مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         ''امينتو حيدر'' تهدي المحتل المغربي تصريحا رسميا لتركيا بخصوص قضية الصحراء الغربية             رئاسيات الجزائر(122) : تضخيم إعلامي لنسب المشاركة التي اعطت المرشح ''تبون'' الفوز بفارق كبير عن منافسيه             الاستعدادات للمؤتمر الـ 15 للجبهة بالأراضي المحتلة             رئاسيات الجزائر (122) : اندلاع الاحتجاجات في يوم الاقتراع و عمليات تزوير و أعمال عنف و إغلاق للمكاتب             رئاسيات الجزائر(121) : ليلة الانتخابات الجيش يغير مرشحه و الشوارع تفيض بالمحتجين و الجيش يدافع عن خطته             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الخضر يضعون التّاج الإفريقي و فرحة التتويج تورط الشعب الصحراوي في أحداث مؤسفة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 يوليوز 2019 الساعة 11 : 15






بـقـلـم : أغيلاس

 

        نحن لم نفهم بعد تلك الدروس التي تركت نذوبا في قلوبنا...، و لا يزال أمامنا الكثير من الوجع لنتعلم، و علينا أن نتحمل، لأن الطريق إلى الوعي و الفهم طويلة و ستشقينا و تحتاج الكثير من الجلد...، و الأصعب من الوجع، أن نكون نحن من يصنع أسباب المحن ثم ننقلب على أعقابنا نلوك الدمع و نلعن الشامتين، و إذا كان المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين، فنحن فقدنا كل الإيمان، و يعجبنا ما يحصل لنا كلما أدخلنا أيدينا في الجحر، و أصبحنا مثل من استعصت عليه المشاعر و استعصم قلبه عن الفرح و نذر فؤاده للحزن...، فلا هو استطاع أن يفرح يوم عيد، و لا هو ترك الأهل يفرحون بهجة، فيرى في بسمتهم شماتة على حزنه، و لم يرى في حزنه ظلما لفرحهم.

 

        تُوّج "محاربو الصحراء" بأغلى تيجان السمراء الحزينة، و جابت فرحتهم كل بلاد في شمال إفريقيا و هتف المهاجرون العرب في غربتهم "one- two- three ....viva l’algerie"، كان فوزهم متنفسا عظيما لقلوب الشعوب المغاربية، بعدما تقاسمت شغف تلك الرياضة وهي تفرح مع الشعب الجزائري الشقيق، و كان الحدث الكبير على الحدود بين المغرب و الجزائر، لقد كانت صورة الفرحة تكفي لتشرح عيوب السياسة و أعطابها، إذ لم يمنع السياج و لا الأشواك من تعطيل فرحة الجيران، لكن الفرحة المتطرفة التي أزعجت ليلنا كانت فرحة الشعب الصحراوي بمدينة العيون المحتلة.

 

        و كان العجب في غايته حينما نجح إنجاز الخضر في توحيد مشاعر الجزائريين و المغاربة، فيما تنافرت النفوس في الأراضي المحتلة، و لم يحقق الحدث تلك النشوة المنشودة، بل انزوى الشعب الصحراوي في مكان المهاجم و ظلت قوات القمع تترصد أخطاءه لتعاقبه، و ما حدث أن شبابنا بالعيون المحتلة، أخرجوا مشاعر و انفعالات عكرت نشوة الحدث و لم تكن لتصلح في يوم فرح، حيث سجلت الهواتف مشاهد لجحافل من الشباب الصحراوي و هي  تهاجم سيارات قوات القمع في الشوارع، و كأن شبابنا بتلك المشاهد أراد أن ينقل للعالم كيف أصبح متطرف جدا في التعبير عن المشاعر و لم يعد يستطيع كبح جماح الغضب النائم بين ضلوعه، و أنه اصبح يجهل تماما كيف يفرق بين التعبير عن الفرح و الغضب.

 

        و عوض أن تكون ليلة نشوة و تهليل و أفراح، فقد جعلها الشباب  الصحراوي يوم مأساويا بكل الأرقام، أغرقوا المدينة في الهلع و أزالوا عنها وشاح الوقار و الأمان، و كالعادة نقلت أغلب وكالات الأنباء صور جماهيرنا و هي تبدي عدوانية تجاه قوات أمن الاحتلال، فيما القيادة الصحراوية ظلت غير مستوعبة للأحداث و لم تتصرف في أي تجاه، فلاهي استطاعت تهدئة الجموع الصحراوية الغاضبة حتى لا تتهم بالتشويش على فرحة الإخوة الجزائريين الذين انصهروا مع المغاربة في فرحة عارمة، و لا هي استطاعت أن تضغط على المنتظم الدولي كي ينتبه لما يجري بالأراضي المحتلة.

