مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         التضليل الإعلامي الجزائري في حالة الفاسقة ''سلطانة خيا''             القيادية الصحراوية ''مريم السالك حمادة'' تهاجم السعودية و تفتي في النساء بالنفير و الجهاد.. !!             الوضع الجزائري (89) : الأمم المتحدة تحذر الجزائر من الاستمرار في اعتقال نشطاء الحراك و تعذبيهم.             تعزية .... والدة الأخ ''ابراهيم غالي'' في ذمة الله             لا تجعلوا من الحمقى رموزا لنضالنا....!!؟             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

النفخ في قربة مثقوبة ...''سليطينة خيا'' نموذجا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 يناير 2021 الساعة 19 : 12


 

 

بقلم: الغضنفر

 

      قرأت لأحدهم أنه كان في رحلة سياحية مع مجموعة سياح أجانب، وكان سائق الحافلة رجلا كهلا ودودا يحب الحياة ويبتسم ويطلق الضحكات مع الراكبين، ولكن في كل مرة عندما يتوقف في استراحة يفتح  السائق مقدمة الحافلة و يغوص برأسه بين المحرك و الأسلاك المحيطة به يحاول إصلاح شيء ما  و كانت تصدر عنه عبارات التأفف، لعدم نجاحه في مسعاه فيعود  لسياقة الحافلة متضايقاً، كان يكرر فعلته هذه كلما توقف السياح للاستراحة، حتى اقترب منه أحد السياح الأوروبيين مستفسراً عما يجري، فأشار سائق الحافلة على سلك  يوجد ما بين كومة أسلاك قائلاً: "هذا السلك يصيبني بالجنون في كل مرة أصلحه فيعطب"، رد عليه السائح بكل بساطة: "ولماذا تتعب نفسك .. فقط استبدله!".... و في الطريق مرت الحافلة بورشة ميكانيكي، فنزل ذلك السائح و اشترى السلك واستبدل القديم فأدى وظيفته على أتم وجه، فقال له السائق شاكراً: "كنت أحاول إصلاحه لأشهر عدة ولَم يخطر على بالي أنه يجب أن أتوقف وأستبدله".

 

      قرأت هذه القصة، و استحضرت حال بعض قياديينا، خصوصا  "محمد الولي اعكيك"، وزير الأرض المحتلة و الجاليات، و "عبد الله اسويلم"، مدير مكتب كناريا، وأنا أراهم يحاولون تحريك الانتفاضة بالأرض المحتلة، فكان حالهم كالذي  "ينفخ في قربة مخرومة"، و هو  مثل شعبي  مصري يضرب في حالة عمل شيء مراراً وتكراراً من دون جدوى، فمهما نفخت في قربة مثقوبة لن تمتلئ بالهواء، ذلك أن معظم الوجوه المحتكرة للفعل النضالي بالمدن المحتلة باتت كالقرب المثقوبة لا يمكنها أن تعطي الإضافة المرجوة، و الطامة الكبرى أن القيادة تحاول - خلال الأيام الأخيرة- تكليفهم بتشكيل خلايا ثورية سرية  كأسلوب قديم-جديد  في الظرفية الحالية.

 

       كم من الوقت خسرت القيادة ؟ وكم من الجهد بذلت ؟ وكم من الأموال صرفت في قرب مثقوبة بمددنا المحتلة؟ ربما جاء الوقت كي تتوقف  قيادتنا عن النفخ  في هؤلاء واستبدالهم بآخرين أصلح منهم؛ فمثلا "سليطينة خيا" التي ظهرت في ذلك الفيديو المسخرة و هي تنفخ كالبلهاء في بالونات هواء وسط صالون منزل عائلتها ببوجدور، معتقدة بأن ما تقوم به نضال ما بعده نضال، هل يمكنها بمستواها التعليمي الهزيل أن تستوعب متطلبات المرحلة السياسية  و أن تفسح المجال لطاقات نضالية أكثر منها كفاءة و ثقافة و انضباطا لدخول الساحة؟... الجواب بطبيعة الحال لا، و مع ذلك تصر القيادة على النفخ في هذه القربة المثقوبة قولا و فعلا، مع العلم أن القربة المثقوبة تبلل صاحبها إذا ملأها بالماء.

 

       فمنذ سنوات و أنا أتابع ما تقوم به "سليطينة" و اكتشفت لديها  كما هائلا من قيم الغباوة والجهل والحماقة والدجل وقصر الذاكرة، كما انعدام الأفق، والحق أنني كثيرا ما أستمتع وأحيانا أضحك لوحدي، كما أشفق وأغتاظ  وهي أحاسيس إنسانية لا يمكن إنكارها، أمام موجة من مهاترات نضالية رديئة تنقصها الحبكة، ويخونها الذكاء، كما تجانب الذوق واللياقة، و كثيرا ما تساءلت، أهذه هي المرأة التي تشرف الشعب الصحراوي لتكون واجهة للنضال ببوجدور؟!... مع الأسف القيادة تعرف سمعة "سليطينة" المنحطة و لكنها لا تستطيع لذلك تغييرا، فهي وجه من الوجوه الموروثة عن ابن عمومتها "عمر بولسان"، رغم أنها قربة مثقوبة لا تصلح لشيء في منظومة النضال الذي حولته إلى بضاعة تسوقه بالزعيق والعويل الممزوجين بالنفاق!

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم
[email protected]

 

 

 

 

 


 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



تحت ذريعة الدفاع عن قضية الصحراء، شواذ يدنسون مدينة العيون من اجل استغلال الشباب الصحراوي و نشر الامراض المتنقلة جنسيا.

مهزلة "شمكار" يتحدث باسم الحقوقيين الصحراويين امام وفد البلمان الاوروبي

"إمارة عمر بولسان في الصحراء" الجزء الثاني : إبراهيم دحان يتصرف في أموال الانتفاضة لحسابه الشخصي

سرعان ما عادت حليمة لعادتها القديمة

جمال البشرة : من القتال إلى جانب القوات الأمريكية في العراق و المشاركة في استنطاق المعتقلين بسجن أبو غريب إلى العيون مرورا بتل أبيب.

وعادت ابتسامة الكحلوش و لو لفترة

"شــــــاهد مــــا شـــــاف شـــي حاجــــة"

فاتنة الصحراء ضمن وفد جديد من "المناضلين" للمشاركة في الجامعة الصيفية بالجزائر

عمر بولسان يسوق الشاة إلى الذيب

الكحلوش على خطا المحبوب إلى الجزائر

الحشاشون يسيطرون على القضية... !!

"بولسان اللا يصب افغرد"

النفخ في قربة مثقوبة ...''سليطينة خيا'' نموذجا





 
جديد التسريبات

التضليل الإعلامي الجزائري في حالة الفاسقة ''سلطانة خيا''


القيادية الصحراوية ''مريم السالك حمادة'' تهاجم السعودية و تفتي في النساء بالنفير و الجهاد.. !!


الوضع الجزائري (89) : الأمم المتحدة تحذر الجزائر من الاستمرار في اعتقال نشطاء الحراك و تعذبيهم.


تعزية .... والدة الأخ ''ابراهيم غالي'' في ذمة الله


لا تجعلوا من الحمقى رموزا لنضالنا....!!؟


الوضع الجزائري (88): حسابات فايسبوكية تعيد نشر مقال التعاون العسكري السري الجزائري مع فرنسا.

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


صمت الخرفان


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق