مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         الجيش الجزائري يحرق شابين صحراويين كانا ينقبان على الذهب نواحي مخيم الداخلة             القيادة الصحراوية تلوح بإمكانية عقد اتفاقيات عسكرية للدفاع المشترك             وكالة الأنباء الجزائرية تتورط مرة أخرى في خبر كاذب و تجر عليها سيلا من الانتقادات             السفارة الصحراوية بالجزائر وسط فضيحة بسبب السائق الخاص للسفير             أزمة وزير الخارجية الجزائري عقب نتائج المفاوضات الليبية ببوزنيقة             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

''مفضوحة لفقير'' تفتح دكانا جديدا بسوق الإطارات الحقوقية بالمدن المحتلة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 شتنبر 2020 الساعة 40 : 12


 

بقلم : الغضنفر

 

      في خضم الفوضى النضالية التي أشعلتها خلال الأيام الأخيرة، "امينتو حيدر"،  من خلال إقدامها على حل جمعية "كوديسا" وسعيها  المشبوه لتأسيس إطار جديد تحت رئاستها، في ظرفية ملتبسة تميزت بالترتيبات التي يقوم بها أنصار حركة ما يسمى "صحراويون من أجل السلام" لعقد مؤتمرهم التأسيسي في الأسابيع المقبلة،... في ظل هذا الضباب السياسي- الحقوقي،  يفاجئنا التنظيم السياسي بموافقته  و مباركته لتشكيل إطار جديد يحمل اسم "اللجنة الصحراوية للموظفين والعمال المطرودين بشكل تعسفي"، الذي أسندت رئاسته للفاسقة "مفضوحة لفقير".

 

      و رغم أن الإطار الجديد مر على فكرة تأسيسه أكثر من ثلاثة سنوات، إلا أن الغريب هو إسناد الرئاسة لامرأة الكل بمدينة العيون المحتلة يعرف مستواها الدراسي البسيط و سمعتها الغارقة في وحل الرذيلة و الخيانات الزوجية، في الوقت الذي  كان من المفروض أن يتكلف بهذه المهمة الأسماء المؤهلة للاضطلاع بها، خصوصا و انه يتواجد معها بنفس الإطار أعضاء وازنون بتاريخهم النضالي، كـ "النجاة اخنيبيلا " و "علي سالم التامك"، و آخرون لهم مستويات دراسية جامعية كـ-"سيدي محمد فاظل باكة" و "محمد ميارة" و "عمر اندور"، و "محمد سالم داهيّ".... أما بخصوص الأعضاء الآخرين ("محمد مانولو" و "زينة الشتوكي" و  "محمد علوات") فسأستشهد بالمثل الموروث عن الأجداد : "كلوة و فرسن ما يلتمو في شدك".

 

      كما قلت، فكرة تأسيس إطار يدافع عن الصحراويين الذين قطعت مرتباتهم التي كانوا يحصلون عليها، سواء كموظفين بإدارات الاحتلال المغربي، أو كمستفيدين من بطائف ما يسمى "الإنعاش الوطني" المعروفة باسم "الكارطيات"، جاءت بمبادرة من مجموعة من الأسماء، و من بينهم "مفضوحة"، إلا أن هذه الأخيرة ستتراجع عن الانخراط في المشروع بعد مرور بضعة أشهر فقط، و ألغت فكرة الاحتجاج على "الكارطية" التي سحبت منها، بعدما "نجحت" في استرجاعها و الحصول على  كل المبالغ  الشهرية الموقوفة من طرف سلطات الاحتلال، حيث دفعت  بالمقابل رشوة خصوصية بأحد الفنادق بمدينة أغادير، لأحد المسؤولين المغاربة الذي كان يعمل بمدينة العيون المحتلة.  

 

      المثير في الموضوع أن القيادة الصحراوية ، خصوصا وزارة الأرض المحتلة و الجاليات، أصبحت تشجع الوجوه النسائية  لرئاسة الإطارات الحقوقية، وقد يفسر البعض هذا الاختيار تأثر القيادة بموضوع "امينتو حيدر" و الجوائز التي حصلت عليها باسم "كوديسا" و أن المرأة أكثر اقناعا من الرجل في الملفات الحقوقية، لكنني اعتقد بأن هذا الأمر بعيد كل  البعد عن هذا التصور، بل له علاقة فقط بسياسة اللارتزاق النضالي الموروثة عن الحقبة"البولسانية"، التي أفرزت فكرا وطنيا عجيبا  كرس الفعل النضالي بالمقابل المادي و دفع بالفاسدين و المنحرفين،  من كلا الجنسين، الى سباق محموم للسيطرة على الساحة النضالية لاختلاس الدعم الموجه للانتفاضة، و بالتالي تراجع  الكثير الشرفاء  عن الانخراط في المنظومة في انتظار تغيير يعيد للثورة الصحراوية قدسيتها و احترام مبادئها الستىة عشر.

 

      قد رأينا كيف أن مجموعة من الإطارات بالمدن المحتلة أشعلت حربا نسائية بسببها، كان أبرزها  ما بات يعرف بـ "قضية المندسة" حينما سعى "عمر بولسان" للتخلص من "سكينة جداهلو"، رئيسة "منتدى المستقبل للمرأة الصحراوية"، و الدفع بأخريات للتحكم في القطاع النسائي، ... كما تابعنا - قبل  شهرين- كيف أن الطائشة "حياة الركيبي" شكلت - هي الأخرى و دون انتظار موافقة التنظيم السياسي- إطارها الخاص بها تحت اسم"منتدى الشباب لحقوق الإنسان و حماية البيئة الصحراوية، لذلك اعتقد أن سوق الإطارات الحقوقية بالمدن المحتلة  سيبقى مفتوحا لكل من هب و دب و سيتزركش أكثر بدكاكين نسائية جديدة، و أن "مفضوحة" لن تكون آخر  المقاولات به، بل هناك أخريات قادمات و على رأسهن "مينة باعلي" التي من المنتظر أن تسند لها رئاسة جمعية ASVDH.   

 

 

 

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم
[email protected]

 

 

 

 

 

 


 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 


 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق







 
جديد التسريبات

الجيش الجزائري يحرق شابين صحراويين كانا ينقبان على الذهب نواحي مخيم الداخلة


القيادة الصحراوية تلوح بإمكانية عقد اتفاقيات عسكرية للدفاع المشترك


وكالة الأنباء الجزائرية تتورط مرة أخرى في خبر كاذب و تجر عليها سيلا من الانتقادات


السفارة الصحراوية بالجزائر وسط فضيحة بسبب السائق الخاص للسفير


أزمة وزير الخارجية الجزائري عقب نتائج المفاوضات الليبية ببوزنيقة


هل تكون مؤخرة ''الكوخو'' الجريحة مقدمة لحرب مع المحتل المغربي... ؟!!

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق