مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         هل نعيش حكاية'' حسنة ملص'' في شطحات''سلطانة خيا'' ... ؟!!!             الرئيس ''تبون'' يزور مصر بعد فشل ''لعمامرة'' في حشد التأييد و الموافقة لعقد لقمة عربية شهر مارس القادم             فوز المنتخب التونسي على نيجيريا يعمق حزن الجزائريين و هيئة المحامين المغاربة تجر المعلق الجزائري''الدراجي'' للقضاء بقطر             روسيا تدخل على خط الانفصال في إسبانيا و تدفع مدريد لتقديم تنازلات للرباط من أجل التقارب مع واشنطن... !!             النظام الجزائري يخسر رهانه على منتخب البلاد من أجل إلهاء الشعب عن أزمته الداخلية             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

''لعمامرة'' يتهم أمريكا و فرنسا بخلق القضية الصحراوية، و الصين ترفض مشاركة الوفد الصحراوي في قمة دكار


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 دجنبر 2021 الساعة 03 : 14


 

 

بـقـلـم : بن بطوش

 

         يقول "رمطان لعمامرة" في حواره الأخير مع صحفي جريدة "القدس العربي"، أن أمريكا و فرنسا من خلقا مشكلة الصحراء الغربية عقابا لجزائر "بومدين" على سياسة التأميم، و كان هدفهما أن تصبح قضية الصحراء الغربية مستنقعا تقع فيه الجزائر ولا تستطيع الخروج منه والهدف هو إضعاف الجزائر من جهة، و تمتين علاقات فرنسا وأمريكا بالمغرب كي يصبح مطواعا لكل ما تريده فرنسا أو أمريكا... ، و أنا أقرأ هذا التصريح أحسست و كأن "لعمامرة" عَصَّبَ أعيننا كرأي عام محلي و جهوي و عربي...، و وضعنا على كرسي دوار ثم ضغط زر الالتفاف بأقصى سرعة، لقد خلط تصريحه كل معارفنا عن قضيتنا الوطنية، و لولا صورته مع الصحفي أعلى المقال لقلت أن الجريدة أخطأت الشخص و نقلت تصريحات "بوريطة"، وزير خارجية الرباط،  فهو الوحيد القادر على ارتكاب مثل هذه المغالطة، و الوحيد الذي أرى أن له مصلحة في جر الرأي العام العربي إلى الفهم المرتبك للصراع الصحراوي المغربي.

 

         ما قاله "لعمامرة" دفعنا مثل العديد من النشطاء الصحراويين و الجزائريين لإعادة طرح الأسئلة الوجودية، كي نجدد الإيمان بقضيتنا بعد أن أضعفتها فتوى شيخ الدبلوماسيين الجزائريين بشأن هذا الصراع البيزنطي بيننا و بين المحتل المغربي، بقولنا: "إذا كانت أمريكا فعلا من خلق قضيتنا لتضعف الجزائر و تورطها، فالقياس يقضي أن ندعو لإقامة دولتنا فوق التراب الجزائري، هكذا فقط يمكن أن تكون قضيتنا مسمارا يشرخ الوحدة الجزائرية... !!! و يكفي أن نجيب "لعمامرة" عن كلامه عبر التأكيد بأن مخيمات اللاجئين الصحراويين توجد فوق تراب دولته، ثم نسأله مرة أخرى : أين توجه نيران مدافع و بنادق الجيش الشعبي الصحراوي؟ و من يتحمل خسائر القصف...؟ أليس جيش الإحتلال المغربي، إذ لم يسبق أن قتل جيشنا كلب حراسة جزائري واحد... !! ثم من يدرب و يسلح و ينظم هذا الجيش الصحراوي...؟ أليس الحليف... و بإرادته و دون أي ضغط من أي طرف فلم القول أن قضيتنا تم خلقها لتضعف الجزائر... !!!

 

          و بكل تجرد و مع كل الإحساس بالفخر لهذا الدعم المطلق...، نقول أن "لعمامرة" - هذه المرة- أراد أن يكون فيلسوفا دبلوماسيا، لكنه حاد في القصد عن المعنى، و أصاب تاريخ الدعم الجزائري بسهم الجهل السياسي، و وضع الجزائر في ركن الشك الكبير، مثلما صور لنا تاريخ النضال الصحراوي كمؤامرة ضد الجزائر و المغرب على حد سواء، دبرتها قوى الظلام في العالم الغربي...، و لو أن مرتكب هذا الخطأ دبلوماسي من الصف الثاني أو الثالث بالجزائر، أو صحراوي ممن يعيشون مغامرات العشق و يراضون زوجاتهم بأموال المحرومين في المخيمات...، لقلنا أنها كبوة منتشي، و لكنه "لعمامرة" يا سادة...، و ما أشد ذلك على قلوبنا.

 

           نترك عثرة "لعمامرة" الصحفية، و نفتح جرح آخر للقضية الصحراوية و دبلوماسيتها التي انتهت و رحلت و تكاد لا تبين...، حيث علق أحد المدونين الصحراويين على إقالة أزيد من 50 دبلوماسي جزائري و الصفح عن الدبلوماسيين الصحراويين رغم فشلهم في كل المحافل بالقول: "لا يمكن أن يقال جيش من الدبلوماسيين الجزائريين يشتغلون كالنحل في قضية تخصنا نحن الصحراويين، فيما جيش دبلوماسيتنا الفاشل يترك دون حسيب أو رقيب، و الذي يكلف خزينة الدولة الجزائرية ملايين الدولارات لأجل أن ينشر صور الفشل و التدوين عليها بعبارة :"تقرير المصير هو الحل..، ثم يعود بعد الإحباط ليخوض حروبه العاطفية..."، و رغم أن المدون الصحراوي لا يتحدث بتلك الحسرة عن ضياع أموال الدولة الجزائرية، بقدر ما أن قلبه يشعر بالغبن مع إطلالة "أبي بشريا" ليقول أن المحتل المغربي يعيش عزلة دولية ثم يغيب لأشهر أخرى.

 

          واحدة من أوجه الفشل الدبلوماسي الصحراوي، هو رفض الصين مشاركة الدولة الصحراوية العضو المؤسس للإتحاد الإفريقي، و صمت الإعلام بالرابوني عن هذا الإبعاد المهين و الخطير لقضيتنا، و عدم طرح الأسئلة الحارقة للقيادة و للزمرة الدبلوماسية و السياسية في الجزائر و بالرابوني، و القاضي بالبحث عن السبب الذي يجعل دولة بحجم الصين لها شراكة اقتصادية مع الجزائر بملايير الدولارات، و حصلت على جبل منجمي في صفقة تبادلية بالمسيرات، و هي الصفقة التي أثارت الكثير من التساؤلات عند الاقتصاديين الجزائريين، و بررها العديد من المحللين و العارفين بشأن الشراكة الصينية الجزائرية بأن الجزائر تنازلت عن الجبل الشهي للشركات الصينية، من أجل ربح الفيتو الصيني في مجلس الأمن و من أجل الاعتراف مستقبلا بالدولة الصحراوية...، مع إغفال المحللين -عن قصد أو عن  غير قصد-، بأن الصين حصلت على الجبل لاستخلاص ديونها المترتبة عن عجز الخزينة الجزائرية أداء متأخرات مشاريع البنية التحتية، و ما بقي من الشطر المالي الأخير لمسجد الجزائر الأعظم.

 

         لكن قراءة رفض الصين لمشاركة الدولة الصحراوية سياسيا يرعبنا كرأي عام صحراوي، لعلمنا بقوة التنين الصيني، و لأن هذا الرفض قد يكون مقدمة لانقلاب بكين على الجزائر سياسيا، و هذا يعني أن العلاقات الجزائرية الصينية الاقتصادية لا تعكس العلاقات الدبلوماسية و السياسية، و الصينيين يبحثون عن الربح و ليس عن المبادئ و لا يهتمون للشعارات و الخطاب القومجي، لهذا هي تبني الشراكات مع الدول الإفريقية بمنطق رجل الأعمال، و الدليل هو ما جاء في "الكتاب الأبيض" الذي أصدرته رئاسة الصين و يعتبر خارطة طريق الاستثمارات الصينية في إفريقيا، بعدما كانت قد وعدت الأفارقة في القمة الأخيرة باستثمار 10 ملايير دولار في متم سنة 2021، و يبدو أنها حققت الهدف، و بلغ حجم استثماراتها في إفريقيا 9.2 مليار دولار حتى اليوم، نصفها موزع بين مصر و المغرب و جنوب إفريقيا، و تعتزم الصين - حسب "الكتاب الأبيض"- أن تستثمر 90 مليار دولار في خطتها المعلنة و التي تشمل عشرية 2021-2031، و هذا الرقم كان كافيا ليجعل دول إفريقيا بما فيها الحليف الجزائري تتقبل غياب الدولة الصحراوية.

 

         لهذا ترى الصين في القضية الصحراوية مجرد أعباء دبلوماسية، و أن مشاركتها في القمة لا معنى لها، عطفا على منطق الاقتصاد...، فدولتنا الصحراوية لم تبني ما يشفع لها للمشاركة في مؤتمر اقتصادي بدرجة أولى، و دخولها إلى القمة قد يجعل الرباط تخفض مشاركتها أو تنسحب، و هذا يعني للصينيين خسارة شريك يشكل قنطرة إلى إفريقيا العميقة، و هنا نذكر بقوة المحتل في الأنظمة المالية و السياسة الفلاحية...، و سيطرته على عصب التجارة البين إفريقيا في الغرب الأطلسي...، لتكون بذلك قيادتنا على موعد مع الفشل الدريع بسبب أنها لا تمتلك رجال أعمال و لا مستثمرين...، و كل أغنياء المخيمات هم مجرد "هنتاتة" و لا قدرة لهم على منافسة رؤوس الأموال الحقيقية، و حتى ما جمعه المناضلون يبدو مجرد "فَكَّة" أمام ثروة رجال الأعمال المشاركين في المؤتمر علاوة على أنهم لا يمتلكون خطط استثمارية.

 

         نضيف إلى كل هذه المعطيات ما يوجعنا أكثر، بأن ممثل الدولة الصحراوية لا يستطيع أن يكرر إنجاز الأمم المتحدة و الدخول إلى المؤتمر من باب الجمعيات أو الأقليات، و لا حتى بشفاعة الجزائر أو زامبيا أو ناميبيا كما جرت العادة في السابق، أين تُعَاملنا الأمم المتحدة كرابطة مناضلين و ليس كدولة، لهذا نعود في الختام لنقول لـ "لعمامرة" لا يمكن أن تقف في صف واحد ضدنا مع و الإحباط و الفشل و الأمم المتحدة و المحتل...، و لا يليق بدبلوماسي مخضرم مثلك أن ينسب قضيتنا للمؤامرات و يحولنا إلى بدعة أمريكية و مؤامرة فرنسية...، لأن حتى الأسماك في عمق الأطلسي يعلم بأن  ليبيا- القذافي و الحليف الجزائري هما من ساهما في بروز قضيتنا  دوليا و استمرارها....                       

 

          

 

 

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق







 
جديد التسريبات

هل نعيش حكاية'' حسنة ملص'' في شطحات''سلطانة خيا'' ... ؟!!!


الرئيس ''تبون'' يزور مصر بعد فشل ''لعمامرة'' في حشد التأييد و الموافقة لعقد لقمة عربية شهر مارس القادم


فوز المنتخب التونسي على نيجيريا يعمق حزن الجزائريين و هيئة المحامين المغاربة تجر المعلق الجزائري''الدراجي'' للقضاء بقطر


روسيا تدخل على خط الانفصال في إسبانيا و تدفع مدريد لتقديم تنازلات للرباط من أجل التقارب مع واشنطن... !!


النظام الجزائري يخسر رهانه على منتخب البلاد من أجل إلهاء الشعب عن أزمته الداخلية


كيف تحول ''المحجوب محمد سيدي'' من موالي لتنظيم ''القاعدة'' إلى مدير للتوجيه الديني بالحكومة الصحراوية ؟

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


صمت الخرفان


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق