مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         كيف استطاع الوالي ''امومن مرموري'' أن يعيد الوزارة لأخيه بعد إقالته؟             فضيحة جديدة :''نزيهة خطاري'' و ''احمد الطنجي''             هل ستتنازل القيادة الصحراوية عن مطلب الاستقلال في مفاوضاتها مع العدو ؟؟!!!             ''عبد القادر مساهل'' على طريقة ''عادل إمام'' : ''جينا نضحكوا شويا''             مفاوضات العبث أم عبث المفاوضات ....؟؟!!             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


احذروا بني كلبون


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

غراب كناريا يورط الطلبة الصحراويين و يهيئ قضيتنا... لعصر الفتنة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 فبراير 2016 الساعة 38 : 18




بـقـلـم : حـسـام الصحراء

 

      في هذه اللحظة و أكثر من أي وقت مضى، أجدني مضطرا لألعب دور الصحفي الأمريكي "كيتن سايتس"، الذي وقف إلى جانب الإنسانية ضد النظام الأمريكي في الحرب على العراق، فلولا موقعه الإلكتروني الشهير لما أدرك أحد حقائق "البلاك ووتر" التي جاءت تنشر الفتنة في بلاد الرافدين، غير أن قلم "سايتس" فضح مرتزقة الحروب الأمريكية، و بنفس المنطق و بنفس الضمير سنجنّد قلمنا في هذا المقال لنسقط آخر أوراق التوت التي تغطي عورات "بولسان" و أذنابه.

 

      فكثيرا ما حذرنا من آتون الفتنة و فتح أبوابها على الشعب الصحراوي، و قلنا في  مقالات كثيرة سابقة بأنها ستلتهم القضية الصحراوية. فلعنة الله على من أيقظها، و أخص بالذكر غراب كناريا " عمر بولسان"،الذي بثّ سمومه في قلوب طلابنا الذين أُرْسِلوا إلى جامعات مدينة أكادير و مراكش لطلب العلم و ليس لطلب السجن.. لكن ماذا نقول لرجل ملأ قلبه الكره و الخبث، و أعمته بصيرته العصبية القبلية و الجهوية في تعامله مع الطلبة، و لم يكفه ما جناه من مال بعدما باع أسرار القضية و كسر ظهر مناضليها الحقيقيين و اختار عوض عنهم حزب التجار الجدد.

 

      و رغم أن القيادة على علم بتصرفات هذا الماكر، و أبعدته نسبيا عن ملف الانتفاضة، لكنه أبى إلا أن يكون سببا في إدخالها نفقا مظلما،  عبر توريط الجميع في إشكالية يصعب حلها، و قد نجح في ذلك الأمر. فالقضية و قبيل الموعد الأممي القادم، دخلت مرحلة جديدة من الصراع و لا أظن بأنها ستخرج منه معافاة، خصوصا و أن  الغراب الذي يحتاج لأن يضع حفاظات في رأسه حتى لا تقهرنا رائحة أفكاره النتنة، قدم للعدو المغربي خدمة مجانية ما كان ليحلم بها المغرب لولا غباء الغراب، حيث نبش الجحر الخاطئ بأن ورط الطلبة الصحراويين في نزاع مع الطلبة الأمازيغ و تناسى أن هذه الفئة لها تشدد خاص بها.

 

      ففي مقالات كثيرة تنسب لبني جلدتنا من الصحراويين الذين يصطادون في الفكر الضحل و يروجون له عبر المناضلين التجار الطامحين إلى التمزيق القبلي للقضية، كان بعض صحافيينا يتكلمون عن السكان الأصليين للصحراء، و هم بجهلهم لم يدركوا بأن الإنسان العربي لم يطأ رمالها إلا بعد نجاح "موسى بن نصير" في فتح بلاد الغرب الإسلامي، و أن السكان الأصليون هم الأمازيغ، و لا أريد الخوض في الأمر أكثر حتى لا أتهم بأنني أطعن القضية بخنجر التاريخ.

