مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         صور ابنة ''البشير مصطفى السيد'' تعود الى الواجهة بعد تورط هذا الاخير في قضية صور ''علية الساعدي''             بعد أزيد من 37 سنة من القطيعة كوبا تقرر تعيين سفيرا لها بالرباط             البتول ... أو وجع تندوف (الحلقة7)             وفد حريمي من المناطق المحتلة يشارك بالمخيمات في دورة تكوينية حول الإسعافات الأولية             المدونون الثلاثة يعانقون الحرية بعد تبرئتهم من طرف القضاء الصحراوي             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

قراءة سياسية لما يجري بكأس افريقيا لكرة القدم و علاقتة بالقضية الصحراوية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 يوليوز 2019 الساعة 50 : 15


 

 

 


بـقـلـم : حـسـام الـصـحـراء

 

         لست أدري أيهم كان الأكثر حزنا ليلتها، هل الشعب الجنوب إفريقي الذي دعم "البافانا - بافنا" بكل روح؟ أم المدرب الذي جرب كل ما يستطيع و عجز عن تحقيق طلب الرئيس بإسعاد الجماهير في البلاد؟، أم أن الأكثر حزنا هو الرئيس الجنوب إفريقي نفسه "رامافوزا" الذي تسلم البلاد من سلفه "زوما" و هي تقف على حافة الثورة، بسبب الفساد الذي هتك كل أماني الشعب... ذلك أن"رامافوزا"  كان يمني النفس بأن نجاحات منتخب بلاده ستمنح الشعب فرحة مختنقة و تشغله بتحليل متعة النصر بنشوة كبيرة، و تنسيه كل الفوضى التي تغرق فيها البلاد، أما أنا فكنت سعيدا لأن الإنسان استطاع أن يبتكر رياضة يمكنه ان يصفي عبرها العديد من الحسابات السياسية، و كأنها حرب مصغرة دون أن تراق فيها الدماء أو تزمجر فيها المزنجرات.

 

و إذا كان  الشاعر قد قال: "أن الحياة تأخد غلابا".. فنحن نقول له أنك لم تحضر عصرنا هذا لترى كيف تجرى مباريات كرة القدم، فلو رأيتها لقلت أنها تأخذ قتالا و تسييسا و دهاءا، ذلك أن من تصاريف القدر أن تكون المباراة بين دولتين متنافرتين جغرافيا إحداهما في بداية القارة و الأخرى في نهايتها، و أن يكون الصراع بينهما على أشده في الاقتصاد و على ريّادة القارة، و أن تفرقهما القضايا السياسية أكثر  فأكثر، بأن تجد ثورتنا الصحراوية في طريقها دعما من جنوب افريقيا و هو ما يراه  المحتل المغربي دعما متطرفا و محاولة منها للي ذراعه و ابتزازه...، و وسط هذه التجاذبات يحل موعد مباراة في كرة القدم بينهما و يفتح قوسين لصراع رياضي بقذارة السياسة و شراسة الدبلوماسية و وحشية الاقتصاد...، فكانت أقدام اللاعبين أسلحة للإغارة على أمنيات الجماهير التي هتفت من بريتوريا و الرباط في مباراة  حشد لها كل طرف ما استطاعه من إرادة.

  

غير أن تصاريف القدر لها اليد العليا في تدبير الأمور، حيث شاءت الأقدار أن تنهزم دولة جنوب إفريقيا في هذا النزال الرياضي الذي تصارعت فيه الدولتين بكل شراسة، بهدف دون مقابل، لكن المضحك حتى البكاء هو أن الهدف سجله "مبارك بوصوفة"، لاعب المنتخب المغربي و ابن الصحراء، فتعذر علينا فهم المشاعر، حيث غالبنا الإحساس بالفخر لما فعله و يفعله ابن شعبنا، و الذي صال و جال في ملاعب العالم و رغم سنه المتقدم لا يزال يضرب الخصوم في مقتل...، لكن و لأنه اختار الجانب الآخر، فكان واجب الحزن يفرض علينا أن نبكي جراح شعب "البافنا بافانا"، و أن نلوك دمع المهانة خلف "رامافوزا" على أن يكون في منتخب الجزائر عزائنا.

 

قبح الله السياسة التي تفسد علينا المباهج، و تجعل أعصابنا مشدودة و الأصل في الرياضة أنها متعة و ترفيه، فهذا المحتل المغربي الذي لم يترك مكانا في الأرض و لا في البحر و السماء إلا و أذاقنا فيه من كأس الحزن، لا أراه متخليا على هذه العادة القبيحة، و أظن أن قيادتنا بدأت تألف الهزائم، و أن حتى الدول التي تدعمنا لا ترى في هزائمها مع المغرب حدثا يستحق النحيب، فيما نحن مطالبون في كل هزيمة بالبكاء نيابة عنهم، حتى في خسائرهم الرياضية نحن مطالبون بتحمل الحزن و الخسارة نيابة عنهم أو على الأقل أن نشاطرهم إياها.

 

لكن تمت مزحة قرأتها على صفحات الفايسبوك، لمواطنين صحراويين في الأراضي المحتلة كتب احدهم معلقا على مشاركة منتخب موريتانيا في "الكان" بمصر: "نتمنى أن يصبح للشعب الصحراوي منتخب قوي كي نلعب دربيات قوية مع منتخب موريتانيا الشقيقة"، فرد عليه مواطن صحراوي آخر من الأراضي المحتلة: "كيف سنحصل على منتخب و نشارك في الأحداث الرياضية بإفريقيا و الكاف لا تعترف بدولتنا، و حتى و إن اعترفت فتكاليف تربص واحد لمنتخب في شمال إفريقيا يساوي ما تنفقه الدولة الصحراوية خلال سنة، اذن هي أضغاث أحلام".

 

غير أن المفاجئ هي  صور التلاحم بين جماهير الجزائر و المغرب   في كل مقابلة ، و خصوصا تلك الصورة التي شاهدها العالم في مدرجات الملاعب كلما حل لقاء لفريق مغاربي، حيث انتشر هشتاغ #خاوة_خاوة في إيحاء إلى أن الصراع على الصحراء الغربية هي قضية النظام الجزائري و ان الشعب لا يشاطره  في هذا الأمر و هذا أمر جلل، لأن  مثل هذه الصور  تعبر عن مواقف مخيفة للشعب الجزائري  و قد يدفع صناع السياسة لاتخاذ قرارات ضد مصلحة القضية الصحراوية.   

 

        

 


 

إبداء ارائكم و مقترحاتكم

 

[email protected]

  

 

 


 

 

 

   

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 

 

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



سلطانة خيا و الاختلاسات المالية الخاصة بالانتفاضة ببوجدور.

"الكحلوش " و قارئة الفنجان

ضمن العدد الرابع لــ (إمارة عمار بولسان في الصحراء): الأقلام المأجورة ومحاولات حفظ ماء وجه بولسان

ضمن العدد الخامس من مقالات "إمارة عمار بولسان في الصحراء": تهميش الإطارات الحقوقية الصحراوية

ضمن العدد السابع من مقالات

منحرفون أم مناضلون

فاتنة الصحراء ضمن وفد جديد من "المناضلين" للمشاركة في الجامعة الصيفية بالجزائر

مشادات كلامية بين المناضلين خلال لقاء تكويني بالعيون المحتلة

قيادة البوليساريو: قيادة ثورة أم عصابة تجار المخدرات؟ !

الكحلوش و الحلم الذي لم يكتمل

"محمد سالم الشرقاوي" شخصية الصحراء الحقوقية لسنة 2014

منابر الجهلاء بالسمارة المحتلة

لماذا طردت اللجنة الأولمبية رياضيي القضية الصحراوية من فريق اللاجئين المشارك بدورة البرازيل !!!..

قراءة سياسية للصفقة العسكرية الضخمة التي عقدها المغرب مع أمريكا

بين ''بريتويا'' و ''مراكش''... هكذا انقسمت إفريقيا على نفسها بسبب القضية الصحراوية..!!

رئاسيات الجزائر (35) : ''القايد صالح'' و الأزمة الليبية و محاولات توريط القضية الصحراوية في الخلافات الداخلية بالمنطقة ؟

رئاسيات الجزائر (61): اعتقالات كبار المسؤولين في عهد ''بوتفليقة'' تدفع المحتجين الى المطالبة برفع طابع السرية عن ملفات خطيرة

قراءة سياسية لما يجري بكأس افريقيا لكرة القدم و علاقتة بالقضية الصحراوية





 
جديد التسريبات

صور ابنة ''البشير مصطفى السيد'' تعود الى الواجهة بعد تورط هذا الاخير في قضية صور ''علية الساعدي''


بعد أزيد من 37 سنة من القطيعة كوبا تقرر تعيين سفيرا لها بالرباط


البتول ... أو وجع تندوف (الحلقة7)


وفد حريمي من المناطق المحتلة يشارك بالمخيمات في دورة تكوينية حول الإسعافات الأولية


المدونون الثلاثة يعانقون الحرية بعد تبرئتهم من طرف القضاء الصحراوي


القيادة الصحراوية تلجأ الى تطويق المخيمات بوحدات من الجيش الشعبي تحسبا لأي طارئ

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


"اللي يعرف صنعة جملو ما يطيح بيه"


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق