مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         مجلة ''الجيش الجزائري'' تنشر ملفا عن الصحراء الغربية يتسبب في خلاف صحراوي عميق حول الدور الحقيقي للحليفة... !!!             ''مفضوحة لفقير'' تفتح دكانا جديدا بسوق الإطارات الحقوقية بالمدن المحتلة             الوضع الجزائري (58) : القضاء يمنع أبناء الراحل ''القايد صالح'' من مغادرة البلاد و يحقق معهم في تهم فساد             ''سيدي محمد عمار'' يستجدي المنظمة الأممية لتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير             الملف الليبي يعود إلى الرباط، فهل ينجح المحتل فيما عجز عنه الإتحاد الإفريقي؟             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

رئاسيات الجزائر (113) : محاكمة الوزيرين الأولين السابقين ''أويحيى'' و ''سلال'' تشد انتباه الإعلام الدولي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 دجنبر 2019 الساعة 04 : 15




         بعد أن تم الترويج لها إعلاميا من طرف القنوات التابعة للسلطة الجزائرية كواحدة من محاكمات القرن في الجزائر، و الرهان الذي وضعه قائد الجيش على هذه المحاكمة لمراضاة المحتجين و ثنيهم عن معارضة أو مقاطعة الانتخابات المقبلة في آخر محاولة منه للتقرب من الحراك، و تمرير أجندة الاستحقاقات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر، حيث انطلقت بمحكمة "عبان رمضان" بالعاصمة الجزائرية، محاكمة كل من "أحمد أويحيى"، و"عبدالمالك سلال"، الوزيران الأولان السابقان في عهد "بوتفليقة"، فيما يعرف بقضية "تركيب السيارات"، والتي يتابع فيها إلى جانبهما ثلاثة وزراء تعاقبوا على وزارة الصناعة والمناجم، وهم: "يوسف يوسفي" و "محجوب بدة"و "عبد السلام بوشوارب"، هذا الأخير الموجود في حالة فرار.

 

         كما يشهد هذا الملف تورط رجال أعمال ينشطون في قطاع تركيب السيارات، منهم "محمد بايري" و "مصطفى معزوز" و "حسان العرباوي" و "مراد عولمي"، و "محيي الدين طحكوت"، بالإضافة إلى العديد من إطارات وزارة الصناعة، و المحاكمة كانت علنية وعرفت تغطية إعلامية واسعة، فيما غاب عنها ممثلون عن المجتمع المدني لأسباب تنظيمية، غير أن المثير في الجلسة ما كشفت عنه أسئلة القاضي ووكيل الجمهورية، حول حجم الأموال العمومية التي تم تبديدها بسبب سوء التسيير من قبل المسؤولين المتابعين، و التي بلغت عشرات الآلاف من المليارات، وتأتي تأكيدا لهول حجم الفساد، الذي ينخر المؤسسات الرسمية للبلاد.

 

         و في رده على أسئلة القاضي نفى "سلال" أن يكون مسؤولا عن تبذير المال العام أثناء تحمله لمسؤولية في الوزارة الأولى و نفى أن تكون له أي علاقة بمشاريع "تركيب السيارات" و التي تشتهر في الأوساط الإعلامية الجزائرية بمشاريع "نفخ العجلات"، و أضاف وهو نفسه من تقدم بشكوى ضد وزير الصناعة الهارب "عبد السلام بوشوارب"، بسبب تسييره الذي وصفه بـ "العبثي" لوزارة الصناعة، وملف السيارات في الجزائر، و في جوابه على تمويل حملة "بوتفليقة" الانتخابية فند "سلال" علاقته بتمويلها قائلا: "جابوني لتنظيمها واشترطت عدم التمويل" (في إشارة لشقيق الرئيس "السعيد بوتفليقة").