 

        و ما كنا نخشاه كصحافة، حدث بالفعل، فقد تناقلت وسائل الإعلام تلك المقاطع التي يظهر فيها الشباب الصحراوي، و هو يخرب مرافق مدينة العيون المحتلة و يعتدي على رموزها، حيث أجمعت بعض الصحف العالمية (حسب وصفهم) "على أن أحداث شغب و تخريب قام بها عناصر محسوبين عن البوليساريو في مدينة العيون بالصحراء الغربية، و أن تلك الأحداث كانت ردة فعل غاضب نتيجة تفضيل الشعب الجزائري الاحتفال مع الجيران المغاربة و تهميشهم للشعب الصحراوي"... هكذا قرأت الصحافة العالمية تلك الأحداث و هكذا روجت لها.

 

        و ما يزيد من توطين الخوف في قلوبنا أن المدونين الجزائريين و المغاربة تناقلوا عبارات التهاني، فيما هاجم الجزائريون بعض المدونين الصحراويين بعد تعمد بعضهم السخرية من هشتاغ #خاوة_خاوة، و هو الأمر الذي أدى إلى تبادل عبارات نابية على مواقع التواصل و بالخصوص على منصتي الفايسبوك و تويتر، فيما انحاز الجزائريون إلى الطرف المغربي في سابقة، رغم كل أواصر الترابط الطويلة بين الشعب الصحراوي و الجزائري، و هذا ما يمكن نسبته كنتيجة، إلى تراجع الدور التأطيري للقيادة التي كان عليها أن تحتوي غضب الشباب الصحراوي بالأراضي المحتلة، و أن تدعوهم إلى عدم التورط في أي ردة فعل قد تؤثر مستقبلا على العلاقات بين الشعبين الصحراوي و الجزائري، و عدم بناء عداوة بين الشعب الصحراوي و الشعب المغربي الذي سيضل شعب صديق و جار.

 

        و نضيف في هذا السياق بأن النظام الجزائري كان سباقا للانتباه إلى  الأمر منذ بداية البطولة في دولة مصر، و طلب خلال احتفالات الشعب الجزائري عند كل انتصار، عدم رفع أعلام الجمهورية الصحراوية، كما رفضوا ترديد هتافات الشعب الصحراوي، و وضعوا مؤطرين للجماهير للتحكم في الاحتفالات الشعبية، بسبب تواجد أنصار المنتخب المغربي ضمن الجماهير المحتفلة بالنصر الجزائري، و هو الأمر الذي كنا نخشى أن يطور مشاعر عداء و كره عند الشعب الصحراوي، و بالفعل، تجاهلت القيادة الصحراوي تأطير الجماهير بالأراضي المحتلة و بالمخيمات، مما تسبب تعقيد الفهم، نتج عنه تطور في الأحداث و انفلات أمني أضاف للقضية الصحراوي المزيد من الأزمات و المزيد من التطورات السلبية. 

 

 

 

 

 

 



إبداء ارائكم و مقترحاتكم

 


[email protected]

  

 


 

 


 

 

   

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



تسريبات حول ضلوع امينتو حيدار في حماية وتسهيل حملات التبشير بمخيمات تيندوف

سلطانة خيا ، المرأة التي تتقن الإغواء أكثر من النضال (الجزء الثاني)

جواب الجاهل جهالة

"أمينتو حيدر" تتفوق على الدبلوماسية الصحراوية بإسبانيا

مجموعة "الشموخ" بالسمارة تهدد بالاقدام على خطوة غير مسبوقة خلال لقاءها مع السيد "كريستوفر روس"

بأي ذكرى عدت يا ذكرى؟

بين التمديد و التوسيع حكاية مطبخ متعفن

بين الشعار و الشعار.... سياسة احتكار و استحمار

الإصرار على الشعار .... و لو طار الحمار

أراكَ عصيَّ الدَّمْعِ شيمَتُكَ الصَّبْرُ

الخضر يضعون التّاج الإفريقي و فرحة التتويج تورط الشعب الصحراوي في أحداث مؤسفة





 
جديد التسريبات

''امينتو حيدر'' تهدي المحتل المغربي تصريحا رسميا لتركيا بخصوص قضية الصحراء الغربية


رئاسيات الجزائر(122) : تضخيم إعلامي لنسب المشاركة التي اعطت المرشح ''تبون'' الفوز بفارق كبير عن منافسيه


الاستعدادات للمؤتمر الـ 15 للجبهة بالأراضي المحتلة


رئاسيات الجزائر (122) : اندلاع الاحتجاجات في يوم الاقتراع و عمليات تزوير و أعمال عنف و إغلاق للمكاتب


رئاسيات الجزائر(121) : ليلة الانتخابات الجيش يغير مرشحه و الشوارع تفيض بالمحتجين و الجيش يدافع عن خطته


غضب شعبي موريتاني بعد مطاردة الجيش الصحراوي لمنقبين عن الذهب بالذخيرة الحية خلفت ضحايا في الأرواح

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق