مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         كيف استطاع الوالي ''امومن مرموري'' أن يعيد الوزارة لأخيه بعد إقالته؟             فضيحة جديدة :''نزيهة خطاري'' و ''احمد الطنجي''             هل ستتنازل القيادة الصحراوية عن مطلب الاستقلال في مفاوضاتها مع العدو ؟؟!!!             ''عبد القادر مساهل'' على طريقة ''عادل إمام'' : ''جينا نضحكوا شويا''             مفاوضات العبث أم عبث المفاوضات ....؟؟!!             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


احذروا بني كلبون


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

''امينتو حيدر'' ... سكتت دهرا و نطقت كفرا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 نونبر 2018 الساعة 26 : 15


 

 

بقلم: الغضنفر

 


        بعد التصريح الذي أدلت به مؤخرا الحقوقية "امينتو حيدر"، لوكالة EFE الاسبانية،  و الذي عبرت خلاله عن تضامنها مع معتقلي حراك الريف، و وجهت طلبا إلى هؤلاء المعتقلين بأن يكون هذا التضامن متبادلا مع القضية الصحراوية، يحق لي القول أن مناضلتنا ينطبق عليها المثل: "سكتت دهرا و نطقت كفرا"، ذلك أن المتابع لتطورات الأحداث التي عرفها حراك الريف/شمال المغرب في أوج زخمه، و  أطوار المحاكمات التي طالت زعماءه و على رأسهم "ناصر الزفزافي"، يعرف جيدا بأن هؤلاء المعتقلين تبرؤوا من تهمة الانفصال التي حاولت حكومة بلادهم إلصاقها بهم، بل و طالبوا بمحاكمة من يؤيد فكر جبهة البوليساريو و مطلب استقلال الصحراء الغربية، و بالتالي فمن الغباء آن تتوقع "امينتو" تضامنا من طرفهم مع قضيتنا العادلة.

 


        فلا يوجد أي تشابه بين حراك الريف و قضية الصحراء الغربية؛ فالأول مجرد احتجاجات ذات طابع اجتماعي للمطالبة بتوفير بنيات اقتصادية و صحية و تعليمية  لساكنة إقليم مغربي، أي انه شأن داخلي للمحتل، أما قضية الصحراء الغربية فهي ثورة شعب من اجل المطالبة باستقلال وطن مسجل ضمن "الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي" لدى الأمم المتحدة/ اللجنة الرابعة.

 

        و في ظل هذا التباين من حيث الأهداف بين حراك الريف و الثورة الصحراوية، كان الأجدى بـ "حيدر"  - كما يقول المثل الفرنسي- أن  تقلٌب لسانها سبع مرات داخل فمها قبل التفوه بهذا الهراء الذي لا يفيد قضيتنا الوطنية في شيء....

 


         لذلك اعتقد بأن "امينتو حيدر" أساءت التقدير عندما أدلت برأيها في موضوع حراك الريف، فكأني بها تحاول أن تضع هذه الاحتجاجات الظرفية و الخامدة منذ شهور، في نفس مستوى قضية وطنية لها أكثر من 40 سنة من الكفاح، لتستجدي دعما من أهل الريف أو لتدغدغ مشاعرهم و تحرضهم بشكل غير مباشر، تحت مبرر "ما دام العدو واحد (النظام المغربي) فما المانع من أن نتحد ضده؟"، متناسية بأن مثل هذا النزق السياسي  لا يجد آذانا صاغية لدى  عموم الشعب المغربي، حيث سبق للقيادة الصحراوية (في عهد الزعيم الراحل "محمد عبد العزيز") أن وجهت - دون جدوى- رسائل للتقارب لـ "جماعة العدل و الإحسان" و كذلك  للنخبة المثقفة المغربية.

 


        مسألة أخرى تطرقت لها "حيدر" - خلال التصريح- و هي مهاجمتها للأمم المتحدة بقولها إن الصحراويين فقدوا الثقة في هذا المنتظم الدولي لحل قضيتهم العادلة،  و مع أنني لا اختلف معها في هذه النقطة، إلا أنني أساءلها  و معها القيادة الصحراوية: إذا كانت هذه قناعة راسخة لدى جميع الصحراويين، لماذا تضييع الوقت في مفاوضات لا طائل منها مع المحتل ؟ ... ثم هل هناك بديل ؟ أي من أين سيأتينا الحل إذا كانت الأمم المتحدة عاجزة عن ذلك و القوى العظمى متواطئة  ضد شعبنا من اجل المحافظة على مصالحها و  القيادة مشلولة تنتظر المجهول و المناضلون تائهون بين واجب النضال و إكراهات الواقع؟          

 


        من يعرف "امينتو حيدر" اليوم، يدرك جيدا أن المرأة التي عرفناها قبل سنوات فقدت الكثير من وهجها  كمناضلة حقوقية صحراوية، و أصبحت مؤخرا محبطة و تخبط خبط عشواء بحثا عن شيء يعيد لها توازنها النفسي و البدني، بعدما اكتشفت بأن  دائرة الضوء التي كانت مسلطة عليها بدأت تتآكل و  وميضها يخفت شيئا فشيئا، لتتركها وحيدة تواجه واقعا مريرا يتجلى في تراجع مداخيلها المالية التي كانت تحصل عليها من خلال الجوائز و المشاركات الدولية، ناهيك عن تكالب الأمراض المزمنة على جسدها و آلام التهاب المفاصل  خصوصا على مستوى الركبتين،  و كذلك حالة الانحراف و الضياع التي تعيشها  كل  من ابنتها "حياة" و ابنها "محمد" بأوروبا .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

sahrawikileaks@gmail.com

 

 

 

 

 

 


كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



''امينتو حيدر'' ... سكتت دهرا و نطقت كفرا





 
جديد التسريبات

كيف استطاع الوالي ''امومن مرموري'' أن يعيد الوزارة لأخيه بعد إقالته؟


فضيحة جديدة :''نزيهة خطاري'' و ''احمد الطنجي''


هل ستتنازل القيادة الصحراوية عن مطلب الاستقلال في مفاوضاتها مع العدو ؟؟!!!


''عبد القادر مساهل'' على طريقة ''عادل إمام'' : ''جينا نضحكوا شويا''


مفاوضات العبث أم عبث المفاوضات ....؟؟!!


''جا لاهي يداوي عينو ساعة أعورها''

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


"اللي يعرف صنعة جملو ما يطيح بيه"


رفقا بشبابنا الصحراوي


غراب كناريا يورط الطلبة الصحراويين و يهيئ قضيتنا... لعصر الفتنة

 
موقع صديق