن ثمة فواتير يجب سدادها... و لو بعد حين!!


ملاكم صحراوي يتوج على حساب ملاكم مغربي في نهائي من نار.


''تيم بلوتا'' ... هل تنفع حمامة السلام في زمن الحرب و العبث النضالي !؟


''ولد لعكيك'' يورط الدولة الصحراوية في خطاب الإرهاب بعد تهديده بشن عمليات فدائية ونوعية بمدن الصحراء الغربية


قراءة في خلفيات صدور أول دستور لـ ''جمهورية القبايل'' المزعومة


الرئيس الجزائري يجسد ''دبلوماسية النيف'' خلال زيارته لتركيا ... !!؟

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


صمت الخرفان


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق