مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         رئاسيات الجزائر (87) : قراءة في دعوة ''بن صالح'' للهيئة الناخبة من أجل الاقتراع يوم 12 ديسمبر.             رئاسيات الجزائر (86) : الحراك يتواصل للجمعة الـ30 و الشعب ينادي في الشوارع بمحاكمة علنية للعصابة             رئاسيات الجزائر (85) : بعد مقتل الجنرال ''جمال عمرون'' الجزائريون يعلقون الفأس على رقبة ''القايد صالح''             إقالة ''جون بولتون'' تعمق أحزان الدبلوماسية الصحراوية             المؤتمر القادم للجبهة بين واقع الحال و تطلعات الشعب الصحراوي             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


احذروا بني كلبون


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

القيادة تنظم إلى الحملة ضد ترامب.. و منصف ''المرزوقي'' يؤكد أن نظام ''بوتفليقة'' أجهض الحلم المغاربي.


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 شتنبر 2019 الساعة 08 : 12


 

بـقـلـم : حـسـام الـصـحـراء

      

      تستطيع أن تجبر حصان على الذهاب إلى النهر، لكنك لا تستطيع إرغامه على شرب الماء...، هو مثل إنجليزي يشرح كيف أن العناد قد يحرم صاحبه الاستفادة من النصائح رغم إنصاته لها، و رغم كل الجهد الذي يبذل لتوجيهه، فعناده يفرض عليه إختيار الطريق المظلم...، و نحن على هذا الموقع الحر، لم نتعب بعد، لكننا قدمنا للقيادة و المناضلين و كل من يهمه أمر القضية الصحراوية حزمة نصائح و استشارات، لا لغاية نفعية، و ليس بحثا عن المجد، و لا تمسحا بالأعتاب...، بل خدمة للإنسان الصحراوي، و للدولة الصحراوية، و لقضية أنفقنا عليها أربعة أجيال و لم تستقم بعد، و نكاد نرصد ذات الأخطاء تتكرر من نفس القادة و بنفس الطريقة، و هذا يذكرنا بما قاله يوما "ألبيرت إنشتاين" في واحدة من القواعد الراسخة للفيزياء، "من الغباء أن تنفد عمليتك بنفس الطريقة في كل مرة و تنتظر نتائج مختلفة.."، ربما قيادتنا لا تعرف من الفيزياء غير إسم العبقري المبهر "إنشتاين"، و كذلك الأمر بالسياسة.

 

      و في زمن الأحداث الكبرى، حيث ينظر العالم إلى حرائق الأمازون بهول و فزع إثر التحذيرات التي أطلقتها المراصد و تأثير تلك الحرائق على الوجود البشري، حيث أعقبها بعد أيام قليلة فيضانات تؤكد مخاوف الخبراء، في ضل هذا الانشغال العالمي بمستقبل البشرية المشترك، تقرر القيادة تجاهل الأحداث و توجه كل إهتمامها للحملة المناهضة للرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بسبب العقوبات التي قررت أمريكيا ضد فنزويلا، بعد أن وقع سفير الدولة الصحراوية في كوبا على السجل الخاص بجمع التوقيعات لحملة NOMORETRUMP#، و هي الخطوة التي تم الترويج لها إعلاميا على صحافة البيت الأصفر بتردد و احتشام، الشيء الذي يؤكد بأن القيادة الصحراوية لم تُسْتَشر في الانضمام إلى الحملة و إنما دُفِعت إليها دفعا، من طرف قوى مؤثرة على القرارات القيادية، خصوصا و أن مناصرة فنزويلا و الانضمام إلى الحملة جاء في توقيت سيء جدا.

 

      هذه المبادرة القيادية التي تأتي بعد أيام من نشر الإعلام الأمريكي لرأي البيت الأبيض المتعارض مع آمال الشعب الصحراوي في الاستقلال و رفض الإدارة الأمريكية دعم أي محاولة لإنشاء دولة جديدة بالمنطقة، تبدوا كخطوة انتقامية من الرئيس الأمريكي و سياسته الدولية، و هذا سيزيد من حجم الغضب الأمريكي دون شك ضد القضية الصحراوية و سيؤلب رأي النسور داخل الكونغرس الأمريكي علينا، و أيضا سيجر على القضية مآسي جديدة بسبب قوة المجتمع المدني الأمريكي الذي إختار التصويت للرئيس الأمريكي و يدعمه في قراراته و مواقفه السياسية، و معه المنظمات الغير حكومية التي تتحرك بتمويل من الدولة الأمريكية، و كذا الشركات الأمريكية الكبرى التي تعيش أزهى فتراتها مع الرئيس و رجل الأعمال "ترامب".

 

      بشكل قطعي يمكن الحكم على الإجراء الذي قامت به القيادة ضد "ترامب" بالفشل المأساوي، و أنه سيجر على القضية الصحراوية المزيد من العداء، و قد يدفع المانحين الأوروبيين للتفكير أكثر من مرة قبل مساعدة الشعب الصحراوي، لأن المصالح العالمية هي مشتركة و لا توجد أفعال و لا منح مجانية...، بل هي مراضاة سياسية بطعم إنساني فقط، و أن تلك الدول المانحة و منظماتها لا تستسيغ أي عداوة مع العملاق الأمريكي، و هنا الغباء المركب لقيادتنا يصل قمة مجده.

 

      و لأننا معنيون بما يقع في دولة الجزائر الحليفة، و متهمون جدا في وأد الحلم المغاربي بسبب نزاعنا مع دولة الاحتلال، فقد أذاعت قناة الجزيرة حوارا مع مرشح الرئاسة التونسية "منصف المرزوقي"، الذي إتهم نظام "بوتفليقة" المستقيل من رئاسة الجزائر بإجهاض المشروع الضخم لتوحيد دول المنطقة المغاربية، حيث قال "أنه بعد ثورة الياسمين و سقوط نظام "بن علي"، توليه رئاسة تونس و قام بجولة مغاربية من أجل إحياء اتفاق "مراكش" لسنة 1996، و وجد مشروعه تجاوبا في ليبيا و موريتانيا و المغرب، لكن تم التصدي له من طرف النظام الجزائري المنهار".

 

      هذا التصريح الذي أراد به منصف المرزوقي أن يكون واحدا من وسائل حملته الدعائية لنيل التعاطف الشعبي في رئاسيات تونس المقبلة، يزيد من الأثقال على القضية الصحراوية، و يضع الشعب الصحراوي بشكل مباشر في زاوية الاتهام، لأن ما تم الترويج له على القناة القطرية فيه تأكيد بأن الجزائر بسبب دعمها لقضيتنا، فهي ترفض قطعا أي تكامل و أي وحدة بعيدا عن تسوية وضعية القضية الصحراوية، و إن كنا نحن نرى في هذا الموقف دعما و شجاعة و نبلا، فإن الشعوب المغاربية الأخرى ترى فيه ظلما و حيفا و تهجما على مصالحها، و يطرحون تساؤلا كبيرا : كيف أن بضعة آلاف من الصحراويين يعطلون قطار التنمية لأزيد من 100 مليون مواطن مغاربي.. !؟

 

      ما قاله منصف المرزوقي فيه رسائل قوية و هو يتمنى أن يفرز الحراك الشعبي نظاما جزائريا أكثر تفهما للطموحات الوحدوية المغاربية، و المخيف أنه يتمنى ذلك دون أن يعير القضية الصحراوية أي اهتمام، و هو الأمر الذي يفسر بأنه يتودد للمغرب و يتمنى صعود نظاما جزائريا غير متبني للقضية الصحراوية، خصوصا و أن الحديث بدأ في وسائل الإعلام عن وصفات سياسية داخل الحراك الجزائري لتسوية الملفات العالقة بين الجزائر و جيرانها و قضية فتح الحدود، و أيضا هناك بداية للحديث و النقاش صحراويا، عن مدى صمود "القايد صالح" و علبته السوداء "سعيد شنقريحة" أمام مطالب الحراك #يتنحاو _كاع، و أيضا بعد أن أفرز صراع "القايد صالح" و "خالد نزار" معطيات أغضبت الشعب الجزائري و أثرت على شعبية قائد الجيش، و نظيف إليها دعوات "خالد نزار" لضباط الجيش الجزائري لإسقاط "القياد صالح"، آخر الكبار الذين يساندون القضية الصحراوي.  

 

 

 

 

 


لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

       

sahrawikileaks@gmail.com

 

 

 

 


   

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



وا أسفاه على قيادتنا

أمينتو حيدار و حكاية الشقة التي اكترتها على بعد أمتار من حي معطى الله.

سلطانة خيا و الاختلاسات المالية الخاصة بالانتفاضة ببوجدور.

تحت ذريعة الدفاع عن قضية الصحراء، شواذ يدنسون مدينة العيون من اجل استغلال الشباب الصحراوي و نشر الامراض المتنقلة جنسيا.

مهزلة "شمكار" يتحدث باسم الحقوقيين الصحراويين امام وفد البلمان الاوروبي

مراسلون صحفيون أم بلطجية

"امارة عمار بولسان بالصحراء" الحلقة الاولى : معلومات تكشف توريط عمار بولسان لمحمد سالم لعبيد في مشكل قبلي يعصف بالقضية الوطنية.

"إمارة عمر بولسان في الصحراء" الجزء الثاني : إبراهيم دحان يتصرف في أموال الانتفاضة لحسابه الشخصي

ضمن العدد الثالث لــ (إمارة عمار بولسان في الصحراء): سياسة تصفية الخصوم عبر الضرب تحت الحزام.

ضمن العدد الرابع لــ (إمارة عمار بولسان في الصحراء): الأقلام المأجورة ومحاولات حفظ ماء وجه بولسان

القيادة تنظم إلى الحملة ضد ترامب.. و منصف ''المرزوقي'' يؤكد أن نظام ''بوتفليقة'' أجهض الحلم المغاربي.





 
جديد التسريبات

رئاسيات الجزائر (87) : قراءة في دعوة ''بن صالح'' للهيئة الناخبة من أجل الاقتراع يوم 12 ديسمبر.


رئاسيات الجزائر (86) : الحراك يتواصل للجمعة الـ30 و الشعب ينادي في الشوارع بمحاكمة علنية للعصابة


رئاسيات الجزائر (85) : بعد مقتل الجنرال ''جمال عمرون'' الجزائريون يعلقون الفأس على رقبة ''القايد صالح''


إقالة ''جون بولتون'' تعمق أحزان الدبلوماسية الصحراوية


المؤتمر القادم للجبهة بين واقع الحال و تطلعات الشعب الصحراوي


رئاسيات الجزائر (84) : القايد صالح يهاجم فترة حكم ''بوتفليقة'' و يصفها بالاستعمار الثاني.

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


"اللي يعرف صنعة جملو ما يطيح بيه"


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق