مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية يطالب مفوضية اللاجئين بالمزيد من السخاء نحو اللاجئين الصحراويين             رئاسيات الجزائر (93): قانون المحروقات في الجزائر يضع ''القايد صالح'' تحت مجهر الخيانة             شجار داخل مقر جمعية ASVDH على خلفية تنظيم دورة تكوينية تم تمويلها من طرف منظمة اسبانية             الأمين العام الأممي يكتب في تقريره عن قضية الصحراء الغربية بأن ''العام زين''             قراءة في قرار الولايات المتحدة الأمريكية رصد 5 ملايين دولار للإطاحة بـ ''أبو الوليد الصحراوي''             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


احذروا بني كلبون


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

المؤتمر الـ 15 للجبهة (1) : ''خطري ادوه'' رجل المهمات الصعبة داخل التنظيم السياسي ..!!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 شتنبر 2019 الساعة 42 : 12





بـقـلـم : أغيلاس

        

         نحن نقف على بعد أسابيع من المؤتمر الخامس عشر لممثلنا الشرعي و الوحيد،  و هو المؤتمر الذي  اعتقد أنه سيكون بدون تأثير إعلامي، نظرا للظرفية الاقليمية و العالمية التي سيعقد فيها، حيث تسيطر على الإعلام الشمال إفريقي أخبار رئاسيات تونس التي قد تفرز رئيسا منتخبا بشكل ديمقراطي و رئاسيات الجزائر التي ستكون ولادتها عسيرة في ظل استمرار الحراك و ارهاصات ثورة جديدة في مصر للمطالبة برحيل الرئيس "السيسي"، دون نسيان مغامرات الجنرال "خليفة حفتر" في ليبيا و صراعه لوضع ليبيا تحت حكمه، و  اتفاقية السلام الملغومة بين الجيش و المعارضة بالسودان.

 

          فوسط هذا الغليان السياسي بالدور المجاورة، سيتم تنظيم المؤتمر الـ15 للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب و سيكون على الشعب الصحراوي القبول بهذه المسرحية التي ستفرز نفس الوجوه التي احتكرت القضية الوطنية منذ سنوات و أوصلتها الى الحضيض،  في الوقت الذي سيكون الإعلام الدولي كالعادة منشغلا عن ما يدور بمخيماتنا بالصراع الكلاسيكي بين الرياض و طهران حول خطوط الإمداد البحري.

        

لكننا في هذا الموقع و كعادتنا لا نخلف الموعد مع الشعب، و نقدم القراءات الإستراتيجية، رغم إمكانياتنا المتواضعة، و التي تكون بما يتماشى و تطورات الوضع، لأن ما يحدث في المحيط القريب جدا من الصحراء الغربية، يؤثر دائما في ملف الصحراء بشكل قد يكون مباشرا أو غير مباشر، لكن بعض المتتبعين قد يتساءل ما جدوى الإخبار عن الوضع بالسودان أو تونس إذا كنا نحن نعيش بالقرب من منطقة الساحل و الصحراء، و أن لعنة الخريف العربي لم تسقط أوراق رئاستنا، و لم تحرك شجرة البيت الأصفر، و أننا نحن الشعب الصحراوي نعيش بأمان و سلام و نتعايش جيدا مع إخفاقات قادتنا و دبلوماسيينا دون أي ضجر أو محاسبة، و نمنحهم الفرصة من جديد و لا نتسرع  في طلب الحلول منهم ، فنحن الشعب الوحيد الذي لا يكثرت للوقت و مستعد لإنفاق خمسة أجيال أخرى في اللجوء بعيدا عن أرض الوطن...

 

         هنا يحصل الاتفاق بيننا كصحافة واقع، و بين هذا القارئ الشغوف المتساءل و المتأمل للأحداث، بأننا جميعا نعرف كون الهزيمة بكل أصنافها و تجلياتها أصبحت تقليد داخل قيادتنا يجب احترامه، و قد يستطيع  الأخ "خطري دوه"  بحكم براعته في فن الكلام و التحميس على  دسترة مشاعر الحزن و المآسي كموروث ثقافي لشعبنا ...، غير أن ما تبقى من روح المؤتمر و ما تبقى من الوعود التي قطعها هذا الجيل من القادة للثوار الأوائل الذين ضحوا بأرواحهم في بدايات المشروع الوطني...، و صدق نوايا الشعب الذي سلم رقبته إلى الأيادي الآثمة، كل هذا يفرض علينا أن نكون  في جهة التيار التصحيحي للمسار، حتى لا تكون تجربة تنظيمنا السياسي الأفشل بين حركات التحرر بالقارة الإفريقية و حتى نحصل على النصائح الكبيرة التي قد تجنبنا إنتاج نموذج مشوه يجعل الشعب الصحراوي يموج بعضه في بعض، أسفل النماذج الديمقراطية.

       

           لكن لنبدأ التشخيص أولا من اللجنة الكلفة بالإعداد للمؤتمر الـ 15 الذي تفصلنا عنه بضع أسابيع، حيث أوكلت رئاسة تلك اللجنة إلى "خطري دوه" الذي نراه في كل مرة يملئ فراغا و شغورا غير مبررا داخل القيادة، و يجعلنا نتساءل عن سبب ظهوره كإطفائي و منقذ، فيكشف حضوره المتكرر عن إفتقاد القضية الصحراوية لرجال يمكنهم قيادة النخب الصحراوية في المراحل الانتقالية الصعبة، إذ سبق لـ "خطري ادوه" أن تم تكليفه برئاسة الدولة الصحراوية مؤقتا بعد أن غادرنا الأمين العام و القائد "محمد عبد العزيز" في ماي من سنة 2016، حينها ترأس المرحلة الانتقالية التي انتهت بتنصيب "إبراهيم غالي" لقيادة الشعب الصحراوي، ثم نراه بعد ذلك يترأس الوفود التي تشارك في الملتقيات الكبرى و من بينها الجامعة الصيفية التي نظمت ببومرداس الجزائرية، و رغم أن حجم التمثيلية الدبلوماسية للحليفة الجزائر لم يرقى إلى المعتاد و تسبب في إفقاد النسخة الأخيرة لصورتها و قيمتها، إلا أن الملاحظ هو تطور دور شخصية الرجل و تعمد الترويج له إعلاميا من طرف القيادة.

 

         و يشكل "خطري ادوه" بمنصبه الحالي كرئيس للمجلس الوطني الصحراوي مصدر تساؤلات كبرى لم يسبق طرحها و التطرق إليها، و مستوى الثقة التي يحضى بها و أيضا مصدر تلك الثقة، بعدما قاد وفدا مفاوضا مع الاحتلال في واحدة من المحطات المهمة في تاريخ القضية الحديث، لكن بالعودة إلى منصبه على رأس البرلمان يمكن الحصول على بعض الإجابات لتلك التساؤلات، بحيث أن رئيس البرلمان في العادة و في تقاليد الحكم يكون هو نائب قائد البلاد و رئيسها، و نضع الحالة الجزائرية لشرح الموضوع، فبعد إستقالة "بوتفليقة" تكلف رئيس البرلمان "بن صالح" قيادة البلاد بعد تفعيل الدستور، و ذات الأمر يمكن اللجوء إليه في القضية الصحراوية، لكن لماذا "خطري ادوه" دون غيره من القيادات الصحراوية ؟، و إذا كان الرجل حقيقة يعتبر داهية عصره و شخصية قيادية لماذا لا يتم تقديمه و منحه الفرصة لقيادة الدولة الصحراوية كرئيس فعلي...؟.

 

         الجواب على هذه التساؤلات نجده في  الجانب القبلي المتجدر في تنظيمنا السياسي، ذلك ان "خطري أدوه" لا يعتبر صحراويا قحا  بسبب أصوله  الامازيغية و انحداره من قبائل جنوب المغرب، و رغم أنه يمتلك رجحان في الرأي و الدهاء القيادي إلا أن العائق القبلي يفقده الحضور و الوزن، و يجعل صوته أقل تأثيرا، بل يضع الدولة الصحراوية في موقع الشك بسبب رجعية الأسلوب الذي يجري على أساسه اختيار النخب و القيادات، و نحن هنا لا نقول أنه يتعرض لمظلمة، و لا نضع له حملة انتخابية قد تخدم مصالحه خلال المؤتمر الـ 15، بل نكشف واحدة من العيوب القاتلة لبناء الدولة الصحراوية، و يبدوا من خلال الكشف عن دور "خطري ادوه" داخل منظومة الحكم الصحراوي فإننا نكشف عن سبب جديد يمنع تطور القضية الصحراوية و يجعلها رهينة فكر النخب القبلية غير المتجددة...

 

 

 

 


لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

    

sahrawikileaks@gmail.com

 

 

 

 

 


 


   

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



تحت ذريعة الدفاع عن قضية الصحراء، شواذ يدنسون مدينة العيون من اجل استغلال الشباب الصحراوي و نشر الامراض المتنقلة جنسيا.

جعران الصحافة

نارالغيرة تأكل "خيدومة" المظلومة و "الكحلوش" المغشوش.

الصفعة

محكمة الجور بتزنيت تحكم على مجموعة تشي غيفارا

ما لا يقبل يحدث في مورسيا !!..

"إبصار الخير" في الثلاجة

الـنضال بمفهوم الدواجن

"محجوبة محمد" في مقابلة مع جريدة " ليبانتي" الاسبانية

كرونولوجيا الأحداث التي اندلعت بالمخيمات بسبب قضية"محجوبة" (الجزء الأول)

المؤتمر الـ 15 للجبهة (1) : ''خطري ادوه'' رجل المهمات الصعبة داخل التنظيم السياسي ..!!





 
جديد التسريبات

الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية يطالب مفوضية اللاجئين بالمزيد من السخاء نحو اللاجئين الصحراويين


رئاسيات الجزائر (93): قانون المحروقات في الجزائر يضع ''القايد صالح'' تحت مجهر الخيانة


شجار داخل مقر جمعية ASVDH على خلفية تنظيم دورة تكوينية تم تمويلها من طرف منظمة اسبانية


الأمين العام الأممي يكتب في تقريره عن قضية الصحراء الغربية بأن ''العام زين''


قراءة في قرار الولايات المتحدة الأمريكية رصد 5 ملايين دولار للإطاحة بـ ''أبو الوليد الصحراوي''


المحتل المغربي يحقق اختراقا جديدا لنادي حلفاء القضية الصحراوية بافريقيا ... و القيادة تكتفي بالقول:''مجرد نصر إعلامي''.

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


"اللي يعرف صنعة جملو ما يطيح بيه"


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق