مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         ''بوريطة'' يجمع 40 دولة في مؤتمر افتراضي و ''بوقادوم'' يخوض بالطائرة سباق ضد الساعة... !!             خط بحري بين ميناء غزوات و مدينة مليلية يثير جدلا على منصات التواصل و يعمق الخلاف بين الجارتين... !!             بيان الأمانة الوطنية ... غاب القرار و حضرت الألحان اللغوية             الوضع الجزائري (80) : العثور على اللواء ''سليم قريد'' جثة هامدة.             النفخ في قربة مثقوبة ...''سليطينة خيا'' نموذجا             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

مياه الود تجري من جديد بين الرياض و الدوحة و تجرف في طريقها القضية الصحراوية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 يناير 2021 الساعة 10 : 11


 

 

 

بـقـلـم : حـسـام الصـحـراء

 

        ذات حكاية تقول أن حاكما أُهدي له صقران في غاية الجمال، فكان أحدهما يحلق بشموخ، فيما الثاني اختار الجلوس دائما على غصن شجرة معينة رافضا التحليق، فأرد الحاكم أن يراه فاردا جناحيه في السماء، و قرر أن يحضر له مدربا...، لكن  بعد مرور شهر من الترويض ظل الصقر على حاله  بحيث ينزوي بعد كل محاولة تحليق إلى ذات الغصن، شعر الحاكم بالإحباط، فأشار عليه أحد مستشاريه بأن يحضر بدل المدرب فلاحا ليتعامل مع الصقر، موضحا له بأن الفلاحين أهل دراية بالبرية، و كذلك فعل، حيث استدعى الحاكم أحد الفلاحين البسطاء من الجوار، و في الصباح أطل الحاكم من شرفته ليرى الصقر غير موجود على الشجرة فرفع رأسه و رآه يحلق عاليا كما أراد، طلب الحاكم إحضار الفلاح و سأله: ماذا فعلت لتجعله يحلق بكل هذا الشموخ، فأجابه: لقد كسرت الغصن الذي  كان متعودا الوقوف عليه...

 

        بعض الأسرار لا يمكن اكتشافها إلا بالحلول البسيطة، و كذلك الحال بأسرار قضيتنا و شعارات قادتنا، فمجرد تحرك عسكري بسيط للمحتل في الكركرات، أشبه بتحريك بيدق على رقعة شطرنج، كان كافيا ليكشف كل الحقائق التي من ضمنها أن المحتل المغربي يحظى بمكانة سياسية دولية، عكس ما ظلت قيادتنا تردده على مسامعنا بكونه يعيش عزلة على جميع المستويات، و يتوفر على أوراق ضاغطة يستعملها في الوقت المناسب  للوصول إلى مراكز القرارات بالدول العظمى، و أنه كان على استعداد عسكري و إعلامي و نفسي و اقتصادي لخوض حرب طويلة الأمد، و أن  حال قيادتنا و سط كل هذا التفوق كحال الأطرش في الزفة، لا حول لها و لا قوة، تنتظر  على غصن شجرة الحليف، و حتى قراراتها لا تستطيع أن تنتجها داخل مطبخها الداخلي، بل تأتي جاهزة و لا أريد الخوض في التفاصيل، و كشف لنا كذلك أن جيش المناضلين البولسانيين و الدبلوماسيين المخمليين الذين يمثلون النخبة الأوليكارشية داخل القضية...، جميعهم و إن انخرطوا عن بكرتهم فلن يستطيعوا - بكل الامتيازات  و الامكانات الممنوحة لهم-  من فعل شيء للقضية، و السبب بسيط أنه لا يمكن الرهان على الخيول التي تجر العربات لخوض السباقات الرياضية  .

  

       ذلك أنه و بقدر ما اتسعت و ارتاحت نفوسنا للتقارب بين الرياض و الدوحة بعد جفاء طال بين الإخوة الذين ننسل منهم و ننتمي إلى جنسهم كعرب عاربة، و نتشارك معهم الدم و الأصل و الدين...، بقدر ما نشعر بالنكسة التي تسبب لنا فيها "إعلان العلا" الذي اعتبر دوليا خطوة انفراج في أزمة عمرت طويلا بين الأشقاء بمجلس التعاون الخليجي، فيما نحن كرأي عام صحراوي نعتبر هذا الإعلان نصلا طعن به خاصرة القضية، لأن نص الإعلان كان واضحا و لا لبس فيه، و يجعل العرب في إجماع من الصراع الذي يجمع بين الشعب الصحراوي و بين  نظام المحتل  المغربي على الصحراء الغربية، حيث يقول مجلس التعاون في الفقرة 108 التي خصص لدعم الرباط أن المجلس أكد على أهمية الشراكة مع  المغرب، و التي وصفها بالإستراتيجية، و دعم أيضا التحرك العسكري في الكركرات من أجل الحفاظ على الحركة التجارية.


       هذه الفقرة لم تدرج لمجرد مساندة الرباط و دعمه بنص صريح لرفع معنوياته، و لا لأجل الكيد للجزائر أو قيادتنا، الأمر أبعد من ذلك بالنظر إلى الأسباب التي استدعت حدوث المصالحة الخليجية و التعجيل بها، لأن هذه القمة دعي لها المشاركون لتأسيس جبهة ضد دولة إيران و نفوذها و تحركاتها بكل المنطقة، و هنا مكمن الخطر في الفقرة 108 التي خصصت لدعم المغرب، بعد اتهامه ضمنيا للجزائر بالتعاون مع إيران، و الزج بطهران عبر "حزب الله" في الصراع على الصحراء الغربية، خصوصا و أن عودة الجنرال "نزار" إلى العمل السياسي داخل الجزائر و هو المعروف بعلاقاته مع "حزب الله" و مع دبلوماسيين إيرانيين.

