مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         تعزية             أصابع الاتهام تشير إلى تورط النظام الجزائري في مقتل السائقين المغربيين في شمال مالي             وسائل إعلام دولية تتحدث عن رفض الرباط لعرض جزائري من أجل استئناف العلاقات             ''بعوض النمر'' القاتل يغزو العديد من الولايات بالجزائر و يسبب هلع بين المواطنين             الانتخابات المغربية بالصحراء الغربية .... الدروس و الرسائل             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ممثل المحتل المغربي بالأمم المتحدة يلعب ورقة تقرير مصير 10 ملايين قبايلي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 يوليوز 2021 الساعة 53 : 15


 

بـقـلـم : بن بطوش

 

      لست أعلم من أين أنطلق في هذا المقال، على اعتبار أن المحتل  المغربي أربك الجميع، و جعلنا نفكر بتردد و أرغمنا على استهلاك الكثير من الزمن قبل المبادرة بقرار إخضاع الموضوع لمنطق التحليل و التفكيك، لعلنا نفهم المستقبل الذي أصبح غامضا و قاتما حد الخوف في شمال إفريقيا، فجعل مهمتنا الصحفية غاية في الصعوبة، و جعل مهمة السياسيين لدى النظام الجزائري في غاية الاضطراب و الصدمة، و جعل قيادتنا في الرابوني خارج الحسابات و بعيدة عن السياق، و كأنها صفر على الشمال...، هذا العدو الذي أحرج ألمانيا "ميركل" و حاصر مدريد "سانشييز"، هو اليوم يهز أركان جزائر "شنقريحة" و "تبون"، و يضع وطنا بأكمله أمام احتمالية التشظي و التفتت، بل يضع كل شمال إفريقيا فوق جبل بارود... !!

 

      سننطلق في وضع القراءة من التطور الأخير و قرار خارجية الحليف الجزائري، استدعائها لسفيرها من الرباط بغرض التشاور، إذ يقول بيان "لعمامرة"، الذي يود نفسه بدون مجيب في خلاء الأزمة مع الرباط، أن قرار الاستدعاء جاء على إثر عدم تجاوب الرباط و تفسيرها للمذكرة التي عممها السفير "عمر هلال" في قمة دول عدم الانحياز، و إذا ما كان الأمر رسميا هو موقف الرباط أم مجرد مبادرة من ممثل دولة الاحتلال المغربي لدى الأمم المتحدة...، و قبله، كان بيان الخارجية الذي جاء فيه أن ما بادر به ممثل المغرب في قمة دول عدم الانحياز هو انحراف خطير و وصف البيان الرباط بالمغامر و الداعم لحركة الماك الإرهابية...، و بين الاستدعاء و البيان يمكن طرح ثلاثة نقاط لكي نضعها على طاولة التشريح الصحفي، لخطورتها؛ أولها: أن جملة  اعتراضية بسيطة في مذكرة جعلت الجزائر تهتز بالكامل، و الثانية: أن الرباط لم تعر ردة فعل الحليف أي اهتمام، و الثالثة: أن قضية الـ 10 ملايين قبايلي تتجه نحو التدويل.

 

      هذه الرجة التي هزت دولة الجزائر و حرمت كبار السياسيين في البلاد من النوم، تؤكد أن الجزائر ليست بخير، رغم أن المغرب لم يعبر صراحة عن دعم استقلال شعب منطقة لقبايل، بل أوردها  ردا على مداخلة الوزير "لعمامرة" على سبيل البرهان بالتناقض في المواقف، حيث تقول المذكرة أن الجزائر "تدعي دعم الأقليات و تطالب بتقرير المصير في الصحراء الغربية بينما تنكر هذا الحق على الشعب القبايلي العظيم، و الذي يعاني من أطول احتلال في العالم..."، إذ تبدو العبارة في أصلها و شكلها الذي ورد في المذكرة، عادية جدا، و يكفي تصنيفها كردة فعل  متوقعة و كلاسيكية بين غريمين يتهجمان على بعضهما طيلة نصف قرن...

 

      لكن عندما نتابع ردة فعل النظام و السياسيين الجزائريين، يتضح حجم الضرر و الخطر الذي شكلته المذكرة، و كيف أن الرباط غيرت قواعد الاشتباك الدبلوماسي و ضغطت بقوة على الجرح الموجع للنظام الجزائري، الذي يعاني من خوف مرضي ضد الانفصال، و الصدى الدولي الذي خلته المذكرة يزيد من ثقلها على السياسيين الجزائريين، إذ أظهرت مدى ضعف النظام المركزي في قصر المرادية، و مدى الحساسية التي يشكلها ملف "القبايل" على مستوى البلاد و يعيد إلى الأذهان كل السيناريوهات السابقة، بدءا من تمرد لقبايل على "بن بلة" إلى الحقد الذي يكنه القبايليون للنظام الجزائري بسبب القتل الذي استعر بينهم زمن العشرية السوداء...، و تتهم فيه الدولة الجزائرية، حسب الإعلام العربي و بالخصوص ما كان ينشر على قناة "الجزيرة" من تحقيقات خلال تسعينيات القرن الماضي، و كيف أن القتل في حق لقبايليين كان انتقاميا بسبب تصويتهم بكثافة على إسلاميي "جبهة الإنقاذ" بقيادة "عباس مدني".

 

      ردة الفعل الجزائرية تؤكد أن النظام لا يثق في المواطن  القبايلي، و هنا نتذكر جميعا أسرار تسمية قصر المرادية لسكان القبايل بـ "الزوافة" (مرتزقة زواوا) عطفا على اسم الكثيبة العسكرية العثمانية القبايلية التي اعتمدت عليها فرنسا لاحتلال الجزائر، نضيف إلى هذا الارتباك الذي تسببت فيه المذكرة لدى الرأي العام، بعد ربطها قضيتنا الصحراوية بقضية لقبايل، و ما قد يترتب عن المقاربة من تراكم مشاعر الحقد الشعبي الجزائري ضد الإنسان الصحراوي  و قضيته، إذ أصبح اليوم لدى هذا المواطن سببا يجعله يرفض دعم القضية الصحراوية، إذ يكفي أن يتم ربط دعم الرباط لحركة "الماك" الانفصالية في الجزائر بدعم الجزائر للقضية الصحراوية لتحقيق المعادلة.

 

      إذ بدأ فعليا عدد من النشطاء في الجزائر يروجون للتطاول المغربي على وحدة الجزائر بأنه نتيجة منطقية لما يقدمه النظام الجزائري من دعم لجبهة البوليساريو  في صراعها مع المغرب، حيث قال الصحفي الجزائري الإستقصائي ،"هشام عبود" و هو يغتنم الفرصة للإضرار بالنظام الجزائري، أن قصر المرادية أخيرا نجح في تدمير الجزائر و تمزيقها، و أضاف أن ما قام به المخزن في المغرب هو نتيجة حتميا لنصف قرن من الإنفاق على استقلال الصحراء الغربية و محاربة الرباط في كل المحافل و شراء مواقف الدول الإفريقية...، و قال أيضا أن المغرب أصبح أقوى و لديه كل القدرات الاقتصادية و الدبلوماسية و اللوجستيكية و العسكرية و النفسية لتدمير الجزائر، و استغرب كيف استطاع المغرب أن يضل لنصف قرن صامدا و ينتظر من الجزائر التراجع عن مواقفها.

 

      ما قاله "هشام عبود" كرره النشطاء الجزائريون المنتسبين للحراك، و نحن هنا ننقل بكل أمانة هذه المواقف، لنستشرف المستقبل الغامض الذي ينتظر قضيتنا، لأن الجزائر لا يمكنها –حسب الظاهر من الأمور و منطق الأشياء- المقامرة بمستقبل وحدتها إرضاءا للدولة الصحراوية، و كشف هذا الحدث الدبلوماسي الخطير، مدى خبث و دهاء الدبلوماسية المغربية، التي تمتلك جزءا من الدعم الدولي، و الخوف الجزائري انتقل اليوم إلى مستوى أعلى بعد استضافت قناة CNN الأمريكية لصاحب المذكرة المثيرة للجدل السفير "عمر هلال"، في ملف حول قضية استقلال لقبايل، و كرر نفس الكلام الذي أورده في المذكرة، و المثير للخوف أكثر من الجانب الجزائري – الصحراوي، أن تحاول الرباط إدخال ملف "القبايل" إلى الأمم المتحدة و أن تعتمد على النصاب الذي تتوفر عليه لكي تجعل لقبايل عضوة داخل الإتحاد الإفريقي، أو أن تمنحهم تمثيلية دبلوماسية رسمية.

