مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         تدوينة للناشط ''محمود زيدان'' تفضح مأساة إنسانية رهيبة للسجناء بسجن الذهيبية             موريتانيا تحتضن مناورات عسكرية ضخمة بالذخيرة الحية بقيادة الجيش الأمريكي و بمشاركة 34 دولة في غياب الجزائر.             الجزائر تغري القيادة الصحراوية بـ 550 مليون دولار لإخلاء مخيمات تندوف و تعمير الأراضي المحررة من الصحراء الغربية.             المجلس التنسيقي لجمعية ASVDH يعقد دورته الأخيرة قبل المؤتمر، وسط خلافات و ملاسنات بين أعضاءه.             الوضع الجزائري (18) : في الجمعة الـ52 من الحراك الشعب ينتفض من أجل القاضي الشجاع ''سيدي احمد بلهادي''             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الوضع الجزائري (15): وديعة جزائرية بـ150 مليون دولار في البنك المركزي التونسي تثير نقاشا حادا بين شعبي البلدين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 فبراير 2020 الساعة 28 : 11


 

      مباشرة بعد انتهاء زيارة الرئيس التونسي "قيس سعيد" إلى الجزائر، انطلقت في الإعلام الجزائري حملة ضد مبادرة الرئيس الجزائري الذي أمر بإيداع ما قيمته 150 مليون دولار أمريكي في البنك المركزي التونسي، دون أن يتم الإعلان عن تاريخ استرجاع الوديعة أو بدء تسديدها من طرف السلطات التونسية، ليطلق النشطاء الجزائريون حملة ضد الرئيس "تبون" الذي يتصرف في المال العام للبلاد دون رقيب أو حسيب حسب المدونين.

 

      غير أن أصل الحملة ليس الوديعة الجزائرية في البنك التونسي بل هي بسبب خلاف جوهري، يوجه عبره الإعلام الجزائري تهما إلى الدولة التونسية بالإساءة إلى المواطنين الجزائريين و يدعمون الحملة الموجهة، بجواب الرئيس "قيس سعيد" على سؤال لصحفي جزائري خلال الزيارة، حين سأله عن السجناء الجزائريين في سجون تونس، ليجيبه الرئيس التونسي أنه لا يوجد سجين من مرشحي الهجرة السرية (الحراكة)، لكن الصحفي قال: "ماذا عن المواطنان المتواجدان في سجن تونسي بتهم الإرهاب؟"، ليجيبه الرئيس أن الأمر بيد القضاء و أنه لا يتدخل في عمل هيئة العدل.

 

      جواب الرئيس التونسي اعتبره الإعلام الجزائري إهانة مقصودة للشعب الجزائري، على اعتبار أن الجزائر لتوها وضعت في البنك المركزي التونسي 150 مليون دولار، رغم أن الجزائر تعيش صعوبات اقتصادية لا حصر لها، و أن الدولة الجزائرية فضلت إنعاش الاقتصاد التونسي على توفير الحليب لطوابير الشعب الطويلة كل صباح، و على توفير الأسرة للمرضى الجزائريين بعد الانحطاط المهول في الخدمات الطبية بالبلاد...، و أن الوديعة هي لرفع احتياطي العملة الصعبة لإنقاذ الميزان التجاري التونسي (حسب ما صرح به الإعلام)، فيما الرئيس التونسي يرفض إطلاق سراح مواطنين جزائريين، و هو الأمر الذي دفع الصحافة التونسية للرد على تلك الحملة بالقول أن الشعب التونسي و النظام الحاكم يبني ديمقراطيته على أسس حقيقية، و أن الرئيس التونسي خرج من رحم الإرادة الشعبية، و أن ما يطلبه الجزائريون بتدخل "قيس سعيد" في نظام العدالة سيعيد تونس إلى نقطة البداية.

 

      لكن المدونين التونسيين كشفوا ما أخفته الصحافة الرسمية بالبلدين، حيث كتبوا أن الوديعة لن تستردها دولة الجزائر التي سبق لها أن تبرعت بـ50 مليون دولار لإعادة بناء كنيسة روتردام، مستعينة باسم رجل الأعمال "ربراب"، المقرب من قائد الجيش الراحل "القايد صالح"، و حينها سكت الجزائريون و صحافتهم عن التعليق و انتقاد الخطوة، كما سبق لها أن ألغت ديون دول إفريقية بملايين الدولارات أيضا دون أن تكتب الأقلام الجزائرية أي كلمة...، فيما ينتقدون استثمارا  بسيطا جزائريا في الأمن الداخلي للشعب الجزائري، لأن تونس رفضت ودائع تركية و خليجية بقيمة 2 مليار دولار، مقابل القبول بإقامة ثكنة عسكرية على حدودها مع الجزائر و ليبيا، و هو ما كان سيكلف الجزائر أموال ضخمة، لمراقبة تحركات الجنود الأجانب القرب من حدودها.

 

 

 

عن طاقم "الصحراءويكيليكس"

 

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

  

[email protected]

 

 

  


   

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



"شــــــاهد مــــا شـــــاف شـــي حاجــــة"

سياسة الأذان الصماء

احتجاجات عارمة بمخيمات اللاجئين بسبب تجاوزات "محمد لمين البوهالي"

"البوهالي " يصفع "بوحبيني"

مظاهرات بالمخيمات

ماذا يقع في مخيماتنا؟

"لهذه الأسباب سأصبح إرهابيا"

من أين لك هذا يا عمر؟

ما وراء الخبر

"مانديلا" لا زال حيا... عفوا "ماديلا" !!!.

تسريبات حول ضلوع امينتو حيدار في حماية وتسهيل حملات التبشير بمخيمات تيندوف

ضمن العدد الرابع لــ (إمارة عمار بولسان في الصحراء): الأقلام المأجورة ومحاولات حفظ ماء وجه بولسان

قيادة البوليساريو: قيادة ثورة أم عصابة تجار المخدرات؟ !

قيادتنا العسكرية تختلق مسرحية في قمة الغباء حول حجز كميات مهمة من الحشيش في المناطق المحررة

النضال من اجل الدولار يدفع بالقضية الى الاحتضار

محاضرات باردة في الجامعة الصيفية

عندما تلتقي النقمة مع النعمة في مشوار النضال

"آل بارديم" و سياسة "البورديل" التي لطخت شرعية القضية الصحراوية

هــــلـوســــات ســــيــــاســــيــــة

"أنهم الكلب ينهم نواشتو"‎





 
جديد التسريبات

تدوينة للناشط ''محمود زيدان'' تفضح مأساة إنسانية رهيبة للسجناء بسجن الذهيبية


موريتانيا تحتضن مناورات عسكرية ضخمة بالذخيرة الحية بقيادة الجيش الأمريكي و بمشاركة 34 دولة في غياب الجزائر.


الجزائر تغري القيادة الصحراوية بـ 550 مليون دولار لإخلاء مخيمات تندوف و تعمير الأراضي المحررة من الصحراء الغربية.


المجلس التنسيقي لجمعية ASVDH يعقد دورته الأخيرة قبل المؤتمر، وسط خلافات و ملاسنات بين أعضاءه.


الوضع الجزائري (18) : في الجمعة الـ52 من الحراك الشعب ينتفض من أجل القاضي الشجاع ''سيدي احمد بلهادي''


و كالة ''اوروبا بريس'' الإسبانية تربط بين القضية الصحراوية و ''أبو الوليد الصحراوي'' بخيط الإرهاب.

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق