مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         الخضر يضعون التّاج الإفريقي و فرحة التتويج تورط الشعب الصحراوي في أحداث مؤسفة             رئاسيات الجزائر (69) : في الجمعة 22 من الحراك الجزائري، الشعب يهتف بشوارع العاصمة و عينه على القاهرة.             كواليس عدم حصول المحتل المغربي على منصات S.400 الروسية             ''هيومن رايتس ووتش'' تجلد الدولة الصحراوية بتقرير هو الأعنف على الإطلاق بسبب معتقلي الرأي الثلاثة             عائلة المختطف''الخليل احمد'' تخوض اعتصاما مفتوحا أمام مقر مفوضية غوث اللاجئين بالرابوني             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


احذروا بني كلبون


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

رئاسيات الجزائر (32) : الجيش يفرض ''بن صالح'' رئيسا مؤقتا و الأمن يتدخل بخراطيم المياه لتفريق المحتجين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أبريل 2019 الساعة 58 : 17



 

 

بـقـلـم: حـسـام الـصـحـراء

 

          لم يكتب للشعب الجزائري أن يستمتع بانتصاره في لعبة فرض الإرادة على النظام أكثر من بضعة أيام، فقد خرجت عليه الدولة العميقة بقرار تنصيب أحد الوجوه التي تعتبر من رموز النظام المنتمي إلى فترة الرئيس المستقيل "بوتفيلقة"، حيث عين البرلمان الجزائري بغرفتيه (المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة) الثلاثاء، "عبد القادر بن صالح" رئيسا مؤقتا للبلاد لمدة 90 يوما، بعد إثبات حالة شغور منصب الرئيس وفقا للدستور، وقاطع جزء من المعارضة مداولات البرلمان إثر رفض الحراك الشعبي شخصية رئيس مجلس الأمة لتولي المرحلة الانتقالية والمطالبة برحيل جميع رموز النظام السابق.

 


          و بمجرد الإعلان على تنصيب "عبد القادر بن صالح" حتى غصت الشوارع الجزائرية بالمحتجين الذين خرجوا للتعبير عن رفضهم للرجل المعين، و الذي أوكلت له مهمة تسيير أمور البلاد كرئيس مؤقت، لمدة لا تتجاوز التسعين يوما، و رغم أن "بن صالح" قدم تعهدات بتسليم السلطة بعد النجاح في تنظيم الانتخابات و إعادتها إلى من سيختاره الشعب الجزائري في اقتراح حر و ديمقراطي، إلا أن الشعب الجزائري أطلق سيلا من التهم للرئيس المؤقت يصفه فيه بخدمة أجندة النظام الذي يخضع لتصرف "السعيد بوتفليقة"، هذا الأخير الذي لا يزال - حسب الشارع الجزائري- يتحكم في المصير السياسي للجزائريين عبر التحكم في الأسماء التي دفع بها لتعوض شغور كرسي الحكم.

 


          و أطلق المدونون الجزائريين على صفحات الفايسبوك و تويتر حملة للمطالبة بإسقاط و إلغاء تعيين "عبد القدر بن صالح" حيث أجمعوا على أن اختيار "بن صالح" المنتمي للنظام الجزائري كأحد الوجوه التي كانت مقربة جدا من "السعيد بوتفليقة" يمثل فشلا عظيما، و يظهر مدى خبث هذا النظام العنكبوتي الذي لا يريد تسليم مقاليد الحكم إلى الشعب الجزائري، حيث جاءت معظم التدوينات موحدة و تقول "كل هذا الحراك و كل تلك المسيرات و التي استمرت لسبعة أسابيع كاملة كانت لأجل إيصال بن صالح لكرسي الرئاسة... الأمر محزن جدا"، فيما اختار أحد المدونين الجزائريين المنتمي للمهجر إتهام "القايد صالح بازدواجية المواقف و كتب على صفحته ("القايد صالح" هو أساس المشكل... بالأمس وصفهم بأفراد العصابة و اليوم يأتي بواحد من أفراد تلك العصابة و ينصبه كرئيس للبلاد... ألم يسمع القايد صالح مطالب الشعب خلال آخر جمعة برفضهم الباءات الثلاث "بلعيز" و "بن صالح" و "بدوي"...)، لكن ما سر خوف الشعب الجزائري من شخص "عبد القادر بن صالح" رغم أنه لن يستمر على رأس الجزائر غير 90 يوما ؟

 


          فالرئيس المؤقت للجزائر يعتبر أحد الوجوه التي رافقت بوتفليقة طيلة مسيرة حكمه التي استمرت لعشرين سنة، و أحد رجالات النظام الأكثر وفاءا لأسرة بوتفليقة، و الشارع الجزائري يؤمن بأن تنصيب "بن صالح" كرئيس مؤقت لدولة الجزائر هو التفاف على مطالب الاحتجاجات، و محاولة لإعادة استنساخ النظام و أن بن صالح متحكم في رأيه و تصرفاته من طرف "السعيد بوتفليقة" و "القايد صالح"،  و أن الاثنان هما وجهان لعملة واحدة، و كل ما قاله و قام به "القياد صالح" من أجل الضغط على "بوتفليقة" لتقديم الاستقالة لم يشفع له عند المحتجين الذين يرونه جزءا من النظام الفاسد و أحد مهندسي وصول "بن صالح" إلى الحكم.

 


          الشعب الجزائري اليوم متخوف من قضية تنظيم الإنتخابات على مقاس النظام و تسيهل وصول إسم يكرر التجربة التي عانى منها الشعب الجزائري لعقود طويلة، و يرى الشعب أن "بن صالح" عين لتحقيق هذه الغاية و منع الطريق أمام المرشحين غير المنتمين للنادي الضيق للنظام الذي قاده "بوتفليقة" لسنوات، فيما الجيش يخشى أن تنفلت الأمور من بين يديه و تتسبب تلك الديمقراطية التي ينادي بها الشعب في إيصال رجل إلى كرسي الرئاسة الجزائري، يعزل الجيش عن ممارسة السياسة و التأثير في القرارات و يفرض منظور إستراتيجي جديد للبلاد، تكون فيه الأولوية للدولة المدنية و يصبح الجيش خاضع لوصاية المؤسسات التشريعية، و بالتالي تفقد الجزائر قدرتها و مركزها الإستراتيجي في شمال إفريقيا و الذي يرى قصر المرادية أن الجزائر تفرضه بقوة الصفقات العسكرية، و كريزما قادة الجيش.

 


          وسط جدل من سيربح الرهان إرادة الشعب و قبضة الجيش، بدأت المؤشرات تتغير و تحيد عن السكة التقليدية و لم يعد الأمن يعامل المحتجين بالود الذي نقله لنا الإعلام، حيث قامت القوات الأمنية بمواجهة المحتجين و تفريقهم باستخدام القوة و خراطيم المياه، و هي المرة الأولى التي يحدث فيها صدام في الشارع بين قوات حفظ الأمن و المتظاهرين، نتج عنه عديد الإصابات في صفوف المحتجين، و نددت المنظمات الدولية بعمليات القمع التي باشرتها السلطات الجزائرية في حق المحتجين.

 


          ما يحدث في الجزائر من تطورات يفرض علينا وضع رابط بينها و بين الوضع في المخيمات، حيث لا تزال الأوضاع تعيش الاحتقان بسبب الحصار الذي ضرب على الشعب الصحراوي، و بسبب أيضا تفاقم الوضع الإنساني الناتج عن تراجع المعاملات التجارية، غير أن الهاجس الأكبر اليوم ليس فقط قانون منع التنقل، بل مستقبل القضية الصحراوية ككل، خصوصا و أن الصحيفة البريطانية Middle East Eye تحدثت عن وجود ضغوط أمريكية تمارسها إدارة "ترامب" لفرض حل مستعجل على القضية الصحراوية بعيدا عن خيار الاستفتاء، و هذا يؤكد بأن الوضع العام بالمنطقة إنطلاقا مما يحدث في الجزائر و ليبيا ينذر سيجعل من المنتظم الدولي خارج الحياد و يفرض على الشعب الصحراوي حلا بقوة المصالح، و سيسلبنا إرادة الرفض و يترك لنا فقط خيار القبول.

 

 

 

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

 

sahrawikileaks@gmail.com

 

 

 

  

 

 

 

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 

 

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



"إمارة عمر بولسان في الصحراء" الجزء الثاني : إبراهيم دحان يتصرف في أموال الانتفاضة لحسابه الشخصي

عمار بولسان يصب الزيت على النار ويورط التلفزة الصحراوية

الواعرة خيا: الشحرورة ملهمة الشعراء.

احذروا بني كلبون

المراهقة السياسية لوفد شبيبتنا

"تضحك لك السن اللي تحتها السم"

متضامن اسباني مع القضية الصحراوية يدافع عن متحول جنسي كوبي

المناضلان الصحراويان بوزيد لبيهي و محمد عالي سيد الزين يؤسسان اطارا ثقافيا جديدا

"لهلا يمرك منا بيضة فاسدة"

بين الشعار و الشعار.... سياسة احتكار و استحمار

في العدد الثامن من سلسلة مقالات : إمارة عمار بولسان في الصحراء : "القوادة السياسية"

لا زالت القوادة السياسية مستمرة

جواب الجاهل جهالة

فرس علي

احتجاجات عارمة بمخيمات اللاجئين بسبب تجاوزات "محمد لمين البوهالي"

إنتهت المظاهرات و لم تنتهي المشاكل في مخيمات اللاجئين

حتى لا نعطي للأمور البسيطة أكثر من حجمها

الفيروس البولساني ينخر جسم النضال الصحراوي في المناطق المحتلة.

مهزلة تعيين "سلامة الحمام" و "صفاء لغزالي" للمشاركة في لقاء الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية ببومرداس

الغراب يتبجح بكشفه لأسماء مراسلي





 
جديد التسريبات

الخضر يضعون التّاج الإفريقي و فرحة التتويج تورط الشعب الصحراوي في أحداث مؤسفة


رئاسيات الجزائر (69) : في الجمعة 22 من الحراك الجزائري، الشعب يهتف بشوارع العاصمة و عينه على القاهرة.


كواليس عدم حصول المحتل المغربي على منصات S.400 الروسية


''هيومن رايتس ووتش'' تجلد الدولة الصحراوية بتقرير هو الأعنف على الإطلاق بسبب معتقلي الرأي الثلاثة


عائلة المختطف''الخليل احمد'' تخوض اعتصاما مفتوحا أمام مقر مفوضية غوث اللاجئين بالرابوني


وزارة الدفاع الصحراوية تصدر بيانا حول حجز كميات من المخدرات و تتحفظ على التفاصيل

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


"اللي يعرف صنعة جملو ما يطيح بيه"


رفقا بشبابنا الصحراوي


غراب كناريا يورط الطلبة الصحراويين و يهيئ قضيتنا... لعصر الفتنة

 
موقع صديق