 

          فيما واجه القاضي المتهم الثاني "أويحيا" بمجموعة من الأرقام الصادمة و اتهمه بالتسبب في تكبيد خزينة البلاد خسائر مالية تجاوزت أرقامها 77000 مليار سنتيم، و وجه له سيلا من الاتهامات المرافقة حيث قال له القاضي : " السيد أحمد أويحيى أنت متابع بجنح منح امتيازات غير مبررة، مخالفة للأحكام التنظيمية، تلقي الرشوة في إبرام الصفقات، تبديد المال العام، سوء استغلال الوظيفة، تعارض المصالح، تبييض الأموال والتصريح الكاذب"، ليرد عليه "أويحيى" الذي حاول أن يبدو كرجل قانون متوازن و هادئ و برر قراراته الوزارية و مراسلاته خلال تلك الفترة بأنها كانت تخضع للمراقبة و تقع بإجماع 11 ممثل لمختلف الإدارات بمن فيهم ممثل الرئاسة، و ختم بأن تلك الصفقات تم فيها مراعاة المصلحة العليا للبلاد و الضرر الذي يمكن أن تسببه لخزينة الدول كما هو الحال في قضية تقليص المعاملين الصناعيين من 85 إلى 5.

 

          و قد علق الجزائريون على نطاق واسع على مدى استباحة المال العام في ملف مصانع تركيب السيارات مصانع "نفخ العجلات"، و ما صدم أكثر المتابعين أن الأرقام المهولة التي اكتشفوها خلال الجلسة الأولى و الثانية و التي تقتصر على ملف واحد وبضع رجال أعمال  و هو ما يعني أن ما خفي أعظم.

  

 

عن طاقم "الصحراءويكيليكس"

 

 

 

 

 

إبداء ارائكم و مقترحاتكم

  

[email protected]

 

 

 

  


   

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 

 

 

 

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



"إمارة عمر بولسان في الصحراء" الجزء الثاني : إبراهيم دحان يتصرف في أموال الانتفاضة لحسابه الشخصي

عمار بولسان يصب الزيت على النار ويورط التلفزة الصحراوية

الواعرة خيا: الشحرورة ملهمة الشعراء.

احذروا بني كلبون

المراهقة السياسية لوفد شبيبتنا

"تضحك لك السن اللي تحتها السم"

متضامن اسباني مع القضية الصحراوية يدافع عن متحول جنسي كوبي

المناضلان الصحراويان بوزيد لبيهي و محمد عالي سيد الزين يؤسسان اطارا ثقافيا جديدا

"لهلا يمرك منا بيضة فاسدة"

بين الشعار و الشعار.... سياسة احتكار و استحمار

في العدد الثامن من سلسلة مقالات : إمارة عمار بولسان في الصحراء : "القوادة السياسية"

لا زالت القوادة السياسية مستمرة

جواب الجاهل جهالة

فرس علي

احتجاجات عارمة بمخيمات اللاجئين بسبب تجاوزات "محمد لمين البوهالي"

إنتهت المظاهرات و لم تنتهي المشاكل في مخيمات اللاجئين

حتى لا نعطي للأمور البسيطة أكثر من حجمها

الفيروس البولساني ينخر جسم النضال الصحراوي في المناطق المحتلة.

مهزلة تعيين "سلامة الحمام" و "صفاء لغزالي" للمشاركة في لقاء الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية ببومرداس

الغراب يتبجح بكشفه لأسماء مراسلي





 
جديد التسريبات

مجلة ''الجيش الجزائري'' تنشر ملفا عن الصحراء الغربية يتسبب في خلاف صحراوي عميق حول الدور الحقيقي للحليفة... !!!


''مفضوحة لفقير'' تفتح دكانا جديدا بسوق الإطارات الحقوقية بالمدن المحتلة


الوضع الجزائري (58) : القضاء يمنع أبناء الراحل ''القايد صالح'' من مغادرة البلاد و يحقق معهم في تهم فساد


''سيدي محمد عمار'' يستجدي المنظمة الأممية لتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير


الملف الليبي يعود إلى الرباط، فهل ينجح المحتل فيما عجز عنه الإتحاد الإفريقي؟


البرلماني الصحراوي ''البشير حلة'' ينشر غسيل القيادة على تطبيقات التراسل و مواقع التواصل

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق