مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         كيف استطاع الوالي ''امومن مرموري'' أن يعيد الوزارة لأخيه بعد إقالته؟             فضيحة جديدة :''نزيهة خطاري'' و ''احمد الطنجي''             هل ستتنازل القيادة الصحراوية عن مطلب الاستقلال في مفاوضاتها مع العدو ؟؟!!!             ''عبد القادر مساهل'' على طريقة ''عادل إمام'' : ''جينا نضحكوا شويا''             مفاوضات العبث أم عبث المفاوضات ....؟؟!!             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


احذروا بني كلبون


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

"كوهلر" ينجح في جر الجزائر إلى جنيف و القيادة تبدأ تربصها استعدادا للمفاوضات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 أكتوبر 2018 الساعة 06 : 00




بـقـلـم: حـسـام الـصـحـراء


 

        سمعت بأن علاج الغباء يكون بالوقت و التجربة، و أخشى أنهما الشيئين الوحيدين اللذان ينقصان قادتنا للتخلص من ذلك المرض، و كم أحمد الله أن قادتنا يمتهنون السياسة و لم يدرسوا الطب، و إلا لكانت أخطائهم تشهد عليها المقابر اليوم، فمنذ بداية القضية و الجميع يعلم بأن الجيل المؤسس للثورة اختار لعبة الصبر، و هي لعبة من المفترض أن يلعبها قادتنا الذين ورثوا مقود القضية ببراعة و دون مركب نقص، لأنهم يعلمون بأن إقناع العدو في جدال قد يطول هو أقل تكلفة من إقناعه ببندقية، لكننا اكتشفنا بعد كل هذه السنوات العجاف من حكمهم أنهم لا يعرفون قواعد هذه اللعبة و لا يدركون تفاصيل مراحلها، بل و يتجاهلون نظامها الذي تبنى عليه أحكام القيم في الملتقيات العالمية، أي.. لا مكان في لعبة الصبر لمن لا يملك مساحة تحمل أكبر.. و على القيادة أن تعلم بأنها ذاهبة إلى جنيف لتفاوض عدوا يتقن لعبة اللعب على الوقت و سبق له أن انتصر في قضاياه باستسلام الخصم.


 

          و بعدما أيقنا بأن الحليفة الجزائر حاضرة في جنيف حسب ما قاله ممثلها الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير "صبري بوقادوم"، يوم الثلاثاء بنيويورك كون بلاده أعطت موافقتها على دعوة المبعوث "هورست كوهلر" للمشاركة في السلسلة الجديدة للمفاوضات المباشرة بين جبهة البوليساريو و المغرب، المرتقبة بجنيف يومي 5 و 6 ديسمبر2018، هذا القرار الجزائري الذي يمكن تسجيله كنصر مغربي صغير قبيل بدأ المفاوضات، التي نعرف جميعا كيف ستكون جولاتها و بالتالي يمكن من الآن توقع نتائجها، حيث أن المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي "كوهلر" قد  خضع لطلبات الرباط و بالتالي أجبر الجزائر على الحضور إلى تلك المفاوضات، سواء أكانت بصفة بلد جار أو بصفة مراقب أو بأي صفة أخرى فستكون حاضرة و هذا يضعنا أمام موقف حرج و وزن زائد أثناء المفاوضات.


 

        ذلك أن الرباط ستجعل الجزائر في مواجهة مباشرة مع بعض الأسئلة المحرجة و الأمم المتحدة بحضور "كوهلر"، إذ سيكون مندوب دولة الجزائر في تلك المفاوضات في حاجة للإجابة عن الأسئلة المباشرة للرباط، و أي محاولة من ممثلي القضية الصحراوية الاعتراض على الأمر، ستبين بان المفاوضات يحضرها ثلاثة أطراف لا أربعة و سيكشف لممثل الأمم المتحدة أن ما تقوله الرباط هو الثابت و أن ما يقوله قادتنا هو محض إدعاء..


 

           و إذا أرد قادتنا و البعثة الجزائرية تفادى الوقوع  في هذا المطب و مراوغة الإحراج، فسيكون على الجزائر أن تحضر إجابات مقنعة على التساؤلات  و في مقدمة تلك الأسئلة : كيف تقبل الجزائر بتسليح اللاجئين فوق ترابها؟، خصوصا و أن اللاجئين الصحراويين هم اللاجئين الوحيدين في العالم الذين يمتلكون جيشا مدربا و مجهزا بالعتاد العسكري؟ و لماذا ترفض الجزائر  عملية إحصاء اللاجئين؟ و لماذا ترفض تسليمهم بطاقة اللاجئ.؟... ثم هل تمتلك الجزائر خطة لحل المشكل بشكل توافقي..؟


 

        و مع ذلك يجب الأخذ بعين  الاعتبار أن الظرفية التي تشارك فيها الجزائر في هذه المفاوضات لا تسمح لها بلعب دور جيد لصالح القضية، لأن لياقتها السياسية و الدبلوماسية ضعيفة في السنوات الاخيرة، و سيصبح وجودها له تأثير عكسي، لأن الجزائر تعيش ظرفية استثنائية و تواجدها في المفاوضات لا يخدم القضية الصحراوية بل يجعل الأمور تتعقد أكثر، أي أن العدو سيسهل عليه تحويل الجزائر من مراقب و بلد جار إلى مخاطب معني بقضية الشعب الصحراوي بقوة الواقع.

 

 

 

        لهذا أتوقع أن يكون تواجد الجزائر حول طاولة المفاوضات بجنيف بداية مرحلة جديدة من القضية و هذه المرحلة قد تستغرق سنوات تتجاوز ما استهلك من أعمارنا منذ بداية الصراع بيننا و بين المحتل المغربي، لهذا فقبول الجزائر بالتواجد في جنيف هو تورط كبير لنظامها الذي عليه أن لا يغامر بثقة الجيران و خصوصا ثقة الإسبان و المغاربة من أجل إنجاح الانتقال السياسي، لأن تونس أصبحت بدون دور إقليمي، و ليبيا دولة منهارة و موريتانيا دولة تبحث عن مسلك لها بعيدا عن الأزمات ، فيما العدو لا يزال يحتفظ بوزنه الجيو- سياسي إلى جانب الإسبان، و هما مملكتان على قلب واحد فيما يخص المصالح.... لهذا وجب القول أن هناك احتمال أن تكون هذه المفاوضات بداية مرحلة أطول من الأولى أو قد يحدث ما نخشاه و تحل الأزمة بيننا و بين المغرب في صفقة استثنائية من أجل ضمان مرور الانتخابات الرئاسية بالجزائر بهدوء تام.

 

 

 

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم
sahrawikileaks@gmail.com

 


 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 

 

 

 

 

 

 








 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



مرحبا بالسيد المبعوث الشخصي.... و ماذا بعد؟

القيادة الصحراوية تقر ر إجراء إصلاحات داخل "دار الضيافة" لاستقبال المبعوث الشخصي

"هورست كوهلر" لا يمتلك حلولا سحرية للقضية الصحراوية

"مساهل" يوقع القضية الصحراوية في المحظور

2017 سنة للنسيان في تاريخ القضية و هذه أكبر الخسارات التي عشنا أحزانها

قراءة متأنية في رسالة القيادة إلى المينورسو..

هل فقدت القيادة قرارها السيادي بعدما فرض عليها الزلزال السياسي

مقتل شاب صحراوي برصاص جنود جزائريين يخيم على زيارة "كوهلر" للمخيمات

خطأ شائع خير من صواب مهجور …!!

بيانات القيادة الصحراوية بين الواقع و الواجب

"كوهلر" ينجح في جر الجزائر إلى جنيف و القيادة تبدأ تربصها استعدادا للمفاوضات





 
جديد التسريبات

كيف استطاع الوالي ''امومن مرموري'' أن يعيد الوزارة لأخيه بعد إقالته؟


فضيحة جديدة :''نزيهة خطاري'' و ''احمد الطنجي''


هل ستتنازل القيادة الصحراوية عن مطلب الاستقلال في مفاوضاتها مع العدو ؟؟!!!


''عبد القادر مساهل'' على طريقة ''عادل إمام'' : ''جينا نضحكوا شويا''


مفاوضات العبث أم عبث المفاوضات ....؟؟!!


''جا لاهي يداوي عينو ساعة أعورها''

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


"اللي يعرف صنعة جملو ما يطيح بيه"


رفقا بشبابنا الصحراوي


غراب كناريا يورط الطلبة الصحراويين و يهيئ قضيتنا... لعصر الفتنة

 
موقع صديق