مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         كيف استطاع الوالي ''امومن مرموري'' أن يعيد الوزارة لأخيه بعد إقالته؟             فضيحة جديدة :''نزيهة خطاري'' و ''احمد الطنجي''             هل ستتنازل القيادة الصحراوية عن مطلب الاستقلال في مفاوضاتها مع العدو ؟؟!!!             ''عبد القادر مساهل'' على طريقة ''عادل إمام'' : ''جينا نضحكوا شويا''             مفاوضات العبث أم عبث المفاوضات ....؟؟!!             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


احذروا بني كلبون


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

''جا لاهي يداوي عينو ساعة أعورها''


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 دجنبر 2018 الساعة 14 : 12



 

بقلم : الغضنفر

 


        عندما كتبت لأول مرة عن العلاقة  غير الشرعية التي تجمع  - منذ شهور- والي ولاية تندوف الجزائرية " امومن مرموري" بشاعرة المخيمات "النانة لبات الرشيد" ، حاولت هذه الأخيرة أن تدافع عن نفسها بادعاء أن ما كتبه موقعنا مجرد افتراء عليها و أن السبب الحقيقي  لكل هذا هو تدوينة سبق أن نشرتها على صفحتها الفايسبوكية في شهر يوليوز الماضي، تتناول موضوع المعبر الحدودي البري بين الجزائر و موريتانيا، و  هي التدوينة التي تناقلتها   بعض المواقع الإعلامية الموريتانية كموقع: "تيرس.انفو".

 


        و قبل أن أخوض أكثر في تفاصيل القضية و حتى يكون جميع القراء على بينة  من كل شيء، ففي تلك التدوينة كتبت الشاعرة ما يلي: "من المفترض أن يكون يوم السادس و العشرين من  يوليو الجاري يوم تدشين العمل بالمعبر الحدودي الموريتاني الجزائري.  المعبر الواعد يفتح آفاق تواصل كبيرة و فرص تلاقي اقتصادي و اجتماعي كثيرة، للجزائريين على موريتانيا و غرب إفريقيا من جهة و للموريتانيين على الجزائر و تونس و أوروبا أيضا.  الصورة لوالي ولاية تندوف السيد مرموري أمومن رفقة اللجنة الموريتانية الجزائرية المشتركة بالمعبر و التحضير ليوم التدشين بإشراف وزيري داخلية البلدين . المزيد من الازدهار و الرقي للبلدين الشقيقين؛ الجزائر، موريتانيا".

 


        هذه التدوينة استعملتها "النانة" كسحابة دخان لطمس الحقيقة، غير أنها وقع لها ما وقع لذلك  الذي كان يريد تطبيب عينه ففقأها ("جا لاهي يداوي عينو ساعة أعورها")ٍ، ذلك أن شاعرتنا حاولت  - و تحاول - إفهام كل من تجرأ على سؤالها عن الفضيحة، بأن تضمينها لاسم والي تندف في تدوينتها هو ما جر عليها هذه "الحملة المغرضة" (حسب تعبيرها)، متناسية بأن التدوينة  و الصورة التي أرفقتها معها   ما هي إلا "الشجرة التي تخفي الغابة"، ... تلكم الغابة التي  التقت فيها النزعة المرضية للوالي  نحو الجنس اللطيف و رغبته في التوفر على أكثر من عشيقة في نفس الوقت، و الطموح السياسي  للشاعرة الصحراوية بأن تتبوأ مكانة هامة في التنظيم السياسي.

 


        و لمن يتساءل عن الطموح السياسي الغامض لـ "النانة"، فأجيبه صراحة  و مباشرة بأنها تطمح لأن تصبح الأمينة العامة للاتحاد الوطني المرأة الصحراوية، خلفا للأخت "فاطمة المهدي"، التي تشارك حاليا ضمن الوفد الصحراوي المفاوض، و بالتالي ستصبح الشاعرة  - في حال حصولها على هذا المنصب-  عضوة بالأمانة الوطنية،...  و هذا كله يدخل ضمن الحرب  غير المعلنة  و تصفية الحسابات المتبادلة بين الحرس القديم و الجديد  للتنظيم السياسي.

 


        أما لماذا اختيار "امومن مرموري" لمساعدتها في هذا المسعى السياسي؟ فتلك قضية تتعلق بوزن الرجل  و قبيلته و قدرته على التأثير في صناع القرار بقصر المرادية، ذلك انه استطاع - رغم كونه مجرد والي - أن يعيد وزيرا إلى منصبه بعد إقالته من الحكومة .... و لنا عودة لهذا الموضوع بتفاصيل أكثر.  

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

sahrawikileaks@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 


كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 

  

 

 

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



''جا لاهي يداوي عينو ساعة أعورها''





 
جديد التسريبات

كيف استطاع الوالي ''امومن مرموري'' أن يعيد الوزارة لأخيه بعد إقالته؟


فضيحة جديدة :''نزيهة خطاري'' و ''احمد الطنجي''


هل ستتنازل القيادة الصحراوية عن مطلب الاستقلال في مفاوضاتها مع العدو ؟؟!!!


''عبد القادر مساهل'' على طريقة ''عادل إمام'' : ''جينا نضحكوا شويا''


مفاوضات العبث أم عبث المفاوضات ....؟؟!!


''جا لاهي يداوي عينو ساعة أعورها''

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


"اللي يعرف صنعة جملو ما يطيح بيه"


رفقا بشبابنا الصحراوي


غراب كناريا يورط الطلبة الصحراويين و يهيئ قضيتنا... لعصر الفتنة

 
موقع صديق