 

      حتى الآن الرباط لم ترد على ما جاء في بيان الخارجية الجزائرية و لم تظهر نواياها الحقيقية و لا يبدو أنها ستتراجع...، و إن كان بعض الجزائريين ينادون برفع سقف الرد إلى المستوى العسكري، مما يشرح حجم الخوف الجزائري نتيجة الصمت المغربي، و نحن كشعب صحراوي، نتمنى أن تتعامل القيادة الجزائرية مع الأمر بثبات دبلوماسي رزين، و أن تحاول تقليد الرباط في مواقفها، لأننا لا نريد جزائر ضعيفة سياسيا و عسكريا، لأن أي حرب شاملة ستجعل الجزائر في ظل الظروف الاقتصادية غير قادرة على تدبر أزماتها، و تبحث عن الحلول السريعة و المكلفة، بل نريدها قوية سياسيا و دبلوماسيا و عسكريا، و أن تمتص قوة الأزمة و تفرغها، و الحال من المواقف التي أظهرها لعمارة تقول أن الدبلوماسية الجزائرية لا تزال ضعيفة جدا حتى و إن كان "لعمارة" على رأس الخارجية..... فكل ما في الأمر ان المحتل المغربي يريد أن يبعث برسالة إلى الجزائر تختزلها العبارة المصرية : "سيب و أنا أسيب".

  

 

 

 

 

 

 

إبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

 

 

 

 

 

 
  

 

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



امينتو حيدر: "الشطحة" التي أدت إلى "النطحة"

"الكحلوش" على صفيح ساخن

ضمن العدد الرابع لــ (إمارة عمار بولسان في الصحراء): الأقلام المأجورة ومحاولات حفظ ماء وجه بولسان

وعادت ابتسامة الكحلوش و لو لفترة

"شــــــاهد مــــا شـــــاف شـــي حاجــــة"

إذا لم تستحيي فافعل ماشئت

كواليس اللقاء الذي حصل بين سلطانة خيا و عبد الرحمن زيو بلاس بالماس.

"منحرفون ام مناضلون"

رمضانيات "الكحلوش" مع العشق المغشوش

الكحلوش على خطا المحبوب إلى الجزائر

النضال من اجل الدولار يدفع بالقضية الى الاحتضار

مؤامرة لتوريط القضية الصحراوية

"تضحك لك السن اللي تحتها السم"

الصفعة

"المسلة ألا محبوكة و لا متروكة"

"سلطانة خيا" تنظم مظاهرة بـ 5000 دولار.

شـــيـــلاه آســـبـــعة رجـــــال !!!؟

من شموخ المجموعة و شيوخ الفكرة الى شروخ البيان

"سارق البيت يغلب كم من عساس"

بـــــركــــان فــــي الــــســــويــــد





 
جديد التسريبات

تعزية


أصابع الاتهام تشير إلى تورط النظام الجزائري في مقتل السائقين المغربيين في شمال مالي


وسائل إعلام دولية تتحدث عن رفض الرباط لعرض جزائري من أجل استئناف العلاقات


''بعوض النمر'' القاتل يغزو العديد من الولايات بالجزائر و يسبب هلع بين المواطنين


الانتخابات المغربية بالصحراء الغربية .... الدروس و الرسائل


''الأخضر الإبراهيمي'' يتنكر للثورة الجزائرية و الإعلام الفرنسي يعيد نشر تصريحاته

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


صمت الخرفان


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق