مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         تدوينة للناشط ''محمود زيدان'' تفضح مأساة إنسانية رهيبة للسجناء بسجن الذهيبية             موريتانيا تحتضن مناورات عسكرية ضخمة بالذخيرة الحية بقيادة الجيش الأمريكي و بمشاركة 34 دولة في غياب الجزائر.             الجزائر تغري القيادة الصحراوية بـ 550 مليون دولار لإخلاء مخيمات تندوف و تعمير الأراضي المحررة من الصحراء الغربية.             المجلس التنسيقي لجمعية ASVDH يعقد دورته الأخيرة قبل المؤتمر، وسط خلافات و ملاسنات بين أعضاءه.             الوضع الجزائري (18) : في الجمعة الـ52 من الحراك الشعب ينتفض من أجل القاضي الشجاع ''سيدي احمد بلهادي''             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

هنيئا لـ ''أمينتو حيدر'' بجائزة ''رايتس ليفلي هوود'' ...!!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 شتنبر 2019 الساعة 27 : 17


 

بقلم : الغضنفر

       

     منحت منظمة الجائزة السويدية ”رايتس  لايفلي هود”- المعروفة بـ "نوبل البديلة- جائزتها السنوية 2019، للناشطة والحقوقية الصحراوية "أمينتو حيدر"، إلى جانب محامية وناشطين في مجال البيئة، و سيحصل كل من الاربعة المتوجين على مليون كرونة سويدية اي ما يعادل 94.000 يورو (اكثر من  100مليون  مغربية) و تمنح الجائزة نقدا "لدعم  عمل الفائزين و ليست مخصصة للاستخدام الشخصي" (كما ينص على ذلك قانون الجائزة).

 

      و بهذه المناسبة نقدم تهانينا لـ "امينتو حيدر"  لفوزها بهذه الجائزة التي ستزيد رصيدها البنكي مبلغا كانت في امس الحاجة اليه في الظرفية الحالية، و نتمنى ان تتبرع بجزء منه لدعم الصحراويين ضحايا  انتهاكات حقوق الإنسان سواء بالمناطق المحتلة أو بالمخيمات، لتجسد فعلا دفاعها عن المستضعفين من الشعب الصحراوي الذي على اساسه حصلت على تلك الجائزة.

 

      لكني استبعد هذا التمني، لأن "امينتو"  و كأني بها لاعبة "تنس" تسعى بشكل فردي خلف الجوائز، و هي تحمل بيدها مضرب "القضية الصحراوية"...، و من غير الحاجة لرفع القبعة لها، نقول لها هنيئا لك بهذا التتويج الجديد، بواحدة من أرقى الجوائز الدولية، و لا نعتقد بأنها ستكون الأخيرة  في مشوارها "الحنضالي" ما دامت تعرف اساليب المتاجرة مع المنظمات الحقوقية بعملة مشاعر الشعب الصحراوي،... هذه المرة كان الصيد موفقا، و كانت الغنيمة تعادل الـ 94 ألف أورو، و هو مبلغ محترم، و سيفتح  من جديد أمام الشعب الصحراوي باب التأويلات الكثيرة و التساؤلات بعدما أظهرت مناضلتنا توحدا غريبا في حبها للجوائز ذات العطف المالي السخي للمنظمات.

 

      فبعدما تمكنت "أمينتو حيدر" من حصد ما يقارب النصف مليون أورو، في عشرات جوائزها السابقة، و هي تجوب المحافل دفاعا عن "حقوق الإنسان" و دخلت نادي  المناضلين الأثرياء في إفريقيا، في وقت تعجز فيه القيادة عن تدبير حليب الأطفال في المخيمات و لا تزال معظم الولايات تعاني العطش و قلة الصهاريج، و الشعب يئن تحت الحصار المضروب على حرية التنقل من و إلى المخيمات، و كذا التضييق على حرية التعبير...، كل هذا يدفعنا لطرح الأسئلة التي يمكنها أن تجعل من هذا التتويج الذي حصلت عليه مناضلتنا يخضع للتأويل و القراءات التي ستنتهي بفهم أنه لقب شخصي و لا يخص الشعب الصحراوي بشيء.

 

      فمناضلتنا الثرية حين تم ترشيحها للجائزة، كان تترافع و تنظر لمعاناة الشعب الصحراوي، و كانت تدافع عن حقوقه و تدعو إلى الالتفات لما يعانيه من تضييق بالأراضي المحتلة، و تتغافل عما يجري بالمخيمات حيث لا يزال يعتقل ثلاثة مدونين من نخبة الشباب بالمخيمات، دون أن تشير إليهم أو أن تخصهم و لو بتدوينة يائسة على صفحتها الفيسبوكية،

 

      فمادامت مناضلتنا تتاجر بقضايا الشعب الصحراوي و معاناته، لماذا لم تنفق دولارا واحدا على القضية الصحراوية أو فقرائها و محروميها و أطفالها و معاقيها و أرامها و سجنائها و مجنونيها و مضطربيها و أيتامها و مشرديها و ...!!؟ لما ترفض الدفاع عن معتقلي الرأي، و ترفض مساندة أسرهم في حربهم ضد جبروت القيادة، و لم تقدم الدعم لأسرة "الخليل احمد"، و هي التي تعرف جيدا أنه أختطف و عذب و سجن لأنه كان أول من دافع عن حقوق الصحراويين ضد القيادة ؟

 

      لماذا ترفض المناضلة البورجوازية أن تدعم منظمتها "الكوديسا" التي تعتبر حصانها في المعارك، و تجعل من معها يعانون من أنانيتها المفرطة و حبها المتوحد للمجد و المال ؟.... إلى أن يعثر القارئ الكريم على أجوبة لهذه التساؤلات نعود إلى مناضلتنا "أمينتو حيدر" لتهنئتها من جديد و لكي نخبرها أن الشعب الصحراوي فرح بجائزتها  لكن ينتظر منها ما هو اهم  الى و هو انفاق أموالها على دعمه.

 

 


 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

  

[email protected]

 

 

 

  


   

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هنيئا خيدومة و دحان يقرران الزواج.

في العدد السادس من مقالات "امارة عمار بولسان في الصحراء":احتكار و تدجين المشهد الإعلامي الصحراوي لخدمة مصالحه.

كبوة الحصان التي عرفتها شبكة راديو اميزيرات

لا فَْض فوك يا مصطفى عبد الدايــــــم

إبراهيم الصبار: لا حللت أهلا و لا وطأت سهلا بمدينة العيون المحتلة

رسالة من مناضل مستقل

أرفض...!!

راديو ميزيرات و الأوراق النقدية المغربية الجديدة

المراهقة السياسية لوفد شبيبتنا

الأديب الصحراوي "مصطفى عبد الدايم" يدعو إلى ثورة من داخل الثورة





 
جديد التسريبات

تدوينة للناشط ''محمود زيدان'' تفضح مأساة إنسانية رهيبة للسجناء بسجن الذهيبية


موريتانيا تحتضن مناورات عسكرية ضخمة بالذخيرة الحية بقيادة الجيش الأمريكي و بمشاركة 34 دولة في غياب الجزائر.


الجزائر تغري القيادة الصحراوية بـ 550 مليون دولار لإخلاء مخيمات تندوف و تعمير الأراضي المحررة من الصحراء الغربية.


المجلس التنسيقي لجمعية ASVDH يعقد دورته الأخيرة قبل المؤتمر، وسط خلافات و ملاسنات بين أعضاءه.


الوضع الجزائري (18) : في الجمعة الـ52 من الحراك الشعب ينتفض من أجل القاضي الشجاع ''سيدي احمد بلهادي''


و كالة ''اوروبا بريس'' الإسبانية تربط بين القضية الصحراوية و ''أبو الوليد الصحراوي'' بخيط الإرهاب.

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق