مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         كيف استطاع الوالي ''امومن مرموري'' أن يعيد الوزارة لأخيه بعد إقالته؟             فضيحة جديدة :''نزيهة خطاري'' و ''احمد الطنجي''             هل ستتنازل القيادة الصحراوية عن مطلب الاستقلال في مفاوضاتها مع العدو ؟؟!!!             ''عبد القادر مساهل'' على طريقة ''عادل إمام'' : ''جينا نضحكوا شويا''             مفاوضات العبث أم عبث المفاوضات ....؟؟!!             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


احذروا بني كلبون


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

رفقا بشبابنا الصحراوي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 فبراير 2016 الساعة 05 : 15




      اهتزت مدينة السمارة المحتلة ليلة الأحد 07 فبراير 2016، على وقع جريمة قتل بشعة بواسطة السلاح الأبيض، راح ضحيتها الشاب "المحجوب محمد سالم البشير احمدة"، البالغ من العمر رحمه الله حوالي 15 سنة، بعد تلقيه لطعنات قاتلة من شاب صحراوي آخر يكبره بقليل على خلفية مشاداة كلامية تافهة.

 

      و أمام هذه الفاجعة فلا يسعنا نحن "كتائب سيدي احمد حنيني" إلا أن نسأل الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله الصبر والسلوان... وإنا لله و إنا إليه راجعون.

 

      هذه الواقعة الخطيرة هي في العمق نتيجة طبيعية لحالة الضياع و التشرد و اللاانتماء السياسي والفراغ الروحي و الإيديولوجي الذي يعاني منه جل الشباب و المراهقين الصحراويين،الذين يتم تجنيدهم  في سن صغيرة دون وجه حق و دون مراعاة لأبسط حقوق الطفل و لا لحالتهم النفسية من طرف مرتزقة النضال بالسمارة الحبيبة، والزج بهم في مواجهات مع قوات القمع الغربية، دون تأطير سياسي .

 

      فبحكم صغر سنهم يسهل على ذئاب الارتزاق توظيفهم كحطب لانتفاضة الاستقلال، ليس خدمة للقضية الوطنية و لكن لقضاء مأرب شخصية إلى درجة أنهم أصبحوا مثل "كمبارس"، جاهز للاستغلال، وينعتون محليا  ب"تركة لا بديل"، لأنهم لا يجيدون سوى ترديد شعار " لا بديل لا بديل عن تقرير المصير"، و رشق شرطة الاحتلال بالحجارة مقابل بعض الدريهمات، يصرفها أغلبهم في شراء السجائر لتدخينها خلسة عن أهاليهم، أو لاقتناء المخدرات وماء الحياة بالنسبة لأولئك الأكبر سنا.

 

      كثير من شبابنا وفتياننا الذين يجدون في الأمر لعبا وتسلية، أكثر منه حراك ميداني من أجل القضية الوطنية، لا يعلمون أن دخولهم في مواجهات غير متكافئة مع قوات الاحتلال، يخلف انعكاسات سيكولوجية خطيرة على نفسيتهم غالبا ما تؤدي بهم إلى الهذر و الفشل المدرسيين و بالتالي دخول عالم السرقة والمخدرات الذي هو غريب عن عادات و التقاليد الصحراوية.

 

       إننا أصبحنا اليوم أمام جيل كامل من الشباب الصحراوي يتخبط في الجهل و غياب التربية الأسرية وغارق في كل مظاهر الانحراف و الجريمة في الوقت الذي تبقى فيه القضية الوطنية في حاجة  ماسة بالدرجة الأولى لأجيال متعلمة و متكونة وسوية نفسيا.

 

      ولا غرابة في ذلك إذا كان المسؤولون الحقيقيون على مثل هذه الجرائم هم من أراذل القوم و الجهلة و المرتزقة و القمارين و السكيرين، الذين وضعوا اليد على ساحة النضال من أمثال "لعبادة ولد ماه"، المسؤول الأول و الأخير عن الفشل و الهدر المدرسيين لأغلب التلاميذ الصحراويين الذين مروا من مقاولته التي يسميها "الحركة التلاميذية" و القمار "الكوخو" و السكير "لمهابة" و الفاسقة الفاشلة اسريا و اجتماعيا "نكية بوخريص" و ابي المعيز "فكو" وزير النساء "الناصري"....وغيرهم كثيرون.

 

      هؤلاء الذين أجرموا عن قصد أو غير قصد في حق قضيتنا الوطنية ويجرمون اليوم في حق شبابنا وأطفالنا من خلال الزج بهم - دون تأطير سياسي - في الميدان، لتلميع صورتهم لدى القيادة وللرفع من أسهمهم في بورصة الارتزاق السياسي، ينتجون جيلا يؤمن بالعنف الجسدي واللغوي وتائها بين أحضان الانحراف والفشل المدرسي.

 

                                              

                                               " كتائب سيدي احمد حنيني"

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

sahrawikileaks@gmail.com







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



رفقا بشبابنا الصحراوي

السمارة المحتلة …رفقا بقضيتنا الوطنية

رئيس دولة جنوب السودان لن يدعمنا بعد اليوم لأن قضيتنا "مختلفة"

"محمد الولي اعكيك"... وزيرا أولا لحكومة الإنقاذ الصحراوية

رفقا بشبابنا الصحراوي

مصائب قوم عند قوم فوائد





 
جديد التسريبات

كيف استطاع الوالي ''امومن مرموري'' أن يعيد الوزارة لأخيه بعد إقالته؟


فضيحة جديدة :''نزيهة خطاري'' و ''احمد الطنجي''


هل ستتنازل القيادة الصحراوية عن مطلب الاستقلال في مفاوضاتها مع العدو ؟؟!!!


''عبد القادر مساهل'' على طريقة ''عادل إمام'' : ''جينا نضحكوا شويا''


مفاوضات العبث أم عبث المفاوضات ....؟؟!!


''جا لاهي يداوي عينو ساعة أعورها''

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


"اللي يعرف صنعة جملو ما يطيح بيه"


رفقا بشبابنا الصحراوي


غراب كناريا يورط الطلبة الصحراويين و يهيئ قضيتنا... لعصر الفتنة

 
موقع صديق