  

       لكن السؤال الذي يستدعي الإجابة المستعجلة عنه: هل المحتل المغربي يستطيع أن يقدم لدول الخليج ما يشفع للحد من النفوذ الإيراني؟، و هل وصول إيران إلى الصحراء الغربية يؤثر على وضعية الملف بالمنتظم الدولي...؟ فلن نقول أن المحتل في أوج الأزمة الخليجية كان بغاية الحكمة و الاتزان و حافظ على الود مع الدوحة و الرياض...، و كسر الحصار بإرسال طائرات المواد الأولية في إشارة رمزية للأخوة...، و لن نقول أن الرباط كانت قد لعبت دور الوساطة رفقة دولة الكويت بين دول مجلس التعاون لتلطيف الأجواء و هذا خلف إحساسا جميلا في النفوس...، بل الجواب أبسط، بالرجوع إلى الانتصارات الأخيرة التي حققتها الرباط على الدبلوماسيتين الجزائرية و الصحراوية، و كيف أن المحتل تمكن من رفع الإيقاع إلى أعلى مستوى أرهق قيادتنا و عزلها عن المحيط الدولي، بل شيطن الجزائر التي كشفها المحتل مخابراتيا و هي تحاول التواصل مع طهران، بعدما بدأت جنوب إفريقيا تتنصل من المسؤولية الأخلاقية عن القضية الصحراوية، إثر الإحراج الذي طالها من لندن.

 

       و نحن نعرف الترابط بين التاج البريطاني و حكومة بريتوريا، خصوصا و أن جريدة "الإسبانيول" المقربة من القصر بمدريد نشرت قبل أيام، بأن الرباط أطلقت - منذ أسابيع- بشكل غير علني مشروع الربط القاري بين جبل طارق و طنجة، بمعنى أن الشراكة بين الرباط و لندن لم تعد تقليدية – اقتصادية، بل تتعدها إلى الإستراتيجية و نحن نعلم أن بريطانيا خرجت لتوها من الإتحاد الأوروبي و تسعى لتنافس الصينيين و الأمريكيين على القارة الإفريقية، و اللوبي الاقتصادي البريطاني هو نفسه المتحكم في السياسة الجنوب إفريقية و المسؤول عن القرارات الكبرى بهذا البلد...، أي أن الرباط "لعبتها صح"(كما يقول إخواننا المصريون).

 

         هنا تتسع مشكلة قيادتنا و الجزائر في تدبير الصراع مع المحتل المغربي، لأنه في الوقت الذي رفضت فيه إسبانيا طلب الجزائر بفتح قنصلية لها بمدينتي سبتة و مليلية اللتان تحتلهما إسبانيا، نكاية في الرباط ردا على فتح القنصليات بمدن الصحراء الغربية، و بعد تسريب الأمر إلى وسائل الإعلام، قررت الرباط فتح شراكة أكبر مع بريطانيا لتقزيم الدور الإسباني في المنطقة و معاقبتها على التورط في لعبة الابتزاز...، هذا المستوى الدبلوماسي للرباط هو ما دفع دول الخليج إلى رفع مستوى الشراكة مع المحتل المغربي ليصل إلى الإستراتيجي، أي أن دول مجلس التعاون يسعون إلى الاستفادة من الوضع المخابراتي و الاقتصادي و النفوذ الذي أصبحت عليه الرباط، أي أن الرباط هي من تقدم اليوم الإضافة لمجلس التعاون كي تحصل بالمقابل على حصة من الاستثمارات الخارجية للمجلس و تقودها إلى الصحراء الغربية، و النص واضح في الفقرة 108 و يتعلق بالجانب الاقتصادي...، و نحن نعلم أن المحتل يرتبط باتفاقيات دفاع مشترك مع دول بعينها ضمن مجلس التعاون و يتعلق الأمر بالإمارات العربية و العربية السعودية، و في ذلكم قصة أخرى من الخوف لا أريد سردها على المسامع. 

 

 

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم
[email protected]

 

 

 

 


 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



جمال البشرة : من القتال إلى جانب القوات الأمريكية في العراق و المشاركة في استنطاق المعتقلين بسجن أبو غريب إلى العيون مرورا بتل أبيب.

إبراهيم الصبار: لا حللت أهلا و لا وطأت سهلا بمدينة العيون المحتلة

"منحرفون ام مناضلون" فضيحة : جمال كريدش يتورط في عملية سرقة خطيرة.

سياسة الأذان الصماء

الكحلوش على خطا المحبوب إلى الجزائر

جعران الصحافة

فرس علي

إنتهت المظاهرات و لم تنتهي المشاكل في مخيمات اللاجئين

خبر عاجل: اطلاق سراح أربعة معتقلين من السمارة المحتلة

"الخير ما ينجبر فمبارك لكلاب"

مياه الود تجري من جديد بين الرياض و الدوحة و تجرف في طريقها القضية الصحراوية





 
جديد التسريبات

''بوريطة'' يجمع 40 دولة في مؤتمر افتراضي و ''بوقادوم'' يخوض بالطائرة سباق ضد الساعة... !!


خط بحري بين ميناء غزوات و مدينة مليلية يثير جدلا على منصات التواصل و يعمق الخلاف بين الجارتين... !!


بيان الأمانة الوطنية ... غاب القرار و حضرت الألحان اللغوية


الوضع الجزائري (80) : العثور على اللواء ''سليم قريد'' جثة هامدة.


النفخ في قربة مثقوبة ...''سليطينة خيا'' نموذجا


بيان الحشو والإطناب في زمن الشدة و الصعاب

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


صمت الخرفان


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق