مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         كيف استطاع الوالي ''امومن مرموري'' أن يعيد الوزارة لأخيه بعد إقالته؟             فضيحة جديدة :''نزيهة خطاري'' و ''احمد الطنجي''             هل ستتنازل القيادة الصحراوية عن مطلب الاستقلال في مفاوضاتها مع العدو ؟؟!!!             ''عبد القادر مساهل'' على طريقة ''عادل إمام'' : ''جينا نضحكوا شويا''             مفاوضات العبث أم عبث المفاوضات ....؟؟!!             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


احذروا بني كلبون


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الزي العسكري و النضال السلمي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 شتنبر 2018 الساعة 55 : 15



      عاشت مدينة السمارة المحتلة ليلة 27 سبتمبر 2018 امسية احتفالية بمناسبة الإفراج عن المعتقلين السياسيين "محمد سالم ميارة" و "محمد الجميعي"، حيث تم تنظيم منبر خطابي  على سطح منزل "نكية الشيخي" تخللته المداخلات و الشعارات و الموسيقى الثورية و الهتافات في جو حماسي.

 

      الاحتفال من حيث عدد المشاركين و الجو العام كان في مستوى الحدث، إلا أن هناك بعض الملاحظات و المؤاخذات بخصوص العسكرة  التي وسمت الاحتفال،  من خلال حضور مجموعة من الشباب بزي مقاتلي الجيش الشعبي الصحراوي و وجوههم ملثمة، للقيام بتحية العلم الصحراوي و تنشيط الحاضرين باستعراضات تشبه الحركات الرياضية و إحماءات اللاعبين قبل الدخول في مباراة أكثر منها حركات عسكرية محترفة.

 

      وجود هؤلاء الشباب بزي عسكري و الإصرار على تواجد عنصر منهم بجانب منبر المداخلات، و كأنهم "كومندو" مكلف بالحراسة، نزع عن الاحتفال طابعه السلمي و أعطى للمحتل المغربي  فرصة لاستغلال الامر لصالحه من خلال تلك الصور والتسجيلات  ليبرر بها  أمام المنظمات الدولية الحقوقية لجوءه إلى العنف ضد المتظاهرين الصحراويين و  سيعزز بها ادعاءاته بخصوص "عدم سلمية الانتفاضة ".

 

      مسألة أخرى و هي أن المؤسسة العسكرية الصحراوية ليست- و لا يجب ان تكون- موضوعا للتهريج، ذلك أن لجوء شباب طائش و غير مكون عسكريا، من أمثال "غالي زوغام" و "وليد البطل" و "حيون" و "حمتي" و  "ديه" و "بصيري" و "شكوطي"  إلى ارتداء الزي العسكري في مثل هذه الاحتفالات للقيام بتلك الحركات التافهة، قد أساءوا إلى صورة مقاتلي الجيش الشعبي الصحراوي و شهداء القضية، و جعلهم في مصاف المجموعات الفلكلورية  التي تنشط اعراس المستوطنين المغاربة كـ "الدقة المراكشية" أو "اعبيدات الرمى" أو "أحواش". 

 

      في مثل هذه المحطات ينبغي أن يرتفع فيها منسوب اليقظة والحكمة السياسية، فليست اللحظة احتفالية فقط يحق لنا أن نقوم فيها بأي شيء لينال الشباب زغاريد النساء و صيحات الفتيات، بل هي توثيق لمسار مقاومة سلمية و كل خطوة هي مصيرية وفي غاية الحساسية والدقة، فالنضال السلمي حالة ابتكار عبقري إنساني له من القوة والمفعول ما يجعله اقوي بكثير من كل الأسلحة العسكرية.

 

                                                            عن "كتائب سيدي احمد حنيني"

 

 


لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

sahrawikileaks@gmail.com

 

 

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 


       


 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



" الكحلوش" بين مطرقة الحب و سندان الفضيحة

"جنت على نفسها براقش"

رسالة من مناضل مستقل

الحلف الاطلسي لا يعتبر البوليساريو مصدر خطر على المغرب

"الغراب" و "الثعلب" و سياسة تبخيس المناضلين أعمالهم

"لهذه الأسباب سأصبح إرهابيا"

ماذا حصل لـ "تنسيقية ملحمة إكديم إزيك" ؟

حتى لا نسيء إلى الرمز و الأسطورة

"آل بارديم" و سياسة "البورديل" التي لطخت شرعية القضية الصحراوية

سلطات الإحتلال بالعيون تطرد صحفيين إيطاليين

وا أسفاه على قيادتنا

الاسكتلنديون يخيبون آمال الشعب الصحراوي

الخيار العسكري و الجبهة الداخلية

شجعان القضية يطلقون “المبادرة الصحراوية من اجل التغيير”

قراءة في كف القضية.. لمعرفة مستقبل الحرب مع المحتل

الزي العسكري و النضال السلمي





 
جديد التسريبات

كيف استطاع الوالي ''امومن مرموري'' أن يعيد الوزارة لأخيه بعد إقالته؟


فضيحة جديدة :''نزيهة خطاري'' و ''احمد الطنجي''


هل ستتنازل القيادة الصحراوية عن مطلب الاستقلال في مفاوضاتها مع العدو ؟؟!!!


''عبد القادر مساهل'' على طريقة ''عادل إمام'' : ''جينا نضحكوا شويا''


مفاوضات العبث أم عبث المفاوضات ....؟؟!!


''جا لاهي يداوي عينو ساعة أعورها''

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


"اللي يعرف صنعة جملو ما يطيح بيه"


رفقا بشبابنا الصحراوي


غراب كناريا يورط الطلبة الصحراويين و يهيئ قضيتنا... لعصر الفتنة

 
موقع صديق