مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         صور ابنة ''البشير مصطفى السيد'' تعود الى الواجهة بعد تورط هذا الاخير في قضية صور ''علية الساعدي''             بعد أزيد من 37 سنة من القطيعة كوبا تقرر تعيين سفيرا لها بالرباط             البتول ... أو وجع تندوف (الحلقة7)             وفد حريمي من المناطق المحتلة يشارك بالمخيمات في دورة تكوينية حول الإسعافات الأولية             المدونون الثلاثة يعانقون الحرية بعد تبرئتهم من طرف القضاء الصحراوي             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

القيادة الصحراوية تعلن غضبها على الأمم المتحدة بسبب التوصية الأخيرة لمجلس الأمن


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 نونبر 2019 الساعة 09 : 19





بـقـلـم : أغيلاس

 

         لأنني و لأول مرة أشعر ببعض الفخر من أمر خرج من مشكاة القيادة الصحراوية، ذلك أنها أبدعت في بيانها و هي تصف - للمرة الأولى- منذ سنوات الوضع بما يجب من عبارات، و دون أن تخضعه لعمليات التجميل و النفاق السياسي، و لأجل هذا فأنا سأتضامن مع قيادتنا ضد تحيز الأمم المتحدة بخضوعها لأجندات المحتل المغربي، لكن هذا لن يمنعني من معاتبة القيادة التي تتصرف دوما كلاعبي السيرك الذين يتحدون قوة الجاذبية و يمشون فوق الحبال الشاهقة، إذا لا يخيف لاعب السيرك السير بثبات فوق الحبل و يشعر بالعظمة في وسطه، و تحته الجمهور وقد رسمت على وجهه علامات الفرح و الدهشة و الخوف و الفزع...، لا يشعر لاعب السيرك بالخوف إلا عندما تبقى بينه و بين النجاح ثلاث خطوات، يسميها أصحاب هذا التحدي "خطوات الرعب الثلاث"، فيها هلك أمهر لاعبي السيرك... و أخشى على القيادة من تلك الخطوات الثلاث. 

 

         أعرف شعورك الآن أيها القارئ الصحراوي الكريم، نفس الفخر و ذات العنفوان يُلبس قلبي رداء البهجة، لأنه أخيرا أصبحت القيادة أكثر واقعية في تشخيص الوضع و تبرير الحال الذي أصبحت عليه القضية الصحراوية داخل المنتظم الدولي، حيث أصدر البيت الأصفر بيانا أحمر اللون و يحمل من مشاعر الغضب ما يكفي ليجعلنا - سواء كنا داخل المخيمات أم بالأراضي المحتلة و حتى في المهجر- نؤمن بأن ذلك البيان أكثر واقعية، و أكثر نضجا و لم تعد تبحث عن المصطلحات الفضفاضة لتصف الأزمات كما لو أنها نصر عظيم و تمنحنا الآمال المغدورة.


         لكن حظ القيادة من الإطراء في صحافتنا، ينتهي هنا، لأن لغتها التي وصفت الواقع دونما زيادة أو نقصان كانت بغاية النضج و الوضوح، لكن اللغة و البيان لا يكفيان لجعل القضية تحصل على بعض النقاط في الصراعات الدولية ضد المحتل المغربي، و هذا يجعلنا نطرح الأسئلة التالية : لماذا تغيرت تلك اللغة فجأة و أصبحت أكثر واقعية مع العلم أن قرار المنتظم الدولي لم يكن يحمل أي جديد و أن التمديد كان تحصيل حاصل سواء ستة أشهر أم سنة ؟... ثم من المسؤول عما آلت إليه أوضاع قضيتنا اليوم داخل مجلس الأمن الدولي ؟... و أخيرا لماذا لم تهدد القيادة في بيانها بالعودة إلى الحرب دون التفاف على العبارات ؟

 

         تهديد القيادة بإعادة النظر في مشاركتها بعملية السلام الأممية برمتها، عقب تبني مجلس الأمن الأممي للقرار 2494، ثم وصفها للأمانة العامة للأمم المتحدة بالتقاعس و عدم قدرة مجلس الأمن عن منع المحتل من إملاء شروطه، و قول القيادة في البيان أيضا أنها مارست عملية ضبط النفس و قدمت تنازلات هائلة...، دون أن تطلب من صحافة الرابوني إجراء حوار مع أي قيادي بالجبهة كي يشرح للشعب الصحراوي كيف حصل النصر داخل أروقة مجلس الأمن و يمارس علينا شعوذة التأويل لتفاصيل القرار و التنجيم لبنوده، و يمنحنها قراءة مستقبلية مليئة بالأمل و التفاؤل...، كل هذا يعني أن القيادة إما أنها تعاني من خلل وظيفي داخلي في هياكلها، أو أنها مجرد فرقعة اعلامية تمهيدا لأشغال المؤتمر الشعبي الخامس عشر للجبهة.

 

         فهذا الأسلوب يكشف أن القيادة رضخت أخيرا للأصوات التي تعلو حولها من كل جانب، و صحافتنا أحد تلك الأصوات التي تمارس النقد الصحيح و الواقعي، و أن جيلا من الساسة و المناضلين و الصحفيين و النشطاء و الحقوقيين الواقعيين أصبح يفرض رأيه داخل المخيمات و حتى خارجها، و أنه يتغذى على الانفتاح الكوني للحريات و يستمد روحه من الحراك في الجزائر، و تأثيره على الرأي العام الصحراوي أصبح واقعا و قويا، و القيادة ترى في وجوده خطرا داهما على بقائها و على مصالحها و ترى أن تنحني لريحها حتى لا يدك صرح البيت الأصفر فوق رأسها و يجر القيادة إلى المحاسبة.

 

         ثم نأتي إلى حجر الزاوية، حيث تشاء القيادة استغلال الظرفية لخدمة أهدافها المسطرة خلال المؤتمر القادم، و ذلك برفع شعبيتها و اللعب على ورقة تحميس الجماهير الصحراوية، و التهجم على شرعية الأمم المتحدة بعدما أعجزها العدو على تقديم مكاسب على حسابه، فالقيادة تحاول البحث عن صيد ضخم تقدمه كقربان للشعب الصحراوي و تثبت به قوتها الدبلوماسية و أنها لا تزال تملك ما تفاوض به، و أنها لم ترمي بكل أوراقها أمام العالم، الشيء الذي ترى فيه القيادة الحالية دفعة قوية لإنجاح المؤتمر القادم و تتويج "ابراهيم غالي" و زبانيته على رأس اتنظيم السياسي، و هذا له قراءة عكسية قد تقلب كل حسابات القيادة.

 

         حيث أن بحث "ابراهيم غالي" عن تزكية مكانته وطنيا و داخل المخيمات و حتى بالأراضي المحتلة، يجعل الأمم المتحدة تشكك في نواياه و يدفعها لطرح الأسئلة المحرجة حول مدى جدية الجانب الصحراوي في علاج الملف المستعصي أمميا، حيث أن الأمم المتحدة لا ترى في الخطوة أي منفعة أو أي تطوير للحلول بل التأزيم فقط، و الشعب الصحراوي الناقم على أخطاء القيادة الحالية و المتأكد من عدم أهليتها، قد يسعى لإسقاط شرعية المسيطرين عليها  خلال المؤتمر، و في حال عدم نجاح الاسلوب الديمقراطي لتدبير الخلاف في الرؤى، لن استغرب ان تولد مستقبلا قيادة صحراوية بديلة...، أي أن الشعب الصحراوي قد يفعل اي شيء يضمن حقه في تقرير المصير. 

 

              

 

 

 

إبداء ارائكم و مقترحاتكم

  

[email protected]

 

 

  

 


   

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 


 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



وا أسفاه على قيادتنا

أمينتو حيدار و حكاية الشقة التي اكترتها على بعد أمتار من حي معطى الله.

سلطانة خيا و الاختلاسات المالية الخاصة بالانتفاضة ببوجدور.

تحت ذريعة الدفاع عن قضية الصحراء، شواذ يدنسون مدينة العيون من اجل استغلال الشباب الصحراوي و نشر الامراض المتنقلة جنسيا.

مهزلة "شمكار" يتحدث باسم الحقوقيين الصحراويين امام وفد البلمان الاوروبي

مراسلون صحفيون أم بلطجية

"امارة عمار بولسان بالصحراء" الحلقة الاولى : معلومات تكشف توريط عمار بولسان لمحمد سالم لعبيد في مشكل قبلي يعصف بالقضية الوطنية.

"إمارة عمر بولسان في الصحراء" الجزء الثاني : إبراهيم دحان يتصرف في أموال الانتفاضة لحسابه الشخصي

ضمن العدد الثالث لــ (إمارة عمار بولسان في الصحراء): سياسة تصفية الخصوم عبر الضرب تحت الحزام.

ضمن العدد الرابع لــ (إمارة عمار بولسان في الصحراء): الأقلام المأجورة ومحاولات حفظ ماء وجه بولسان

هل ستنجح كرة القدم في إدخال القضية الصحراوية إلى البيت العربي؟

الاحتجاجات بالمخيمات تكشف عجز القيادة الصحراوية أمام تعليمات السلطات الجزائرية

القيادة الصحراوية تعلن غضبها على الأمم المتحدة بسبب التوصية الأخيرة لمجلس الأمن

القيادة الصحراوية تلجأ الى تطويق المخيمات بوحدات من الجيش الشعبي تحسبا لأي طارئ





 
جديد التسريبات

صور ابنة ''البشير مصطفى السيد'' تعود الى الواجهة بعد تورط هذا الاخير في قضية صور ''علية الساعدي''


بعد أزيد من 37 سنة من القطيعة كوبا تقرر تعيين سفيرا لها بالرباط


البتول ... أو وجع تندوف (الحلقة7)


وفد حريمي من المناطق المحتلة يشارك بالمخيمات في دورة تكوينية حول الإسعافات الأولية


المدونون الثلاثة يعانقون الحرية بعد تبرئتهم من طرف القضاء الصحراوي


القيادة الصحراوية تلجأ الى تطويق المخيمات بوحدات من الجيش الشعبي تحسبا لأي طارئ

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


"اللي يعرف صنعة جملو ما يطيح بيه"


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق