مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         جريدة ''الوول ستريت'' الأمريكية تفسد على الشعب الصحراوي فرحة العيد             رئاسيات الجزائر (75) : بعد خطاب ''القايد صالح'' المحتجون يرفعون شعار ''الشعب يريد الاستقلال'' في الجمعة 25 من الحراك.             تسريب تسجيل صوتي من سجن الذهيبية يثير قلق المنظمات الدولية و برلماني مكسيكي يدخل على خط مختطفي الرأي             وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات تتطاول على شعائر الله بإصدار بيان لتسييس عيد الأضحى.             رئاسيات الجزائر (74) : القضاء العسكري بالبليدة يشهر مذكرة بحث دولية في وجه وزير الدفاع السابق ''خالد نزار''             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


احذروا بني كلبون


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

''هيومن رايتس ووتش'' تجلد الدولة الصحراوية بتقرير هو الأعنف على الإطلاق بسبب معتقلي الرأي الثلاثة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 يوليوز 2019 الساعة 13 : 12




بـقـلـم : حـسـام الـصـحراء

 

         يحكى أنه شوهد فيل و هو يجري فارا من الغابة، فسألوه ،"و ما يفزعك لتهرب راكضا..؟!!!أجاب و الخوف يخنق أنفاسه: "لقد قرر الأسد إعدام جميع الزرافات"، فقالوا له : "و ما يعنيك أنت في هذا القرار..، اذا كان حكرا على الزرافات...؟" فأجاب على الفور: "المصيبة أن الأسد كلف الحمار بهذه المهمة"... لا أريد بهذه الحكاية أن أضع مقارنات على منصة ما يجري و يحدث داخل القيادة الصحراوية، بل أريد ان أشرح صدر القارئ لعلي أنتزع منه بسمة تنجيه كدر ما يحصل عليه من هموم لو ألقيناها على البحر لغيرت طعمه و لونه، و لا يهمني إن أزعجت ساكني البيت الأصفر، لأنني لا أجيد وضع المراهم و المسكنات، بل كل ما أعرفه و أتقنه هو نقل الحقيقة كما هي...، حتى و إن كان فيها وجع يقطع الأوصال.

        

         كان الجميع قبل سنوات يتغنون بمستوى الحريات التي ترغد فيها المخيمات، و كان المناضلون المخمليون بالأراضي المحتلة  يهزون المشاعر بالانتهاكات المرتكبة من طرف الاحتلال المغربي في حق الابرياء الصحراويين و ينشدون بإبداع  سمفونيات حزينة في المحافل الدولية روائع عن  الجحيم الحقوقي الذي يعيشونه، لكننا على هذا المنبر الحر، كنا نقول الحقيقة دوما و لا نزال نفعل، و نرفض بيع الأوهام للشعب الصحراوي، و قلنا ان الملف الذي تهاجم به قيادتنا في جنيف لتحرج العدو، سيصبح يوما واحدا من المعاول التي ستهدم الدولة الصحراوية على رؤوسنا، ليس لأن هذا الاخير هو من سيقلب الطاولة، بل لأن القيادة هي في هذا الامر كمن يدافع عن شرف هو فاقده، فهي تندد بالانتهاكات بالمدن المحتلة و ترتكب افظع منها في حق اللاجئين بالمخيمات.

 

         و قد ظنت القيادة انها بحكم طبيعة المخيمات  و الطوق الذي تضربه عليها السلطات الجزائرية لن تُحَاسب، و ستنجو بعد أن عمدت إلى اعتقال ثلاثة من المدونين، الذين كل جريمتهم أن لهم رأيا يختلف على رأي حكام البيت الأصفر، و بهذا الاعتقال تكون القيادة قد نصبت لنفسها شركا عظيما، و توشك أن تهلك به، خصوصا و ان المنظمة الأمريكية "هيومن رايتس ووتش" كسرت حواجز الصمت، و وضعت القيادة أمام المساءلة العالمية و ليس المحلية فقط، عبر تقرير عنيف حقوقيا، و من المتوقع ان يُعتمد في جنيف و أن يتم على ضوءه حرمان القضية الوطنية من نقاط حقوقية، كانت قد حصلت عليها بجهد كبير و خلال سنوات طوال، و بتزكيات من دول صديقة كانت في الأمس موجودة و اليوم هي مغيبة لسبب أو لآخر و سنكون عراة أثناء المحاكمة.

 

         جاء في تقرير فرع المنظمة الحقوقية لشمال إفريقيا و الشرق الأوسط، بعض العبارات التي تدل على أن المنظمة أصبحت ترى القيادة الصحراوية من زاوية عدم الرضا بل و تصنفها ضمن الحركات العسكرية الديكتاتورية، بعد أن اختارت لتقريرها الذي نشرته على صفحتها الرسمية صورة لمركبة عسكرية صحراوية مسلحة، إلى جانبها جنديان و خلفهما شاهد كبير يرمز للدولة الصحراوية، في إشارة من المنظمة إلى الحكم العسكري أو ما يصطلح عليه حقوقيا بالدولة "البوليسية - الديكتاتورية" التي يمثلها النظام الصحراوي.

 

         و قد وجهت المنظمة في تقريرها للنظام الصحراوية وصفا تَنقِيصِي حينما نعتتها  بحكومة "المنفى"، حيث جاءت العبارة كالتالي: "أن حكومة المنفى التي تُدير مخيمات اللاجئين الصحراويين في الجزائر، اعتقلت 3 منتقدين بينما يدرس قاضي تحقيق توجيه تهمة الخيانة وتهم أخرى إليهم"، متهمة القضاء الصحراوي بالتواطؤ مع التنظيم السياسي القائم لتلفيق التهم للمعتقلين الثلاثة الموقوفين، بسبب تدوينات تعبر عن عدم رضاهم عما يجري بالمخيمات.

 

         كما قدمت المنظمة بعض المعطيات التقنية التي يجب أخذها بعين الاعتبار لأنها ستكون في المستقبل أساس تعامل باقي المنظمات الدولية، حيث كتبت في تلك المعطيات أن المحتجزين الثلاث هم رهن الاعتقال، و تحت وصاية حركة "الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء" التي تسيطر على الحكم في الدولة الصحراوية المعروفة بالبوليساريو، و هذا الاستعمال الجديد للعبارات يثير المخاوف، لأن المنظمة لا تطلق العبارات جزافا، بل لها مقاصدها، و هذا النوع من الأوصاف لا توضع في تقاريرها إلا عندما تعالج قضايا الحركات المارقة كما هو الحال بـ "بوكو حرام" و "داعش"، و عديد الجماعات التي تسيطر بمنطق السلاح على سكان المناطق، و يضيف التقرير أن هذه الحركة "الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء يخضع لها حوالي 100 ألف لاجئ صحراوي يعيشون في مخيمات وراء الحدود في الجزائر"، في تأكيد لما سبق و ذكرنا.

 

         لكن لا يمكن تجاهل الرقم الذي تقدمه كتقدير من المنظمة الدولية لتعداد الشعب الصحراوي، و هو ما يتنافي مع الأرقام الذي تقدمها الدولة الصحراوية للمنظمات الدولية المانحة، من أجل الحصول على المساعدات، و هي المرة الأولى التي تتجرأ فيها المنظمة على إعطاء تقديرات للأعداد السكانية المتواجدة بالمخيمات، في ظل غياب أرقام رسمية من النظامين الجزائري و الصحراوي، و سيكون لهذا التقرير تبعات على المدى القريب و المتوسط و الطويل، خصوصا و أن المحتل المغربي سيضعه في حقيبته الدبلوماسية ليباشر العمل به في محاججة المنتظم الدولي و الضغط أكثر على النظام الصحراوي، الذي ضُغط في السنوات الأخيرة بما يكفي ليصبح ضعيفا و مهزوزا...

 

 

 

 

 

 

 


 

إبداء ارائكم و مقترحاتكم

 


sahrawikileaks@gmail.com

  

 


 

 

 

 

 

 

 

   

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 

 

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



قضية "محجوبة" و تقرير "هيومن رايت واتش" ضربتان متتاليتين في رأس القيادة الصحراوية

هيومن رايتش واتش "تحرج النظام الجزائري و تشيد بالتجربة الحقوقية للعدو المغربي

"محجوبة" و الحقيقة الضائعة حول قضيتها

"كلود مانجان" تتسبب في تأجيل الإفراج عن معتقلي "اكديم ازيك"

"اللي ما يعرف بلد السماء لا تنعتو لو"

في ذكرى احتجاز "معلومة موراليس"

جمعية اسبانية متضامنة توجه انتقادات لاذعة للقيادة الصحراوية

زيارة "هيومن رايتس ووتش" إلى الأراضي المحتلة تشعر القيادة بالإهانة.

سولو لحمار كم يرفد؟... قال لهم سولو لحلاسة

الإهمال يقتل ''عمار'' و رصاص الجيش الجزائري يفجع أسرة ''ليمام''





 
جديد التسريبات

جريدة ''الوول ستريت'' الأمريكية تفسد على الشعب الصحراوي فرحة العيد


رئاسيات الجزائر (75) : بعد خطاب ''القايد صالح'' المحتجون يرفعون شعار ''الشعب يريد الاستقلال'' في الجمعة 25 من الحراك.


تسريب تسجيل صوتي من سجن الذهيبية يثير قلق المنظمات الدولية و برلماني مكسيكي يدخل على خط مختطفي الرأي


وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات تتطاول على شعائر الله بإصدار بيان لتسييس عيد الأضحى.


رئاسيات الجزائر (74) : القضاء العسكري بالبليدة يشهر مذكرة بحث دولية في وجه وزير الدفاع السابق ''خالد نزار''


أسرة الخليل تفض اعتصامها بعد الحصول على وعود من الرئاسة الصحراوية.

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


"اللي يعرف صنعة جملو ما يطيح بيه"


رفقا بشبابنا الصحراوي


غراب كناريا يورط الطلبة الصحراويين و يهيئ قضيتنا... لعصر الفتنة

 
موقع صديق