مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         رئاسيات الجزائر 59: ماهي خيارات القيادة الصحراوية في ظل اعتقال بعض الشخصيات الجزائرية الداعمة لقضيتنا؟             رئاسيات الجزائر 58: حملة الاعتقالات متواصلة و تطال رئيسي الحكومة السابقين ''احمد اويحيى'' و ''عبد المالك سلال''             إذا عرف السبب بطل العجب .... بل و حتى الغضب             تسييس الكرة... وتكويرالسياسة             اختفاء رؤوس الحفارتين يعيد جدل الاختلاس و سرقة المساعدات الدولية المقدمة للشعب الصحراوي             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


احذروا بني كلبون


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

''أحمد الطنجي'' يخطب ''نزيهة خطاري''، و لكن؟؟؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 يناير 2019 الساعة 56 : 12




        يقول المثل الحساني: "كلها و قرايتو"... و قراءة "نزيهة خطاري" منذ اليوم الأول لانخراطها في منظومة النضال الصحراوي بالمناطق المحتلة، كناشطة باسم جمعية "كودابسو" التي يتزعمها كل من  "محمد دداش" و البايكة "حماد  أهل حماد"، لم تكن بدافع القناعة الوطنية  للدفاع عن القضية الصحراوية، بل لاعتبارات  مادية و طموحات شخصية في تحقيق تسلق طبقي.

 

       و الحقيقة أنها تدين بالجميل لـ "البايكة" الذي مهد لها الطريق للاستفادة من أولى سفرياتها إلى أوروبا، هذا الأخير الذي لم يكن معروفه لوجه الله، بل راودها –غير ما مرة- على نفسها و وصلت به الصبيانية في التعامل معها، أن أرسل لها صورته  عندما كان طفلا، و كأنه بذلك يقول لها: لا تنظري إلى حجمي الضخم الحالي فإني ما زالت احمل بداخلي ذلك الطفل الذي يهوى "اللعب".

 

       من خلال سفرياتها المتتالية إلى أوروبا،  "نزيهة" لم تكن تسعى إلى الدفاع عن القضية الوطنية بقدر ما كانت تسعى لتحقيق هدفين أساسيين: الظفر بزوج "بمواصفات خاصة"، و كسب أكثر ما يمكن من المال، لتحسين المستوى الاجتماعي لعائلتها، حيث أنفقت جل ما كانت تتحصل عليه على ترميم منزل الأسرة و تأثيثه بأفخر ما يمكن من الأثاث.

 

       أما بخصوص المواصفات التي كانت تبحث عليها في الزوج المستقبلي، فقد كانت تتلخص كذلك في الجانب المادي؛ بأن يكون ميسور الحال أو بإمكانه أن يصبح غنيا مستقبلا، من خلال تركيزها على حملة الشواهد الجامعية العليا، لأنها تعتقد بأنهم سيتمكنون  من الحصول على مناصب مهمة آجلا أم عاجلا.

 

       في سياق متصل،  و في خضم نشرنا للمقال الذي يتناول قضية الحمل غير الشرعي الحالي لـ"نزيهة خطاري" و الذي تتهم فيه "أحمد الطنجي" بكونه الأب المفترض، سارع هذا الأخير إلى إحتواء الفضيحة  و التبعات القضائية التي يمكن أن تنتج عنها عبر إرسال والدته إلى منزل عائلة "خطاري" كنوع من التهدئة و إبداء حسن النية في تحمل المسؤولية .

 

       لكن هذه الزيارة التي كانت للتعارف فقط، اعتبرتها "نزيهة" بمثابة خطبة رسمية و روجت في أوساط صديقاتها بأن "أحمد الطنجي" تقدم لخطبتها  و أن إعلان الزواج الرسمي سيكون عما قريب، أي قبل أن ينفضح أمر الحمل غير الشرعي.

 

       من جانبه يعيش "أحمد الطنجي" بين نارين: بين نار إكمال هذا الزواج لإثبات أبوته للجنين،  لأنه يحس بأن ضميره سيؤنبه في حال تنكره للموضوع،  و بين  التغاضي عن المغامرات السابقة لـ "نزيهة"، مع بعض الشباب المثقفين، الذين يتطلعون للحصول على الدكتوراه، و من بينهم من يعطي دروسا في القانون و حقوق الإنسان داخل جمعية ASVDH ... و لنا عودة للموضوع .

 

 

                                                عن طاقم "الصحراء ويكيليكس"

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

sahrawikileaks@gmail.com

 

 


 

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



فضيحة جديدة :''نزيهة خطاري'' و ''احمد الطنجي''

''أحمد الطنجي'' يخطب ''نزيهة خطاري''، و لكن؟؟؟





 
جديد التسريبات

رئاسيات الجزائر 59: ماهي خيارات القيادة الصحراوية في ظل اعتقال بعض الشخصيات الجزائرية الداعمة لقضيتنا؟


رئاسيات الجزائر 58: حملة الاعتقالات متواصلة و تطال رئيسي الحكومة السابقين ''احمد اويحيى'' و ''عبد المالك سلال''


إذا عرف السبب بطل العجب .... بل و حتى الغضب


تسييس الكرة... وتكويرالسياسة


اختفاء رؤوس الحفارتين يعيد جدل الاختلاس و سرقة المساعدات الدولية المقدمة للشعب الصحراوي


رئاسيات الجزائر (57) : الجزائريون يواصلون الضغط للجمعة الخامس عشر من أجل فرض التغيير و تنحية الوجوه المرفوضة شعبيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


"اللي يعرف صنعة جملو ما يطيح بيه"


رفقا بشبابنا الصحراوي


غراب كناريا يورط الطلبة الصحراويين و يهيئ قضيتنا... لعصر الفتنة

 
موقع صديق