 

       و حتى اليوم فعلم الأنثروبولوجيا يؤكدا المعطى من خلال النسيج المشكل للقبائل الصحراوية بأن ثلاثة أرباع الصحراويين هم من أصول أمازيغية، و حتى الأماكن الصحراوية لا تزال تحمل أسماء أمازيغية و من لم يصدق فليلقي نظرة على علم toponymie و ماذا و رأي أهله عن أسماء المناطق التي نعمرها في الصحراء المحتلة، كأوسرد و تفاريتي و كلميم و وادي ايتقي و أسا و تاسيلا ... كلها أسماء أمازيغية لم نسمها نحن العرب العاربة و العرب المستعربة، و من هذا المنطلق يكون أبنائنا من طالبي العلم بمراكش الذين تورطوا في قضية مقتل الطالب الأمازيغي قد دخلوا بالقضية إلى كهف مظلم، و منحوا العدو سببا مقنعا و دريعة مشرفة ليضرب القضية في مقتل حتى دون أن يجهد نفسه، كما يقول المثل الفرنسي "الشيطان يسكن في التفاصيل".

 

      فرابطة الأمازيغ العالمية لها من التأثير ما لا نتحمل نتائجه و حتى حدود الأمس فقد عقدوا بأوسلوا اجتماعات بأمر من الكونغرس الأمازيغي العالمي لتدارس حدث وفاة الطالب الأمازيغي، و عندما نقول بأن الاجتماع تم بالعاصمة النرويجية "أوسلو" فهذا يعني أن آخر القلاع المتعاطفة مع القضية على وشك الانهيار، و كم هي حاجتنا كبيرة إلى أن نسمع لنعيق الغراب كي يدلي لنا برأيه في الموضوع و يطلعنا عن دوافعه إلى ذلك و إن كنا لسنا في حاجة لمعرفتها.

 

        و بعد هذا النجاح الباهر لبولسان في كسر ظهر القضية ما عاد ينقص غير كلمة أخيرة في حقه، شكرا له على ما أسداه للصحراويين من أذى، غير أننا لن نرفع له القبعة على هذا الصنيع بل سنرفع له أحذيتنا جميعا و نرشق بها وجهه، سيرا على نهج الصحفي العراقي منتظر الزايدي.. لكن أدعوكم جميعا للتوقيع على أحذيتكم بكتابة على فردة اليمين "هذه لأجل ما فعتله بالقضية" و على الشمال "هذه لأجل ما فعلته بالطلبة" فشكرا لك "غراب كناريا" على كل ذلك و الأذى و الحقد الذي قدمته.

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

sahrawikileaks@gmail.com

 

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



"شــــــاهد مــــا شـــــاف شـــي حاجــــة"

حكايات غراب كناريا

حكايات غراب كناريا 2

حكايات غراب كناريا 3

منحرفون أم مناضلون

في العدد التاسع من مقالات "امارة عمار بولسان في الصحراء": "السياحة النضالية"

"منحرفون ام مناضلون" فضيحة : جمال كريدش يتورط في عملية سرقة خطيرة.

سياسة الأذان الصماء

رأفة بآبائنا يا غراب كناريا

الخطط الإستراتيجية لعمار بولسان من اجل النهوض بقبيلته على حساب القبائل الأخرى

غراب كناريا يورط التلفزيون الصحراوي مرة أخرى

غراب كناريا يورط الطلبة الصحراويين و يهيئ قضيتنا... لعصر الفتنة





 
جديد التسريبات

كيف استطاع الوالي ''امومن مرموري'' أن يعيد الوزارة لأخيه بعد إقالته؟


فضيحة جديدة :''نزيهة خطاري'' و ''احمد الطنجي''


هل ستتنازل القيادة الصحراوية عن مطلب الاستقلال في مفاوضاتها مع العدو ؟؟!!!


''عبد القادر مساهل'' على طريقة ''عادل إمام'' : ''جينا نضحكوا شويا''


مفاوضات العبث أم عبث المفاوضات ....؟؟!!


''جا لاهي يداوي عينو ساعة أعورها''

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


"اللي يعرف صنعة جملو ما يطيح بيه"


رفقا بشبابنا الصحراوي


غراب كناريا يورط الطلبة الصحراويين و يهيئ قضيتنا... لعصر الفتنة

 
موقع صديق