مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         هل نعيش حكاية'' حسنة ملص'' في شطحات''سلطانة خيا'' ... ؟!!!             الرئيس ''تبون'' يزور مصر بعد فشل ''لعمامرة'' في حشد التأييد و الموافقة لعقد لقمة عربية شهر مارس القادم             فوز المنتخب التونسي على نيجيريا يعمق حزن الجزائريين و هيئة المحامين المغاربة تجر المعلق الجزائري''الدراجي'' للقضاء بقطر             روسيا تدخل على خط الانفصال في إسبانيا و تدفع مدريد لتقديم تنازلات للرباط من أجل التقارب مع واشنطن... !!             النظام الجزائري يخسر رهانه على منتخب البلاد من أجل إلهاء الشعب عن أزمته الداخلية             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

قراءة في أبعاد جريمة إحراق جثمان شاب صحراوي بإسبانيا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يناير 2022 الساعة 00 : 14


 

 

بقلم: القطامي

 

     انتشرت مؤخرا على تطبيق التواصل الفوري "واتساب" و بعض المواقع الإعلامية ،  مجموعة من التسجيلات صوتية  (أوديوهات/ بعضها منشور على صفحة الموقع)، تستنكر صمت القيادة الصحراوية تجاه جريمة ارتكبت في حق  شاب صحراوي ، يدعى "لمام ولد محمد سالم ولد شيغالي"،   كان يعيش مع عائلة إسبانية، و توفي في ظروف مشكوك فيها رغم إدعاء الأسرة بأنه أقدم على الانتحار خلال شهر ديسمبر 2021 بسبب إدمانه على المخدرات، و تم إحراق جثته و تحويلها إلى رماد، دون مراعاة للتقاليد الإسلامية.

 

      الحادثة ذكرتني بقضية مماثلة لمهاجر مغربي بإيطاليا "جواد شواردي"، الذي أقدم على الانتحار سنة 2018 بمدينة بريشيا بشمال إيطاليا ، و حاولت زوجته الإيطالية إحراق جثته إلا   أن الضغوطات التي مارستها  فعاليات جمعوية مغربية بتنسيق مع التمثيلية الديبلوماسية المغربية بمدينة ميلان، أوقفت هذه العملية المنافية لتعاليم الدين الإسلامي.

 

      للأسف  لا التمثيلية الصحراوية بإسبانيا، خصوصا  مكتب الأندلس، و لا المجتمع المدني المتضامن مع القضية الوطنية و لا الجالية الصحراوية تدخلوا لإنقاذ جثمان الشاب الصحراوي "لمام ولد أحمد سالم ولد شيغالي" من هذا المصير الصادم،  على الرغم  من تدخل خال الهالك  " أحمد ولد محمد فاضل ولد بولحيت"، المقيم هو الآخر بإسبانيا،  الذي تقدم بطلب إلى القضاء الإسباني من اجل إيقاف عملية الإحراق  و دفنه على نفقته الخاصة، إلا أن القوانين الإسبانية تجاهلت مطلب الخال المكلوم و  لبت طلب العائلة الإسبانية  المتبنية التي تشبثت بعملية الإحراق.

 

      التخلص من جثمان  الشاب الصحراوي بهذه الطريقة فتح باب التأويلات على مصراعيه ،  حيث يقول بعض أفراد عائلته البيولوجية بأنهم يشكون في كون ابنهم قد تم قتله بعدما رفض العمل لصالحهم و تمسك بالعودة إلى المخيمات، و أن  الغاية من إصرار العائلة الإسبانية على إحراق الجثة  هي إخفاء معالم جريمتهم، في حين تنفي العائلة الإسبانية هذه الاتهامات  و تقول بأنها تكفلت منذ سنة 2010 بالشاب "لمام"،  عندما  كان طفلا لا يتجاوز عمره 11 سنة، جاء إلى إسبانيا في إطار برنامج "عطل السلام" ، و تربى معها في ظروف عادية إلا أنه  اتبع طريق الانحراف بعدما أصبح مدمنا على المخدرات و بسببها عانى من اضطرابات نفسية جعلته يقدم على الانتحار عبر شنق نفسه بحبل .

 

      المرحوم هو  ضحية السياسة غير المتبصرة للقيادة الصحراوية، حيث يعلم الجميع بأن منذ بداية برنامج "عطل السلام" لأطفال المخيمات المتراوحة أعمارهم ما بين 8 و 12 عاما، التي أبدعتها بالصدفة هذه القيادة الهرمة لم تخل من مجموعة من المشاكل منها ما يتعلق بالعشوائية و الارتجالية التي تطبع تنظيم و تسيير هذا البرنامج و الذي تحول إلى ورقة سياسية و مشروع يصب في مصالح ممثلي الجبهة في اسبانيا، من منعدمي الضمير و الكفاءة بالطبع، و منها ما يتعلق بالأساس بالجانب السوسيو- ثقافي لأطفالنا الصحراويين.

 

      وفي هذا السياق وقف الرأي العام الصحراوي و الدولي، خلال السنوات الأخيرة، على مجموعة من الحالات التي أنتجتها السياسة العمياء و المتمصلحة للمسؤولين بالجبهة في تعاملهم مع ملف حساس وشائك كبرنامج "عطل السلام"، ونتحدث هنا عن الشابات الصحراويات اللواتي تربين بين أحضان اسر اسبانية منذ صغر سنهن ليتشبعن بالثقافة الغربية و بقيم الحرية ابتداء من حالة "الكورية بباد الحافظ"  التي ما زال مصيرها مجهول بعد عودتها إلى المخيمات، و "محجوبة موراليس" التي كادت قضيتها تعصف بالرابوني سنة 2015 و  كذلك  قضيتي "الدرجة امبارك سلمة"و " نجيبة محمد بلقاسم" اللتان استأثرتا باهتمام كبير من طرف الفاعلين الحقوقيين و وسائل الإعلام الاسبانية  و الدولية.

 

     لطالما حذرنا في مقالات سابقة من أخطار الاستلاب الثقافي و الديني و الهوياتي التي تحدق بأطفالنا الصحراويين في ظل غياب التواصل بين ممثلي الجبهة و بين الأسر المضيفة و التتبع لأحوالهم و مشاكلهم طيلة إقامتم  مع العائلات الاسبانية، حيث سبق أن اهتزت الأوساط الاسبانية، من عائلات و جمعيات متضامنة مع الشعب الصحراوي،  سنة 2014 على خبر وقوع حالتي هتك عرض قاصرين من أطفال المخيمات بتندوف من طرف عائلتين اسبانيتين، و اللذان كانا من ضمن 4589  طفل كانت قد أرسلتهم قيادتنا، في صيف 2013، إلى بعض العائلات الاسبانية في إطار برامج عطل الصيف المعروفة بـ "عطل السلام لأطفال الصحراء الغربية".

 

      و علم  حينها موقعنا الإعلامي من مصادر مؤكدة بالديار الاسبانية أن هذه الجريمة الشنعاء وقعت في مناطق متفرقة من تراب اسبانيا؛ بحيث تم تسجيل الحالة الأولى لطفلة تبلغ من العمر 14 سنة  في مدينة "مورسيا" جنوب اسبانيا وبعدها بأسبوع واحد سجلت حالة أخرى مماثلة في مدينة "بلد الوليد" جنوبا، و يتعلق الأمر بقاصر لا يتجاوز عمرها 11 سنة.   

 

     و قد قامت مجموعة من الأسر الاسبانية بفضح مرتكبي هذا الفعل الإجرامي و  التبليغ عنهما بوضع شكاية ضدهما في مقر البعثة الصحراوية في المدينتين المذكورتين و كذا الاتصال بذوي الضحيتين في المخيمات، التي كانت آخر من يعلم؛ في حين أن قيادتنا بالرابوني و ممثلينا باسبانيا، لم يحركوا  ساكنا و فضلوا الصمت و "غض الطرف" عن فضيحة من العيار الثقيل  خوفا من وقوع كارثة لا تتحمل نتائجها قيادتنا بالرابوني. ....ألا يعرف هؤلاء "المدافعون" عن قضيتنا الوطنية و عن الشعب الصحراوي أن السكوت عن الجريمة جريمة ؟!!  ...

 

      و في نفس السياق،  سبق للسلطات القضائية الاسبانية  أن أصدرت سنة 2017 حكما بالسجن  لمدة سنتين و نصف على المواطن الاسباني"أليخاندرو دياث" (Alejandro Díaz) من اجل الاستغلال الجنسي لطفل صحراوي من المخيمات سبق له أن شارك سنة 2014 في برنامج عطل السلام باسبانيا و بأداء تعويض لفائدة الضحية قدره 6000 أورو .

 

     الحكم القضائي كان دون مستوى التوقعات و يبدو مخففا و بلا معنى مقارنة مع خطورة الجرائم التي ارتكبها  هذا الاسباني في حق الطفولة الصحراوية ، مستغلا الثقة التي وضعتها فيه القيادة الصحراوية بحكم  منصبه السياسي كأمين عام لشبيبة الحزب الاشتراكي العمالي في منطقة "إلشي" (Elche) بمقاطعة فالينسيا، بحيث كان مسؤولا كذلك على تسيير برنامج "عطل السلام" بتنسيق مع "جمعية إلشي لدعم الشعب الصحراوي".

 

     فقد اهتز الرأي العام الاسباني  و معه الصحراوي، في شهر يونيو من سنة 2016، على وقع  هذه الفضيحة بعد أن اعتقلته الشرطة القضائية الاسبانية بتهمة اغتصاب قاصرين و حيازة  صور و فيديوهات بورنوغرافية لأشخاص بالغين يمارسون الجنس بشكل شاذ على أطفال صغار و قاصرين ثم نشرها على بعض المواقع الالكترونية الإباحية. 

 

     و من هذا المنبر نعيد طرح السؤال على القيادة الصحراوية، بحكم أن الأخ القائد "ابراهيم غالي" يعرف جيدا الكواليس التي تحيط بعملية "عطل السلام"، بحكم انه قضى سنوات طويلة كممثل للجبهة بإسبانيا: ألم يحن الوقت لإعادة النظر في هذا البرنامج؟ خصوصا و أنه بعد سنوات طويلة من تطبيقه لم تجن القضية الوطنية من وراءه سوى انتكاسات اجتماعية و دينية و سياسية؛ كتنشئة جيل من الشباب الصحراوي مفتقد لهويته الوطنية و الدينية  نتيجة السماح  بتبنيهم - و هم أطفال- من طرف عائلات مسيحية، و كذلك شيوع فكرة مغادرة المخيمات يشكل نهائي و الاستقرار بإسبانيا التي أصبحت تراود معظم الشباب اللاجئين بعدما فقدوا الثقة في القيادة الصحراوية و قدرتها على تحقيق تقدم يخدم حلم استقلال الوطن.

 

     الجدير بالذكر أننا سبق و أن حذرنا  ما حذرنا القيادة الصحراوية من ممارسات خطيرة في حق الأطفال الصحراويين الذي يتم تبنيهم من طرف العائلات الإسبانية، كحملات التنصير و محاولة تلقينهم أبجديات الجنس أو بالأحرى "بيدوفيليا" (تحت مسمى "ثقافة جنسية") محاولة منهم لطمس هويتهم الصحراوية و الإسلامية و هي السياسة التي لها انعكاسات سلبية و خطيرة على الحياة النفسية لأطفالنا الأبرياء و على مشروع قضيتنا الوطنية بالخصوص، نذكر منها:

 

- غياب مراقبة صارمة في ما يخص أطوار و إجراءات تسليم الأطفال إلى "الأسر الاسبانية الحاضنة"، بحيث يتم تسليم الطفل أو الطفلة إلى عائلة اسبانية قبل القيام بإجراء بحث معمق أو استقاء معلومات كافية و دقيقة عن الحالة الاجتماعية و النفسية  للزوجين. و قد سجلت حالات تم  فيها تسليم أطفال إلى أزواج مطلقة مما يطرح الكثير من التساؤلات و المخاوف. حيال ذلك. 

     

- تقاعس مسؤولينا في القيادة و جمعيات متضامنة مع الشعب الصحراوي عن القيام بالدور المنوط بها خصوصا في ما يتعلق بتسهيل عملية التواصل المستمر في ما بين العائلات الاسبانية و عائلات المخيمات من اجل تتبع ظروف عيش أبنائهم الذين يقضون شهرين من عطلة الصيف في منازل عائلات أجنبية.

 

- شراء ذمم بعض العائلات بالمخيمات من طرف اسر اسبانية التي تخصص لها مبلغا من المال ، شهريا، لضمان رجوع " ابنها" أو "ابنتها" إلى اسبانيا في كل صيف.

 

    إليكم بعض الروابط التي تحدثت عن موضوع المواطن الاسباني"أليخاندرو دياث" (Alejandro Díaz) الذي هتك عرض الأطفال الصحراويين:

 

http://ccaa.elpais.com/ccaa/2017/06/16/valencia/1497611787_676286.html

 

http://www.elmundo.es/comunidad-valenciana/alicante/2017/06/16/59427ffd468aebc20c8b4570.html

  

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



سلطانة خيا و الاختلاسات المالية الخاصة بالانتفاضة ببوجدور.

"الكحلوش " و قارئة الفنجان

ضمن العدد الرابع لــ (إمارة عمار بولسان في الصحراء): الأقلام المأجورة ومحاولات حفظ ماء وجه بولسان

ضمن العدد الخامس من مقالات "إمارة عمار بولسان في الصحراء": تهميش الإطارات الحقوقية الصحراوية

ضمن العدد السابع من مقالات

منحرفون أم مناضلون

فاتنة الصحراء ضمن وفد جديد من "المناضلين" للمشاركة في الجامعة الصيفية بالجزائر

مشادات كلامية بين المناضلين خلال لقاء تكويني بالعيون المحتلة

قيادة البوليساريو: قيادة ثورة أم عصابة تجار المخدرات؟ !

الكحلوش و الحلم الذي لم يكتمل

قراءة في أبعاد جريمة إحراق جثمان شاب صحراوي بإسبانيا





 
جديد التسريبات

هل نعيش حكاية'' حسنة ملص'' في شطحات''سلطانة خيا'' ... ؟!!!


الرئيس ''تبون'' يزور مصر بعد فشل ''لعمامرة'' في حشد التأييد و الموافقة لعقد لقمة عربية شهر مارس القادم


فوز المنتخب التونسي على نيجيريا يعمق حزن الجزائريين و هيئة المحامين المغاربة تجر المعلق الجزائري''الدراجي'' للقضاء بقطر


روسيا تدخل على خط الانفصال في إسبانيا و تدفع مدريد لتقديم تنازلات للرباط من أجل التقارب مع واشنطن... !!


النظام الجزائري يخسر رهانه على منتخب البلاد من أجل إلهاء الشعب عن أزمته الداخلية


كيف تحول ''المحجوب محمد سيدي'' من موالي لتنظيم ''القاعدة'' إلى مدير للتوجيه الديني بالحكومة الصحراوية ؟

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


صمت الخرفان


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق